أنت في التصفيات الآسيوية  / أخبار

لاعبو قبل نهائي دوري الأبطال في قلب الحدث بالتصفيات الآسيوية


١٩/١٠/١٠
Elkeson-CFA pix

كوالالمبور - بينما تستعد المنتخبات الوطنية في جميع أنحاء القارة لجلب الأضواء من خلال التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، سيحول عدد من اللاعبين الذين ما زالوا يتنافسون على نيل لقب دوري أبطال آسيا تركيزهم إلى المشهد الدولي.


مع انتهاء مباراتي ذهاب الدور قبل نهائي في دوري أبطال آسيا 2019، تأخذ المنافسة على مستوى الأندية استراحة قصيرة، حيث تتجه الأنظار نحو مباريات الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الآسيوية، والمقرر إقامتهما، يومي الخميس والثلاثاء.

سيقوم ما مجموعه 25 لاعباً، من ثلاثة من الأندية الأربعة المُتبقية في دوري أبطال آسيا لهذا العام، بارتداء قمصان منتخبات بلادهم مع استمرار رحلتهم للوصول إلى مونديال قطر 2022 وكأس آسيا في الصين بعد ذلك بعام، فيما يَعدُ بأن يكون هؤلاء اللاعبين نجوماً في هذه المباريات الدولية.

أنظر أيضا :


الهلال

يملك النادي الذي يتخذ من العاصمة الرياض مقراً له فرصة قوية لبلوغ نهائي دوري أبطال آسيا 2019 بعد فوزه ذهاباً بنتيجة 4-1 على مُضيفه السد، وتم اختيار ستة من اللاعبين المشاركين في هذا الفوز الرائع في الدوحة من قبل المدير الفني للمنتخب السعودي هيرفي رينارد في مباريات المجموعة الرابعة للمنتخب السعودية أمام سنغافورة وفلسطين.

من المرجح أن يتولى محمد البريك وياسر الشهراني دورهما على الجناحين الأيمن والأيسر على التوالي، بينما يأمل علي البليهي، الذي سجل هدفاً جديداً خلال الفوز على السد، أن يتم اختياره في مركز الدفاع.

في المقابل، يتوقع أن تتواصل الشراكة الطويلة الأمد بين سلمان الفرج وعبد الله عطيف في وسط الميدان، وينضم إليهما لاعب خط وسط المتألق هتان باهبري، الذي سجل هدفاً خلال التعادل 2-2 في أيلول/سبتمبر الماضي مع اليمن.

سالم الدوسري الذي أخرج السعوديين من المأزق بإحرازه هدف التعادل ضد اليمنيين، سيغيب هذه المرة بسبب الإصابة، في حين أن حارس المرمى عبد الله المعيوف ومحمد كانو هما من ضمن أبرز الغائبين عن التشكيلة.

اللاعبون الستة الذين تم اختيارهم من الهلال والذي تألقوا ناديهم، عليهم أن يواصلوا تألقهم مع الصقور الخضراء، حيث سيكون الفوز على سنغافورة في بريدة يوم الخميس حاسماً، قبل الرحلة الصعبة إلى الرام لمواجهة فلسطين.

السد

في ظل وجود 10 لاعبين من نادي السد لديهم استحقاق على المستوى الدولي، من المحتمل أن يكون الملعب التدريبي للمدرب تشافي هيرنانديز في الأيام المُقبلة مكاناً هادئاً، حيث استدعي ثمانية من نجومه للمنتخب القطري واثنان آخران للمنتخب الكوري الجنوبي.

حافظ حارس المرمى سعد الشيب على نظافة شباكه في المباراة التي فاز فيها العنابي 6-0 على أفغانستان وتعادل بدون أهداف مع ضيفه الهند، ويتطلع القطريون إلى الحصول على نتائج إيجابية ضد بنغلادش وعُمان، في حين تم اختيار المدافعين عبد الكريم حسن وبيدرو ميغيل وطارق سلمان من قبل المدير الفني للمنتخب القطري فيليكس سانشيز.

