كأس العالم للسيدات
أنت في كأس العالم للسيدات  / أخبار

خمس نجمات شابات ينتظرن التألق في فرنسا


١٩/٠٥/٣١
Five young Asian stars in FIFA WWC

كوالالمبور - يتمتع جميع ممثلي آسيا الخمسة في بطولة كأس العالم للسيدات 2019 بنصيبهم من التجربة الدولية رفيعة المستوى، لكن مجموعة من النجمات الجدديات مستعدات لترك بصماتهن في أكبر حدث كرّوي للسيدات.


مع تبقي أسبوع واحد فقط على انطلاق نهائيات كأس العالم للسيدات، يُسلط الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء على خمس شابات موهوبات، يظهرن جميعهن لأول في بطولة كأس العالم، حيث من المقرر أن يجلبن الأنظار في فرنسا.

أنظر أيضا :


ايلي كاربنتر

19 عاماً، مدافعة، أستراليا

ربما كانت قد تبلغ من العمر 19 عاماً فقط قبل شهر، لكن كاربنتر لها بالفعل خبرة دولية في كرة القدم، مع امتلاكها 31 مباراة دولية، وخوضها تجربة اللعب في بطولات كبرى من خلال أولمبياد ريو 2016 وكأس آسيا للسيدات 2018، وتفتخر كونها أصغر لاعبة تظهر في دوري كرة القدم الأمريكية الوطني للسيدات.

Beyond excited for my first World Cup! Can’t wait to give it everything and come up against the world’s best! Let’s gooo🇦🇺💚💛 @TheMatildas pic.twitter.com/7W25ISCD7o

— Ellie Carpenter (@CarpenterEllie) May 14, 2019

كاربنتر لاعبة الظهير التي لا تتوقف أبداً عن الركض، تزامن وجودها مع الفريق الأول المُنتظم في تشكيلة ماتيلداس في ظل فترة قوية من الصعود داخل وخارج الملعب للفريق الذي يحتل الآن المركز السادس في التصنيف العالمي.

لقد شهد المشجعون في أستراليا والولايات المتحدة بالفعل ما يمكن أن تفعله اللاعبة الشابة. والآن، جاء دور بقية العالم ليشاهد مهارات هذه اللاعبة.

بينغ شيمينغ

21 عاماً، حارسة مرمى، الصين

تقدمت بينغ بثبات من خلال صفوف منتخب الشابات، لكنها فاجأت الكثيرين ليس فقط من خلال اختيارها للعب في كأس آسيا للسيدات لعام 2019، لكنها لعبت كل دقيقة خلال مشوار الصين في البطولة.

NATIONAL TEAM | Moments of the last training session in Auxerre before the friendly tomorrow. 🇨🇳🇫🇷 #SteelRoses #WomenInFootball pic.twitter.com/Pl6musJmRT

— China Women's National Football Team (@ChinaWNFT) May 30, 2019

نظراً لدورها القيادي في منطقة الجزاء، فإن حارسة المرمى التي يبلغ طولها 182 سم تلعب جيداً الكرة بقدميها، ويمكن الاعتماد عليها في توزيع الكرات بهدوء ودقة عند بدء اللعب من الخلف.

لم يستقر منتخب الورود الفولاذية أبداً على حارسة مرمى رقم واحد في السنوات الأخيرة ، ولكن بينغ بدأت كأساسية في مباراتين من آخر ثلاث مباريات، ويبدو أنه من المتوقع أن تظهر على الساحة الدولية لسنوات عديدة قادمة.

يوي هاسيغاوا

22 عاماً، لاعب خط الوسط، اليابان

ضمن تشكيلة مليئة بالإمكانيات، أظهرت هاسيغاوا بالفعل جودتها واتساقها، وأصبحت لاعبة منتظمة وحاسمة في فريق المدربة أساكو تاكاكورا منذ ظهورها لأول مرة في عام 2017.

