وو هايان: روح الورود الفولاذية يمكنها أن تأخذنا إلى الأولمبياد


سوتشو - تعود الحياة تدريجياً إلى الوضع الطبيعي نوعاً ما في الصين بفضل الجهود الهائلة التي قامت بها الدولة في محاربة فايروس كورونا (كوفيد-19) خلال الأشهر الماضية. وعلى هذا النحو، فإن ذلك يعني العودة إلى في المنتخب الصيني للسيدات الذي بدأ معسكراً تدريبياً لمدة أربعة أسابيع في مركز سوتشو تايهو لكرة القدم، في مدينة سوتشو، يوم السبت.

وقالت وو هايان قائدة منتخب الورود الفولاذية في مقابلة مع الموقع الالكتروني للاتحاد الدولي لكرة القدم: الهدف من هذا المعسكر هو مساعدة اللاعبات على استعادة لياقتهم وقوتهم البدنية. نحن نقوم ببعض تمارين الإحماء فضلاً عن التدريب على الهجوم والدفاع.

أنظر أيضا :

وأوضحت المدافعة البالغة من العمر 27 عاماً: الصحة والسلامة، بطبيعة الحال، لا تزال أولوية قصوى مع اتخاذ تدابير وقائية صارمة. باستثناء التدريب في الميدان، نرتدي دائماً كمامات الوجه. كل واحدة منا لديها غرفة فندقية منفصلة وعند تناول الطعام في قاعة الطعام، كل شخص لديه طاولة منفصلة للحفاظ على المسافة.

وأضافت: تم اتخاذ تدابير التباعد الاجتماعي في جميع أنحاء البلاد في الأشهر الماضية، ولكن اللاعبات كن بعيدات عن الخمول، مدربنا جيا زيوكوان طلب منا التدرب في المنزل بشكل يومي. لقد وضع خطة للجميع. ولكن لا توجد مرافق تدريب في المنزل، لذلك كان علينا أن نستفيد مما لدينا.

وتابعت: بالنسبة لي، استخدمت كل ما أملك من أجل التدريب. كنت أستخدم حقيبة محملة أو جرة لرفع الأثقال. إلى جانب ذلك، ذهبت للركض عندما كان هناك عدد قليل من الناس في الخارج.

يأتي المعسكر التدريبي في إطار استعدادات الصين لمواجهتها الحاسمة ضد كوريا الجنوبية في التصفيات الآسيوية الأولمبية، والتي كان من المقرر أن تكون الألعاب الأولمبية في حزيران/يونيو القادم. ولكن مع إعلان اللجنة الأولمبية الدولية أن دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو ستقام في عام 2021، فمن المقرر أن تجري المواجهة الفاصلة من مباراتي ذهاب وإياب في وقت يحدد لاحقاً.

قالت وو: من الصعب معرفة ما إذا كان هذا التأجيل يمثل ميزة أو مشكلة بالنسبة لنا. كلاعبات نريد أن نلعب المباريات في أقرب وقت ممكن لأننا لا نستطيع الانتظار لحسم تأهلنا للألعاب الأولمبية. لكننا سنتحمل الصعوبات عندما تأتي.

روح الورود الفولاذية

في الواقع، شهدت مسيرة الصين الأولمبية الكثير من الاضطرابات هذا العام، حيث يشكل فايروس كورونا (كوفيد-19) تحدياً تلو الآخر. كانت الصين تتوقع استضافة الدور الثالثة من التصفيات الأولمبية خلال شهر شباط/فبراير، والتي كان من المقرر أصلاً أن تقام في مدينة ووهان. ولكن مع نقل المكان مرتين - أولاً إلى نانجينغ ثم إلى سيدني، أدى إلى سفر الفريق على عجل إلى بريسبان في أستراليا، حيث طُلب منهم الحجر الصحي في أحد الفنادق.

وقالت: لقد كانت فترة صعبة. لم نتمكن من التدرب كالمعتاد باستخدام الملعب أو صالة الألعاب الرياضية. تمكنا من القيام ببعض التدريبات في الفندق، وقبل يوم واحد من انطلاق المباراة الأولى، كان لدينا ساعة في الملعب التدريبي.

Qualifiers - Group B: China PR 6-1 Thailand

وأردفت: قبل المباراة الافتتاحية، قال لنا المدرب جيا: ترون، كل الصعوبات تأتي علينا. ماذا سنفعل؟ لقد عرفنا جميعاً ما قصده. لقد مررنا بكل هذا معاً وأردنا أن نثبت ما يمكننا القيام به.

أظهرت لاعبات الصين الروح الحقيقة للورود الفولاذية بتقديم أحد أفضل مستوياتهن على الرغم من دخولهن المباريات دون التحضير المطلوب.

افتتح منتخب الصين للسيدات مبارياته بالفوز على تايلاند 6-1 قبل أن يحقق الفوز على الصين تايبيه 5-0، وأحرز تقدماً بنتيجة 1-0، قبل أن تنجح أستراليا في معادلة النتيجة قبل أربع دقائق فقط من نهاية اللقاء.

Qualifiers - Group B: Chinese Taipei 0-5 China PR

وقالت وو: إن التضامن والعمل الجماعي هو دائماً جوهر روحنا. الصعوبات تقربنا من بعض كفريق واحد. نحن نواجه التحديات معاً ونعمل بجد كوحدة واحدة.

تواجه وو مع زميلاتها الآن كوريا الجنوبية في مواجهة حاسمة، وتعتقد أنها ستكون مستعدة بشكل جيد.

وختمت: إن منتخب كوريا الجنوبية جيد جداً. ولكن، لديهم عدد قليل من اللاعبات اللواتي يجدن الهجوم. لكن لدينا الكثير من التجارب ضدهم ولن ندخر جهداً للإعداد لهذه المواجهة.

Qualifiers - Group B: Australia 1-1 China PR

أخبار مقترحة :