الهند هي المنتخب الآسيوي الوحيد الذي أوقف سجل بطل كأس آسيا في عام 2019 المميز، لذلك يأمل المشجعون القطريون أن يعود لاعبون مثل حسن الهيدوس وأكرم عفيف إلى نجاعتهم التهديفية في دكا.

في الوقت نفسه، فإن بوعلام خوخي وسالم الهاجري من ضمن اللاعبين الثمانية الذين يرغبون في العودة للمساهمة في الفوز في بنغلادش، قبل العودة للعب على أرضهم ضد عُمان في الوكرة، يوم الثلاثاء القادم.

من جهة أخرى، تلقى كل من نام تاي-هي وجونغ وو-يونغ، اللذين سجلا خلال الفوز على تركمانستان الشهر الماضي لحساب المجموعة الثامنة، استدعاء من المدير الفني للمنتخب الكوري الجنوبي باولو بينتو للمشاركة في مباراة الفريق أمام سريلانكا والديربي الشهير أمام كوريا الشمالية في بيونغ يانغ.

بعد نيل كوريا الشمالية العلامة الكاملة من مباراتين، تحظى مباراة يوم الثلاثاء على ستاد كيم إيل-سونغ بأهمية إضافية حيث يتطلع منتخب محاربو التايغوك، الذي لعب مباراة واحدة فقط، إلى جنب التأخر بست نقاط خلف جيرانهم.

غوانغزهو ايفرغراند

في المباراة الافتتاحية للمجموعة الأولى للمنتخب الصيني أمام جزر المالديف الشهر الماضي، استدعى المدير الفني مارتشيلو ليبي ثمانية لاعبين من فريقه السابق غوانغزهو، وعاد المدرب الإيطالي إلى نفس المكان مرة أخرى من خلال استدعاء سبعة من هؤلاء الذين تم اختيارهم مرة أخرى في تشكيلة الفريق لمواجهتي غوام والفلبين.

في الجولة الأولى، ظهر المدافع زهانغ ليبينغ والمهاجم اليكسون في مالي، بينما يلعب المهاجم وي شيهاو دوراً مهماً كبديل ناجح.

يحتفظ اليكسون البرازيلي الأصل، والذي افتتح سجله الدولي من خلال ثنائية مع المنتخب الصيني خلال الفوز 5-0 على ستاد راسميه داندو، بمركزه كما فعل زهانغ وزميله ووي، في حين احتفظ المخضرم زهينغ زهي والمدافع غاو زهيوني ولاعب خط الوسط شو شين والمهاجم يانغ ليو باللعب مرة أخرى على الرغم من عدم الحصول على دقائق من اللعب في جزر المالديف.

التغيير الكبير هو أن لاعب خط الوسط هوانغ بوين يغيب عن التشكيلة هذه المرة، بينما يعود حارس المرمى زينغ تشينغ إلى خط المرمى، على الرغم من تعرض شباكه للضرب مرتين خلال هزيمة فريقه 0-2 أمام أوراوا ريد دايموندز في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال آسيا 2019 في 2 تشرين الأول/أكتوبر.

إلى جاتب ذلك يتواجد لاعب خط وسط غوانغزهو الظهير بارك جي-سو، الذي لم يشارك في المباراة التي فازت بها كوريا الجنوبية في الجولة الأولى على تركمانستان، في تشكيلة محاربي التايغوك خلال زيارة سريلانكا والمواجهة أمام الجارة كوريا الشمالية.

*أوراوا ريد دايموندز *

على الرغم من وضعه قدم في نهائي دوري أبطال آسيا 2019 عقب فوزه في ذهاب الدور قبل النهائي على غوانغزهو 2-0 في سايتاما، لن يكون لأوراوا لاعبين مرة أخرى ضمن تشكيلة منتخب اليابان في التصفيات الآسيوية.

في ظل وجود لقاء الإياب في الفريق القادم من جنوب الصين ومجموعة صعبة من المباريات على المستوى المحلية في الفترة القادمة، فإن فريق المدرب تسويوشي أوتسوكي على بعد بضع نقاط فقط من منطقة الهبوط، ولذلك قد يكون أوراوا سعيداً بهذه الراحة التي حظي بها لاعبوه.

أخبار مقترحة :