أولمبياد طوكيو 2020: نظرة على منتخب كوريا الجنوبية


سيؤول – يعتبر الإنجاز الذي تحقق لكوريا الجنوبية في أولمبياد لندن 2012 حينما ظفر بالميدالية البرونزية مصدر إلهام للجيل الحالي من اللاعبين، حيث يعتبر واحداً من أربعة منتخبات تمثل قارة آسيا في أولمبياد طوكيو 2020.

ويستعرض الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم ما يتعلق بالمنتخبات الآسيوية الأربعة وهي بالإضافة إلى كوريا الجنوبية كل من السعودية وأستراليا واليابان البلد المضيف، حيث نسلط الضوء على ما يحتاج المتابعين لمعرفته حول ممثلي القارة.

ويشارك منتخب كوريا الجنوبية في الأولمبياد بصفته بطلاً لمسابقة كأس آسيا تحت 23 سنة والتي خطف فيها المركز الأول بفوزه في المباراة النهائية على السعودية بهدف دون مقابل جاء في الأشواط الإضافية من اللقاء.

أنظر أيضا :

نظرة عامة

شق المنتخب الكوري الجنوبي طريق التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020 بنجاح بداية من تصدره المجموعة الثالثة بالعلامة الكاملة بعد أن حقق ثلاثة انتصارات على كل من الصين 1-0 وإيران 2-1 وأوزبكستان 2-1 ليكون المنتخب الوحيد الذي يجمع 9 نقاط في دور المجموعات.

في الدور ربع النهائي أحرز لي دونغ-جون هدفاً قاتلاً في الدقيقة 90+5 في شباك الأردن ليضمن لمنتخب بلاده مواصلة المشوار بنجاح والذي تأكد أيضاُ في مباراة الدور قبل النهائي حينما تغلب على منتخب أستراليا 2-0.

وبعد ضمانه بطاقة التأهل إلى الأولمبياد، لم يكتف المنتخب الكوري الجنوبي بذلك وحسم الصراع على اللقب بالفوز السعودية في المباراة النهائية بهدف دون مقابل جاء في الشوط الإضافي الثاني بواسطة جيونغ تاي-ووك.

#AFCU23 - Final: Korea Republic 1-0 Saudi Arabia (AET)

وفي إطار استعداداته للحدث الكروي المهم، خاض المنتخب عدة لقاءات ودية أبرزها في الدورة الثلاثة الودية التي جرت في القاهرة في نوفمبر من العام الماضي، وتعادل مع مصر بدون أهداف، كما فاز على غانا 3-1 وتعادل مع الأرجنتين 2-2 وخسر أمام فرنسا 1-2 في آخر محطاته التجريبية.

وعادة ما تحظى كوريا الجنوبية بالمواهب الكروية التي تضمن لها التواجد في أكبر التظاهرات الرياضية، ويعتبر الأولمبياد القادم فرصة سانحة لاكتشاف المزيد منها والتي تأمل من خلالها الجماهير بتقديم مستويات فنية مشرفة تليق بسمعة اللعبة في البلاد.

لمحة تاريخية

سبق للمنتخب الكوري الجنوبية أن تواجد في نهائيات مسابقة كرة القدم في الأولمبياد 7 مرات بدأها في العام 1992 وكان آخرها في العام 2012 في أولمبياد لندن والذي كان شاهداً على الإنجاز الكبير الذي تحقق بالوصول إلى منصات التتويج بالميدالية الذهبية.

البداية كانت في أولمبياد برشلونة 1992 ولم ينجح فيها كوريا الجنوبية في تجاوز الدور الأول باحتلاله المركز الثالث في المجموعة الثالثة بعد أن جمع 3 نقاط من 3 تعادلات أمام المغرب 1-1 وبارغواي 0-0 والسويد 1-1.

وفي المشاركة الثانية في أولمبياد أتلانتا 1992 لم يستطع المنتخب أيضاً تجاوز الدور الأول وجمع 4 نقاط من فوز على غانا 1-0 وتعادل أمام المكسيك 0-0 وخسارة أمام إيطاليا 1-2.

