أنت في / أخبار

بريندان غان: إنه أمر لا يصدق كم يُحب الماليزيون كرة القدم


كوالالمبور - اذهب إلى أي مقهى أو مطعم في ماليزيا، وستكون هناك فرصة جيدة لمشاهدة مباراة لكرة القدم. غالباً ما يكون الدوري الإنكليزي الممتاز أو دوري أوروبي رئيسي، ولكن لا يختلف أحد، عندما تلعب ماليزيا على الصعيد الدولي، حيث يكون هناك تركيز واحد فقط على البلاد التي يبلغ عدد سكانها 32 مليوناً.

قال بريندان غان، لاعب خط الوسط الماليزي وأحد أشهر لاعبي كرة القدم في البلاد: إنه أمرٌ لا يصدق كم يحبون كرة القدم في هذا البلد.

أنظر أيضا :

يدخل غان، الذي يلعب في نادي سيلانغور، عامه الرابع وهو يرتدي القميص الأصفر الخاص بالمنتخب الماليزي على الرغم من أنه ولد وترعرع في سيدني، إلا أنه يدين بتراثه الماليزي لوالده المولود في سيريمبان، ويقترب من إكمال عقد من مسيرته الكروية في ماليزيا. ولا يزال يطمح في الحصول على المزيد.

إن حضور ما يقرب من 90 ألف مشجع في الستاد الوطني بوكيت جليل في العاصمة كوالالمبور يعتبر من بين أكثر توافد للجماهير على مستوى العالم في أي من التصفيات لكأس العالم. في الواقع، كان غان ضمن المتألقين في اللقاء - فقد سجل هدفاً - في المرة الأخيرة التي نالت فيها ماليزيا الفوز في التصفيات الآسيوية على أرضها حيث حققوا انتصاراً حاسماً على تايلاند القوية.

Great Grounds of Asia: ASEAN

وقال غان للموقع الإلكتروني للاتحاد الدولي لكرة القدم: لا أعتقد أن أي شيء يقترب من بوكيت جليل، وكل لحظة فيه مليئة بالطاقة والتجربة. إن مدرجاته شديدة الانحدار ولها سقف، لذا فهي تجذب الجماهير.

وأضاف: بصراحة، لم أر شيئاً مثل هذا في حياتي أبداً. إنه أمر جنوني تماماً. لقد أتى الكثير من الناس من الخارج لتجربة الأجواء في هذا الستاد، ويقول الكثير منهم إنه أفضل شيء شاهدوه في حياتهم.

وتابع غان البالغ من العمر 32 عاما: من وجهة نظري كلاعب، تسمع حجم معين من التشجيع ، ولكن لا يمكنك أن تغرق في مثل هذا الضجيج كما في بوكيت جليل. لقد زرت أمريكا الجنوبية ومن الواضح أن التشجيع مدهش هناك، وبصراحة هذا شيء مشابه.

لا تزال ماليزيا في طريقها من أجل التأهل عن المجموعة السابعة الصعبة في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، والتي لم يتأهل إليها المنتخب الجنوب شرق آسيوي منذ المشاركة في استضافة البطولة عام 2007.

وقال غان عن حسم التأهل المحتمل لكأس آسيا: الناس متحمسون للغاية لهذا الأمر، خاصة أنها كانت فترة طويلة من الغياب عن المحفل القاري.

Asian Qualifiers - The story so far

وأوضح: نحن نصل إلى الأداء الذي نريده، وخلال مواجهة منتخب مثل الإمارات، يمكننا أن نسيطر على مجريات لمدة 90 دقيقة. ولم يعد يُنظر إلينا على أننا فريق مفاجئ بعد الآن.

وقدمت ماليزيا عرضاً قوياً أمام الإمارات ضمن المجموعة السابعة، لكنها خسرت 0-10 أمام نفس المنافس قبل أربع سنوات فقط في نفس المرحلة من التصفيات الآسيوية.

وقال غان: جاء المدرب تان تشنغ هوي بالنهج الصحيح، وقمنا بعمل جيد للغاية، هناك معركة حقيقية في هذا الفريق. عندما أذهب إلى المعسكر التدريبي للمنتخب الوطني، يمكنني أن أشعر حقاً بالتعطش للعب، ويكون لدي تركيز عالي وانتماء.

وأردف: لقد حدث تغير كبير رأيته في المنتخب، وأعتقد أن هذا يرجع في الغالب إلى مستوى الاحتراف في الأندية. هناك المزيد من الأموال التي تنفق على المرافق والفئات العمرية. الآن الكثير من المدربين الأجانب يريدون المجيء إلى هنا.

وقال: يمكنك أن ترى من خلال مستوى الشباب أن المنتخبات الوطنية تعمل بشكل جيد الآن. هناك بعض اللاعبين الرائعين على مستوى الفئات العمرية.

وأكمل: بدأت كرة القدم الماليزية في الحصول على اسم أفضل لنفسها في جميع أنحاء العالم، خاصة مع تقديم الفريق لأداء جيد في التصفيات الحالية، هناك الكثير من الشغف بكرة القدم هنا وبالتأكيد من المدهش أن يكون ذلك جزءاً من التغيير للأفضل.