أنت في / أخبار

تاكاكورا تؤكد تطور فريقها رغم الخسارة في الدور الثاني


رين - أدى هدف النجمة الهولندية ليكي مارتنز في اللحظات الأخيرة إلى خروج مرير لليابان من بطولة كأس العالم للسيدات 2019، لكن المدربة أساكو تاكاكورا، تعتقد أن فريقها الشاب قد تطور كثيراً خلال البطولة.

كان أداء، يوم الثلاثاء، على ستاد روازون في رين، هو الأفضل لليابان في مونديال فرنسا للسيدات، حيث أنتج فريقاً تسيطر عليه لاعبات يظهرن على الساحة العالمية لأول مرة، حيث قدمن كرة القدم براقة أصبح من خلالها ناديشيكو يحظى بإعجاب عالمي.

ولكن على الرغم من كل الجهود التي بذلوها، بما في ذلك الأداء المميز من قبل مانا إيوابوتشي، فقد انتهى الأمر بالبكاء لبطلات آسيا، حيث تمت معاقبة قائدة الفريق ساكي كوماغاي باحتساب ضربة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد التصدي للكرة بيدها، مما مهد الطريق لمارتنز لتولي أمر الحسم من نقطة الجزاء وتحقيق هدف الفوز 2-1.

أنظر أيضا :

مثل لاعباتها، كانت تاكاكورا متوترة للتخلص من هذه النهاية المؤسفة، خاصة بعد أن قدم فريقها شوطاً ثانياً رائعاً، حيث تعتقد أفضل مدربة للسيدات آسيا ست مرات أن فريقها ثاني أصغر فريق في البطولة، والأصغر الذي يصل إلى الأدوار الإقصائية، قد تعلم دروساً قيّمة من مشاركته في هذه البطولة.

وقالت: إنها كأس العالم التي يشارك فيها الكثير من المنتخبات الرائعة. في كل مباراة، تتطور اللاعبات.

وأضافت: أصغر اللاعبات لدينا، يتناقشن فيما بينهن عند مشاهدة مقاطع فيديو للمباريات. أستطيع أن أشعر حقاً أن لاعباتنا يتطورن. نحن فريق شاب، ولكن بمجرد أن تكون في الملعب، لا يهم عمرك.

وتابعت: هناك بعض المجالات القابلة للتحسين. علينا أن نفكر ملياً في كرة القدم، وعلينا فعلاً أن نبحث عن حلول لجعل أنفسنا أفضل. هذه العملية ضرورية للاعبين لكي يتطوروا أكثر.

أعطت كرة القدم التي قدمتها اليابان للعالم في هذه البطولة لمحة عن إمكاناتها الاستثنائية تحت قيادة تاكاكورا، لكنها لم تؤد إلى النصر في النهاية، ويبقى ذلك من الصعب قبوله.

وقالت: لقد لعبنا حقاً بهدوء.. وعند الاقتراب من نهاية الشوط الثاني من المباراة، صنعنا المزيد من الفرص السانحة للتسجيل. كان من المؤسف حقاً أننا لم نتمكن من استغلالها. لقد افتقرنا إلى القدرة على الوصول إلى النتيجة التي نريدها.

وأردفت: علينا أن نقبل النتيجة، لقد هزمنا وهذه خيبة أمل كبيرة وأشعر بالأسف الشديد من أجل اللاعبات.

شاركت النجمة الهولندية فيفيان ميديما وجهة نظر تاكاكورا، وذهبت إلى أبعد من ذلك لتقول إن منتخب بلادها الذي يحاول الفوز بلقب عالمي كان محظوظاً لأنه نجا الإقصاء أمام شابات تاكاكورا.

وقالت لاعبة فريق أرسنال: اليابان فريق من الطراز العالمي ورأيتم ذلك في هذا اللقاء. في الشوط الثاني يمكنك أن ترى أن لديهم الكثير من الجودة على أرض الملعب، وأعتقد أننا كنّا محظوظين حقاً في النهاية.

وأكدت: لقد كنّا محظوظين في هذه المباراة، والآن نحن بحاجة إلى الراحة والاستعداد لمواجهة إيطاليا.

وقالت تاكاكورا بعد أن أخبرت لاعباتها خلال التجمع ما بعد المباراة ألا ينسوا معاناتهن في رين: هذا الشعور والإحباط، اللاعبات وحدهن يعرفن كيف يشعرن.. سواء كن في أندية محلية أو أندية في الخارج، فهن بحاجة إلى إرادة قوية ليصبحن لاعبات على مستوى عالمي. وهذا ما أريده منهن.

وتابعت: بعض اللاعبات سيلعبن في الخارج، لكن كرة القدم اليابانية جيدة بما يكفي على الساحة العالمية. يمكن للاعبات تحسين جودتهم في اليابان أيضاً.

وختمت: الأمر متروك للاعبات أنفسهن. إننا جميعاً ننظر لقراراتهم الخاصة وضرورة المضي قدماً، ولكنها ليست البيئة هي المسألة، إنها نفسك.

أخبار مقترحة :