أنت في / أخبار

كأس العالم للسيدات: استبعاد يوكي، عودة هوانغ المذهلة، فرحة سورنباو


كوالالمبور - لم يتبق سوى ستة أيام على انطلاق كأس العالم للسيدات فرنسا 2019، حيث ستواجه كوريا الجنوبية المُضيفة فرنسا في المباراة الافتتاحية للبطولة.

مع الاستعداد لانطلاق منافسات البطولة الأكبر في كرة القدم للسيدات، وصل جميع ممثلي آسيا الخمسة إلى أوروبا، حيث يضعون اللمسات الأخيرة إلى أربع سنوات من العمل الشاق.

وفي الجولة الآسيوية لهذا الأسبوع، نجمة يابانية صاعدة أُجبرت على الخروج من حسابات البطولة بسبب الإصابة، وظهور مُلهم على الساحة العالمية للكوريتين الجنوبيتين هوانغ بو-رام وتيفاني داروني سورنباو وسعادة الاختيار للعب في كأس العالم.

أنظر أيضا :

حلم يوكي ينتهي نتيجة الإصابة

سيتعين على النجمة الصاعدة ريكو يوكي الانتظار حتى أولمبياد 2020 للحصول على فرصة لتمثيل اليابان في إحدى البطولات الكبرى، بعد تعرضها لإصابة في الركبة أدت إلى استبعاد الفائزة بكأس العالم تحت 20 عاماً مع منتخب بلادها من مونديال فرنسا 2019.

وتم استبدال يوكي البالغة من العمر 19 عاماً، بزميلتها في التهديف ساوري تاكارادا، التي سجلت خمسة أهداف في بطولة آسيا للسيدات تحت 19 عاماً 2017، قبل أن تكرر نجاحها على الساحة العالمية حيث أصبحت اليابان بطلة العالم تحت 20 عاماً في العام التالي.

شاركت تاكارادا في تشكيلة أساكو تاكاكورا خلال التدريبات على مدار الأسابيع القليلة الماضية، لكن أمام مهاجمة فريق سيريزو أوساكا الآن فرصة لخوض المنافسة مع المنتخب الأول، بدءاً من المباراة الودّية قبل الأخيرة لليابان أمام إسبانيا، يوم الأحد.

عودة هوانغ الرائعة إلى المسرح العالمي

عندما تم الإعلان عن تشكيلة كوريا الجنوبية النهائية لمونديال فرنسا 2019، كانت العديد من العيون تتجه بشكل طبيعي إلى أسماء نجمات مثل جي سو-يون و تشو سو-هيون، لكن قصة اختيار المدافعة هوانغ بو-رام هي قصة مثابرة مُذهلة.

عادت المدافعة هوانغ، التي تبلغ من العمر 31 عاماً ولعبت في كأس العالم السابقة في كندا، إلى المنتخب الكوري الوطني في نيسان/أبريل، على الرغم من ولادتها ابنتها بوم في آذار/مارس الماضي، واستأنفت تدريبها قبل تسعة أشهر فقط، متعهدة بالقيام بواجبها بلا أعذار.

وقال لي دو-هي، زوج اللاعبة هوانغ، لوكالة فرانس برس: لقد انفجرت في البكاء عندما سمعت لأول مرة أن بو-رام ضمن تشكيلة المنتخب الوطني. كنت أعرف مدى صعوبة عملها رغم كل التحديات.

في غضون ذلك، كان من المؤسف إلى حدٍ ما أن تخسر كوريا الجنوبية أمام السويد 0-1 يوم الجمعة؛ وهي مباراتهم النهائية قبل أن يواجهوا فرنسا في المباراة الافتتاحية للبطولة التي طال انتظارها، يوم الجمعة المُقبل.

سورنباو تحتفل باستدعائها

باعتبارها واحدة من المنتخبات القليلة التي لم تعلن عن تشكيلة فريقها النهائية سابقاً، كانت تشكيلة تايلاند واحدة من الأكثر متابعة عندما أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم قوائم المنتخبات النهائية للبطولة، يوم الاثنين، ومع ضم حارسة المرمى المولودة في أمريكا تيفاني داروني سورنباو التي تصدرت معظم العناوين.

وكشفت الفتاة البالغة من العمر 20 عاماً، والتي ظهرت لأول مرة مع منتخب تايلاند في كأس قبرص في نيسان/أبريل، عن سعادتها في تصدر عناوين وسائل التواصل الإجتماعي، واصفةً الاستدعاء لمونديال فرنسا 2019 بأنه خيالي.

وفي الوقت ذاته، فإن سونيسا سانغثايسونغ تدعم تايلاند بعد خسارتها أمام فرنسا 0-3 في الأسبوع الماضي، وتقديم أداء أفضل ضد بلجيكا، يوم السبت، وقالت لصحيفة ذا نايشين: أشعر أن بإمكاننا أن نلعب جيداً أمام بلجيكا بل ونهزمها.

وستلعب تايلاند أيضاً مباراة ودّية غير رسمية ضد نادي كونتيتش البلجيكي، يوم الثلاثاء، قبل مواجهة الولايات المتحدة في المباراة الافتتاحية لكأس العالم، بعد أسبوع.

منتخب أستراليا يستقطب المشجعين خلال التدريبات

أعطى منتخب أستراليا المشجعين فرصة المتابعة عن قرب لما يحضّره لكأس العالم هذا الأسبوع، وشهد معسكر ماتيلداس التدريبي لما قبل البطولة في تركيا التواصل عن طريق وضع الميكروفونات مع العديد من طاقمه التدريبي.

تم إظهار الطاقم التدريبي المكون من غاري فان إغموند وجون غورزا وإيفان يوليتش في الفيديو، مع تعليمات يوليتش بقوله: إذا كنت بحاجة إلى أكثر من اثنتين من اللمسات، فقد يكون هناك شيء غير صحيح. وربما يعطي هذا إشارة فيما يتعلق بأسلوب لعب ماتيلداس في فرنسا.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، حققت أستراليا فوزاً غير رسمياً على الفريق الحائز على لقب دوري الشباب ألتينوردو ومقره إزمير.

ويلتقي منتخب أستراليا مع هولندا بطل أوروبا في مباراته الودَية الأخيرة قبل البطولة العالمية، يوم السبت، مع توقع وصول 30 ألف مشجع إلى ستاد ايندهوفن فيليبس.

الورود الفولاذية يخسرن أمام فرنسا في مباراتهن الودّية الأخيرة

بدأ أسبوع الصين بالإعلان النهائي عن تشكيلة الفريق لمونديال فرنسا 2019، وانتهت بما يمكن اعتباره هزيمة مُشجعة أمام مُضيفي البطولة.

أظهرت الورود الفولاذية لمحات حول ما يمكنهن القيام به في المباراة الودية الختامية قبل المباراة الرسمية، يوم الجمعة، حيث دخلت وانغ شوانغ كبديلة لتتألق بشكل لافت مع زميلتها وانغ شانشان خلال تحقيق هدف التعادل الرائع، قبل أن يتعرض الفريق إلى الخسارة 1-2 أمام منتخب يعتبره كثيرون من المرشحين بقوة للظفر باللقب العالمي.

مباراة سيدات الصين الافتتاحية في كأس العالم تضعهن ضد ألمانيا الحاصلة على لقبين عالميين، والتي يبدو أن مدربة المنتخب الألماني مارتينا فوس تاكلينبورغ لا تعتبر أن أي شيئاً مسلماً في البطولة العالمية بعد أن قالت، يوم الجمعة: أعتقد أنه سيكون هناك بعض المفاجآت في دور المجموعات.

أخبار مقترحة :