كأس العالم للسيدات
أنت في كأس العالم للسيدات  / أخبار

المهاجمة إيوابوتشي تصنع الفارق وتنعش الآمال اليابانية


١٩/٠٦/١٥
Mana Iwabuchi-Japan-AFP

رين - عادت مانا إيوابوتشي إلى التشكيلة الأساسية خلال الجولة الثانية من دور المجموعات في كأس العالم للسيدات 2019 في فرنسا 2019، حيث ساهمت مهاجمة ناديشيكو في فوز منتخب بلادها الثمين 2-1 على اسكتلندا.


ظهرت أفضل لاعبة في بطولة كأس آسيا للسيدات 2018 كبديلة خلال تعادل اليابان 0-0 أمام الأرجنتين، لكنها استغلت استدعائها ضد الأسكتلنديين، عندما أعطت فريقها التقدم في الدقيقة 23 بتسديدة عن بعد 20 ياردة.

لقد ثبت أنها إحدى العناصر الأساسية خلال مواجهة في غاية الأهمية، فقد نالت إيوابوتشي جائزة أفضل لاعبة في المباراة لمساهمتها الكبيرة إلى جانب زميلتها يوكا سوغاساوا.

أنظر أيضا :


بعد المباراة، كشفت الحائزة على لقب كأس العالم 2011 مع منتخب بلادها، عن ارتياحها للمساعدة في تحقيق الفوز الذي جعل مسار اليابان إلى الأدوار الإقصائية أكثر وضوحاً.

وقالت: قاتلنا بقوة كفريق واحد. لقد شعرت بسعادة غامرة عندما سجلت هدفاً، لأن هذا الهدف يمثل الفريق بأكمله.

وأوضحت: بعد التعادل ضد الأرجنتين، قمنا بمراجعة المباراة بشكل جيد، واليوم ذهبنا للحصول على نتيجة أفضل. فقد فزنا، لذلك أنا سعيدة جداً بذلك.

なでしこジャパン、スコットランドに2-1で勝利!~FIFA女子ワールドカップフランス2019 #jfa #nadeshiko #daihyo #世界のなでしこ https://t.co/FkJtGU75I8

— なでしこジャパン (@jfa_nadeshiko) June 14, 2019

كانت اللاعبة البالغة من العمر 26 عاماً حاضرة دائماً في مباريات اليابان الخمس في كأس آسيا للسيدات، حيث سجلت هدفين، وأثبتت أنه مصدر لا يقدر بثمن للإبداع في الثلث الأخير من الملعب، لكن كومي يوكوياما التي كانت أساسية في المباراة الأولى، أبقت على زميلتها إيوابوتشي ما يزيد قليلاً عن نصف ساعة من انتهاء الوقت الأصلي على مقاعد البدلاء.

الآن في نهائيات كأس العالم الثالثة لها، وبعد أن فازت باللقب وهي شابة عام 2011 قبل أن تصل إلى النهائي أربع سنوات بعد ذلك، قدمت مباراة مميزة، يوم الجمعة، ضد اسكتلندا، حيث ظهرت إيوابوتشي للمرة الأولى كأساسية في كأس العالم، مع ظهورها في المرات السابقة كبديلة.

استفادت مهاجمة فريق إناك كوبي ليونيسا بالتأكيد من هذه الفرصة، وأوضحت بعد المباراة أنها ركزت فقط على الحصول على الثلاث نقاط.

وقالت: لم ألعب منذ البداية ضد الأرجنتين، ولكن أخذت دخلت كبديلة في وقت لاحق من المباراة الأولى، لكنني كنت أساسية منذ البداية في هذه المباراة.

وأوضحت: الشيء الوحيد في ذهني طوال الوقت هو الفوز بالمباراة، وهذا ما كان يدور في ذهن الجميع. بالطبع، سجلنا هدفين فقط، لكننا فزنا، لذلك أنا سعيد بالنتيجة.

وتابعت: أعتقد أننا نجحنا في الضغط عليهم بنجاح من خلال الدفاع والهجوم. كنّا فعّالين للغاية في هذا اللقاء.

بعد البداية الصعبة في فرنسا، عادت الثقة لواحد من أكثر المشاركين نجاحاً في البطولة، وفوز آخر على إنكلترا في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، يوم الأربعاء، سيضمن لليابان المركز الأول في المجموعة الرابعة.

تشعر إيوابوتشي بالثقة عقب هذه العودة، لكنها تحظى أيضاً باحترام الفريق الثالث في المجموعة الذي يقوده المدرب فيل نيفيل، وقالت أن المنتخب الوطني يجب أن يستمر في التحسن إذا ما أراد النجاح خلال التحدي في نيس.

وأكملت: الآن يُمكننا حقاً مواجهة إنكلترا. لكن مع قولي ذلك، فإن إنكلترا تملك مستوى مختلف مقارنة مع اسكتلندا. لذلك، نحن بحاجة إلى الاستمتاع بهذا، ولكن نعلم أيضاً أنه يتعين علينا حقاً أن نذهب ونقاتل ونتقدم ضدهم.

أخبار مقترحة :