وفي الظهور الثالث في أولمبياد سيدني 2000 خرج المنتخب من الدور الأول أيضاً بفوزه على المغرب وتشيلي 1-0 وخسارة أمام أسبانيا 3-0، ثم في أولمبياد أثينا 2004 نجح في تخطي الدور الأول بالفوز على المكسيك 1-0 وتعادلين أمام اليونان 2-2 ومالي 3-3، لكنه خسر في الدور ربع النهائي أمام أوروغواي 2-3.

في أولمبياد بكين خرج المنتخب الكوري الجنوبي من الدور الأول بالفوز على هندوراس 1-0 وتعادل أمام الكاميرون 1-1 وخسارة أمام إيطاليا 3-0.

أما المشاركة الأبرز فكانت في أولمبياد لندن 2012 وتأهل وصيفاً عن المجموعة الثانية بفوزه على سويسرا 2-1 وتعادلين أمام المكسيك والغابون بنتيجة 0-0، وفاز في ربع النهائي على بريطانيا بركلات الجزاء الترجيحية 5-4، وخسر أمام البرازيل في قبل النهائي 0-3، وفاز في لقاء الميدالية البرونزية على اليابان 2-0.

وفي أولمبياد ريو دي جانيرو تصدر منتخب كوريا الجنوبية المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط من فوزين على جزر فيجي 8-0 والمكسيك 1-0 وتعادل مع ألمانيا 3-3 لكنه خسر أمام الهندوراس 0-1 في لقاء الدور ربع النهائي.


أبرز اللاعبين

كوون تشانغ-هوون

أحد اللاعبين فوق سن 23 عاماً، وهو يتطلع للتطلع على المستوى الدولي بعد عودته مؤخراً للعب في كوريا الجنوبية مع نادي سوون سامسونغ بلو وينغز، كوون لاعب الوسط المهاجم يمتلك القدرة على اللعب في عدة مراكز بالجانب الهجومي، وهو ينتظر أن يقوم بدور قيادي في الفريق.

سونغ مين-كيو

يمتاز سونغ البالغ من العمر 21 عاماً بالقدرة على اللعب في الجناح الأيسر وفي خط الوسط، وقد حقق نجاحات كبيرة في الدوري المحلي خلال الموسم الماضي، علماً بأنه خاض مباراته الدولية الأولى في التصفيات الآسيوية أمام سريلانكا، وقد انتقل مؤخراً إلى نادي جيونبوك هيونداي موتورز.

سونغ بوم-كيون

حقق سونغ بوم-كيون نجاحات كبيرة خلال المواسم الأخيرة من خلال الفوز بلقب الدوري الكوري ثلاث مرات ولقب كأس الاتحاد الكوري والميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية، إلى جانب الفوز بلقب بطولة آسيا تحت 23 عاماً، وهو بات مرشحاً ليكون الحارس الأساسي في المنتخب الوطني.

المنافسون في المجموعة

نيوزلندا، 22 تموز/ يوليو، ستاد كاشيما سوكر

رومانيا، 25 تموز / يوليو، ستاد كاشيما سوكر

هندوراس، 28 تموز/ يوليو، كاشيما سوكر

لم يسبق لمنتخبات المجموعة الثالثة أن حقق أي منها الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية، ويعتبر كوريا الجنوبية صاحب أهم إنجاز حينما حقق الميدالية البرونزية في أولمبياد لندن 2012، كما خسر هندوراس صراع البرونز أمام نيجيريا في النسخة الأخيرة التي جرت في ريو دي جانيرو.

لكن المتتبع لمسيرة منتخبات المجموعة الأربعة، فإنها تضم بطل قارة آسيا "كوريا الجنوبية" وممثل أوقانوسيا "نيوزلندا" ومنتخب هندوراس الذي حل وصيفاً في تصفيات أمريكا الشمالية والوسطى ورومانيا أحد الممثلين الأربعة عن قارة أوروبا، مما يجعل الحظوظ متقاربة لتخطي دور المجموعات.

أخبار مقترحة :