FIFA World Cup Qatar 2022
أنت في بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم  / أخبار

كاتانيتس: المنتخب العراقي حقق هدفه من بطولة غرب آسيا


١٩/٠٨/١٣
Srečko Katanec - Iraq head coach - IFA

كربلاء - رغم أن هناك 90 دقيقة تفصل المنتخب العراقي عن الحصول على لقب بطولة غرب آسيا 2019 على أرضه، لكن مدرب منتخب أسود الرافدين سريتشكو كاتانيتش اعتبر أن هدفه من البطولة قد تحقق بالفعل.


لم يخسر منتخب العراق في البطولة حتى الآن وتصدر منافسات المجموعة الأولى، ليحسم تأهله لنهائي البطولة، من خلال اعتماده في المقام الأول على مجموعة من الوجوه الشابة واللاعبين الذين ينشطون في الدوري العراقي الممتاز، وهو سيواجه يوم الأربعاء المنتخب البحريني الذي تصدر بدوره المجموعة الثانية.

لكن على الرغم من وجود فرصة للفوز باللقب، يقول كاتانيتش أن قائمة مهامه للمنافسة، والتي استخدمتها عدة منتخبات استعداداً لخوض التصفيات الآسيوية المشتركة بداية من الشهر المُقبل، قد تم تحقيقها بالفعل.

وأوضح: قلت قبل بدء منافسات هذه البطولة أنني سأعطي فرصة لجميع اللاعبين، وفعلاً قمت بإشراك جميع اللاعبين.

وأضاف: أعتقد أن حارس المرمى الاحتياطي هو فقط الذي لم يظهر في المباريات، لذلك لعب جميع اللاعبين العشرين. بالنسبة لي انتهت هذه البطولة بعد مباراة اليمن، وهذا جيد. رأيت ما كان يجب عليّ رؤيته. وبخصوص النهائي، لن نغير شيئاً.

وتابع: قبل بدء هذه البطولة قلت إن كنت أستطيع العثور على لاعب أو لاعبين جدد، سأكون سعيداً. وقد وجدتهم.

حجز منتخب العراق المُضيف مكانه في المباراة النهائية بعد فوزه 2-1 على اليمن، يوم الأحد، حيث جاء هدفي العراق في الدقائق 31 الأولى، قبل أن يسجل الضيوف هدفهم الوحيد خلال اللقاء في اللحظات الأخيرة.

كان كاتانيتش غير راضٍ عن الطريقة التي انتهت بها مباراة، يوم الأحد أمام اليمن، لكنه يعتقد أن ذلك نتيجة أن فريقه لعب مباراته الرابعة في أقل من أسبوعين، بالإضافة إلى تغيير التكتيك بعد الاستراحة بين الشوطين.

وقال: كل اللاعبين في الشوط الأول لعبوا بشكل جيد. وفي الشوط الثاني، أردنا أن نحرك الكرة ونحافظ في ذات الوقت على عملية الاستحواذ.

وأردف: إنه أمر صعب بعد ثلاث مباريات وهذه الرابعة بالنسبة اللاعبين. إضافة إلى أنه لا يلعب الكثير منهم بهذه الطريقة مع نواديهم. كان الشوط الأول جيدًا بالنسبة للفريق بأكمله، لكن الشوط الثاني لم يكن جيداً.

في حين أن منتخب العراق لم يخسر في هذه البطولة، إلا أنه لم يحرز فارق كبير من الأهداف أيضاً، حيث حصل على ثلاثة انتصارات بفارق هدف واحد، وتعادل بدون أهداف مع سوريا مما عرضه لبعض الانتقادات.

ويعتقد كاتانيتش أنه في ظل غياب عدد من اللاعبين الأساسيين عن صفوف منتخب العراق يعني أنه يجب دعم الفريق الاحتياطي، بدلاً من انتقادهم.

وقال: لا أريد أن أتحدث عن أخطائنا، فنحن نعرف مشاكلنا.. نحن نفتقد الكثير من اللاعبين هنا. لاعبين مهمين للمنتخب الوطني. فاللاعبين الذين شاركوا في هذه البطولة هم لاعبون لدينا، لذلك نحن بحاجة إلى الإيمان بالقدرات التي نملكها.

جاء لقب بطولة غرب آسيا السابق والوحيد الذي نالته العراق في عام 2002، إضافة إلى وصول منتخب أسود الرافدين إلى النهائي عامي 2007 و2012، في حين أن ظهور البحرين في النهائي يوم الأربعاء هو الأول لها على الإطلاق في هذه البطولة الإقليمية.