代表合宿開始✌️ pic.twitter.com/YlbPnXAa5W

— Yui Hasegawa/長谷川唯 (@maybe10_) May 23, 2019

هاسيغاوا نشيطة ومبدعة ويبدو أن كل شيء على المخضرمة الدولية، حيث لعبت دوراً رئيسياً في انتصار اليابان بلقب كأس آسيا للسيدات 2018، وهزت مؤخراً الشباك أمام كل من البرازيل وألمانيا لترفع رصيدها إلى ثمانية أهداف في 35 مباراة دولية بقميص ناديشيكو.

وكانت بالفعل نجمة عالمية في كأس العالم للسيدات تحت 17 عاماً 2014، وهي البطولة التي حصلت فيها هاسيغاوا على الكرة الفضية كثاني أفضل لاعبة في البطولة، ويبدو أن لاعبة فريق ان تي في بيليزا مُهيأة لتظهر للعالم مدى جودتها في فرنسا.

سون هوا-يون

22 عاماً، مهاجمة، كوريا الجنوبية

احتلت سون في البداية مكانة بارزة بصفتها نجمة منتخب بلادها في بطولة آسيا للسيدات تحت 19 عاماً 2015، حيث أحرزت أربعة أهداف، من بينها هدفين ضد الصين في المباراة الفاصلة لتحديد صاحب المركز الثالث بنتيجة 4-0، والتي ضمنت من خلال شابات اليابان بعد ذلك الظهور في كأس العالم للسيدات تحت 20 عاماً.

وقد سجلت هدفين في أول ظهور لها على المستوى الدولي مع المنتخب الأول ضد ميانمار في العام التالي، لكن هذا الإنجاز كان يسبق فترة كافحت فيها لتأمين مكان أساسي في الفريق، ولم تلعب سوى 10 دقائق في كأس آسيا للسيدات العام الماضي.

ولكن سون ظهرت منذ ذلك الحين بشكل بارز مع منتخب بلادها، حيث أحرزت أربعة أهداف في دورة الألعاب الآسيوية لعام 2018 في إندونيسيا، وآخر ضد الأرجنتين المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم أيضاً في شباط/فبراير الماضي، لتتحول على ما يبدو إلى الوقت الذي يقودها إلى الساحة العالمية وهي أفضل حالاتها، حيث ستعلن عن نفسها بصفتها الشابة التي ستجلب الأنظار في في فريق المدرب يون ديوك-يو.

سوتشوادي نيلدهامرونغ

22 عاماً، مهاجمة، تايلاند

ولدت نيلدهامرونغ في ولاية كاليفورنيا لأم أمريكية وأب تايلاندي، وسجلت في أول مباراة دولية لها ضد فلسطين في نيسان/أبريل 2017، واستمرت في أن تصبح ليس فقط هدّافة منتظمة، ولكن، بفضل تحدثها الإنجليزية بطلاقة وخلفيتها المتنوعة، فهي الوجه الدولي للمنتخب التايلاندي للسيدات.

اللاعبة المعروفة أيضاً باسم ميراندا نيلد، كانت المهاجمة القوية جسدياً فعّالة للغاية في كأس آسيا للسيدات 2018، حيث أحرزت هدفين خلال الفوز 6-1 أمام الأردن، قبل أن تتحول إلى ممرة رئيسية لزميلاتها في الفريق خلال الفوز 3-1 على الفلبين، والذي ضمن تذكرة تايلاند إلى فرنسا.

عادت نيلدهامرونغ إلى كاليفورنيا لإجراء الامتحانات الجامعية مباشرة بعد مباراة الفلبين، حيث غابت عن قبل نهائي كأس آسيا 2018 في الأردن كنتيجة لذلك، ولكن مع استكمال دراساتها الآن، أصبحت المهاجمة المميزة جاهزة للالتحاق بفريقها في كأس العالم، بدءاً من المباراة الحلم ضد الولايات المتحدة.

أخبار مقترحة :