أنت في / أخبار

أبراموف يعتبر أن لاعبي باختاكور في منتخب أوزبكستان متشوقين لمواجهة إيران


طشقند - قد تكون مباراة ودّية فقط، لكن المدير الفني للمنتخب الأوزبكي، فاديم أبراموف، يعتقد أن لاعبي باختاكور في منتخب أوزبكستان سيكونون مصممين على هزيمة إيران عندما يلتقي الفريقان في مباراة ودّية دولية، يوم الخميس.

يضم المنتخب الأوزبكي 11 لاعباً من باختاكور الذي خرج من دوري أبطال آسيا 2020 بعد الخسارة 0-2 في ربع النهائي أمام بطل إيران بيرسيبوليس في قطر الأسبوع الماضي.

قدم بيرسيبوليس، الذي تأهل لاحقاً للنهائي القاري المقرر في كانون الأول/ديسمبر بفوزه على النصر السعودي، خمسة لاعبين لقائمة المنتخب الإيراني، التي وصلت إلى طشقند مساء الثلاثاء.

أنظر أيضا :

قد يكون هناك قدر أقل من لاعبي الفريقين في مباراة يوم الخميس مقارنة بالمباراة التي انتهت قبل أسبوع، لكن أبراموف يعتقد أن تعويض هزيمة الأربعاء الماضي في الدوحة سيظل في أذهان العديد من لاعبي فريقه.

وقال أبراموف في حديث للموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي: كل شيء سيعتمد على طريقة لعبنا. أعتقد أنه بغض النظر عن الأسماء في الفريق، سيتم تحديد كل شيء في الملعب. بالطبع، فاز بيرسيبوليس على باختاكور ولكن، لهذا، فإن لاعبينا الذين خسروا سوف يتوقون إلى رد الاعتبار، كما يبدو لي.

لأول مرة في عام 2020، يمكن للمنتخبين استدعاء غالبية نجومهم المحترفين، مما يعني أن القوة الضاربة الإيرانية المرصعة بالنجوم من سردار آزمون (في الصورة أعلاه) ومهدي تارمي وكافيه رضائي ستكون متاحة جميعاً للمدير الفني للمنتخب الإيراني دراغان سكوتشيتش.

النجم الرئيسي لأوزبكستان هو المهاجم إيلدور شامرادوف (في الصورة أدناه)، الذي أكمل هذا الأسبوع انتقالاً عالي المستوى إلى نادي جنوى المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، ويعتقد أبراموف أن الأداء الجيد للاعب البالغ من العمر 25 عاماً قد يفتح الباب أمام انتقالات مماثلة للاعبين أوزبكيين آخرين.

وأوضح المدرب: نحن بالتأكيد نأمل ذلك. لأن ذلك سيعتمد على كيفية إظهار شومورودوف نفسه هناك. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري أن يظهر منتخبنا الوطني بشكل جيد.

وأضاف: أعتقد، إذا لعبنا بثقة كافية، سيتم دعوة لاعبين آخرين. لطالما حظي لاعبو كرة القدم في أوزبكستان بالتقدير في أوروبا، لذا لن يكون أول من يلعب هناك. لفترة طويلة، لعبنا مع فرق أكثر شهرة هناك.

وتابع: لعب مكسيم شاتسكيخ في دينامو كييف سابقاً. وأعتقد أن الفريق يتمتع بمكانة أعلى من جنوى في دوري الدرجة الأولى الإيطالي. وكان لدينا إلياس زيتولاييف الذي لعب في يوفنتوس، لذلك ليس هذا هو اللاعب الأوزبكي الأول الذي يلعب على مستوى عالي.

وستكون مباراة الخميس على ملعب باختاكور الأولى من مباراتين لفريق المدرب أبراموف الأسبوع المقبل. حيث سيواجه المنتخب الأوزبكي نظيره الإماراتي في دبي يوم الاثنين المُقبل.

في حين التقت الأندية الأوزبكية مع أندية بيلاروسيا وطاجيكستان في مباريات ودّية هذا العام، ستكون المباريات المُقبلة هي المرة الأولى منذ 11 شهراً التي يخوض فيها المنتخب الأوزبكي مباريات، واعترف أبراموف بأنه من المحتمل أن يكون هناك عنصر التجريب ضمن خططه.

وقال: المباريات تخص المنتخب الوطني وبالطبع النتيجة مهمة، لكن أودّ أن أرى كل لاعب في أي مستوى في الوقت الحالي.

وأردف: دعونا نرى كيف سيتعامل هؤلاء اللاعبين. لم أرهم منذ وقت طويل. من خلال المهام التي حددناها لهم يجب أن نكتشف في هذه المباريات من يمكننا الاعتماد عليه في المستقبل.

وكشف أبراموف أيضاً أن منتخب أوزبكستان سيكون بدون جمشيد إسكنديروف في كلتا المباراتين، بعد أن واجه لاعب خط وسط نادي سيونغنام صعوبات في السفر من كوريا الجنوبية.

سيستغل الفريقان المباراة الودّية لتقييم أداء لاعبيه قبل استئناف التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، مع احتلال إيران المركز الثالث في المجموعة الثالثة وتصدر أوزبكستان ترتيب المجموعة الرابعة.

أخبار مقترحة :