أنت في كأس العالم للسيدات  / أخبار

مراجعة مشاركة المنتخبات الآسيوية في كأس العالم للسيدات 2019


١٩/٠٦/٢٨
Japan v Scotland Group D - 2019 FIFA Women's World Cup France

رين - أنهت خسارة اليابان المفجعة في اللحظة الأخيرة أمام هولندا، يوم الثلاثاء، مشاركة آسيا في كأس العالم للسيدات 2019 في فرنسا.


مع وصول ثلاثة ممثلين من أصل خمسة إلى الأدوار الإقصائية، كانت هذه البطولة تحمل الكثير من الوعود، لكن ثلاثة خسائر خلال أربعة أيام أمام المنافسين الأوروبين كانت تعني، وللمرة الأولى في تاريخ البطولة، أن الدور ربع النهائي سيكون بدون أي منتخب آسيوي.

بينما أنهت منتخبات القارة مشاركتها في مونديال فرنسا للسيدات 2019، يستعرض الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم مشوار كل من المنتخبات الآسيوية الخمسة.

أنظر أيضا :


اليابان - خرجت من دور الـ16 (خسرت 1-2 أمام هولندا)

تلخيص المشاركة

المنتخب الذي بلغ النهائي في كأس العالم الماضية، وصل إلى فرنسا وهم يضم ثاني أصغر تشكيلة في البطولة سناً، حيث بدأ منتخب اليابان مبارياته بالتعادل السلبي 0-0 ضد الأرجنتين، ثم تغلب على اسكتلندا 2-1 قبل أن يُظهر بريقاً من قدراته رغم الخسارة أمام إنكلترا 0-2.

قدم فريق المدربة أساكو تاكاكورا أفضل كرة قدم له في البطولة خلال التغلب على بطل أوروبا خلال معظم مجريات مباراته في دور الـ16، لكن ضربة الجزاء المؤسفة التي تسببت بها ساكي كوماغاي تعني أن ناديشيكو يتعرض لخروج مُبكر من البطولة لأول مرة منذ عام 2011.

【試合終了】
FIFA女子ワールドカップフランス2019#なでしこジャパン🇯🇵1-2🇳🇱オランダ

📅6/26(水)日本時間4:00KO
📍Roazhon Park
📺フジテレビ系列,NHK BS1,J SPORTSで生中継
https://t.co/HJtje9Msu6#世界のなでしこ #nadeshiko #FIFAWWC pic.twitter.com/6BHt9WQ1fk

— なでしこジャパン (@jfa_nadeshiko) June 25, 2019

لحظة حاسمة

لعبت اليابان كرة قدم مميزة ضد النرويج، لكن على الرغم من سلسلة الفرص التي أتيحت لها، لم تتمكن من تسجيل الهدف الذي تستحقه على أدائها. لو استغلوا واحدة فقط، لكان فريق المدربة تاكاكورا قد قابل إيطاليا في دور الثمانية في مباراة ربما يكونون واثقين من الفوز بها.

لاعبة تألقت

اللاعبة التي تشارك في نهائيات كأس العالم للسيدات للمرة الثالثة مانا إيوابوتشي، حصلت لأول مرة على مكانها في التشكيلة الأساسية في نهائيات كأس العالم حيث قدمت مستوى بجودة حقيقية، في حين أن لاعبات يشاركن لأول مرة في هذه البطولة مثل نانا يتشيسي ويوي هاسيغوا وريزا شيموزو ونينا سوغيتا أظهرن أن أرض الشمس المشرقة يمكنها المضي إلى الأمام إلى غدٍ مشرق جداً في كرة القدم للسيدات.

الصين - خرجت من دور الـ16 (خسرت 0-2 أمام إيطاليا)

تلخيص المشاركة

أوقعت القرعة منتخب الصين مع ألمانيا وإسبانيا وجنوب إفريقيا في مجموعة أطلق عليها البعض اسم مجموعة الموت. ونجح الفريق بشجاعة في حسم التأهل رغم تسجيله هدف واحد فقط في ثلاث مباريات خلال دور المجموعات.

لكن افتقارهم إلى القوة الهجومية الضاربة كان مكلفاً في دور الـ16، حيث استغلت إيطاليا فرصها بالشكل المطلوب أمام المرمى لتمنع فريق المدرب جيا زيوكوان من الوصول إلى دور الثمانية.

It's hard to see the tears of the fighters.
将士的泪,最是难过。 #SteelRoses pic.twitter.com/cmX742okuv

— 孙谦 FIFA (@FIFAWWC_CHN) June 25, 2019

لحظة حاسمة

بعد أن تأخرت في النتيجة مُبكراً ضد الإيطاليات، كانت الورود الفولاذية مسيطرات على مجريات اللعب في الشوط الأول، لكن التردد في الثلث الأخير منعهم من تحقيق التعادل قبل نهاية الشوط، وبعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني أصبحت النتيجة 2-0 لصالح إيطاليا، لتودع الصين منافسات كأس العالم 2019.

لاعبة تألقت

لعبت حارسة المرمى بينغ شيمينغ البالغة من العمر 21 عاماً دوراً هاماً في تجاوز فريقها دور المجموعات، مع أدائها المُذهل الذي تحقق من خلال تسعة تصديات رائعة خلال المواجهة التي انتهت بدون أهداف أمام إسبانيا، حيث حصلت حارسة المرمى على لقب "سور الصين العظيم".

أستراليا - خرجت من دور الـ16 (خسرت بفارق ركلات الترجيح أمام النرويج)

تلخيص المشاركة

مع إطلاق سامانثا كير في الخط الهجومي، كان لدى أستراليا الأسلحة الهجومية اللازمة لتحدي أي فريق في فرنسا، لكنها نادراً ما بدت مستقرة في الدفاع، خاصة في ظل وجود سلسلة من الإصابات التي أجبرت مدرب الفريق أنتي ميليسيتش على التغيير في مراكز اللعب.

في النهاية، كانت ركلات الترجيح المُرعبة هي التي أدت إلى القضاء على ماتيلداس أمام النرويجيات، لكن سيدات أستراليا ناضلن خلال مبارياتهن الأربع في بطولة لم تكتمل فيها الخطوة المنشودة.

We bow out of the World Cup on penalties.

Thank you Australia for your amazing support! #WeAreMatildas pic.twitter.com/NIcDnpZHAe

— Matildas (@TheMatildas) June 22, 2019

لحظة حاسمة

في واحدة من مباريات الأدوار الإقصائية الملحمية في نيس أمام النرويج، أظهرت أستراليا روحاً قتالية كبيرة ونجحت في العودة بالنتيجة بعد أن كانت متخلفة بهدف، لكن بطاقة حمراء مباشرة للمدافعة الرئيسية ألانا كينيدي أجبرت الأستراليات على العودة إلى المناطق الخلفية لوقت طويل قبل أن تضيع كير وإيميلي جيلنيك ركلتي ترجيح أدت إنهاء مشواره ماتيلداس في البطولة.

لاعبة تألقت

على الرغم من إهدارها ركلة ترجيح ضد النرويج، عززت كير مكانتها كنجمة عالمية برصيد خمسة أهداف في أربع مباريات، بما في ذلك أربعة في مباراة واحدة ضد جامايكا، بينما ظهرت الظهير الأيمن الشابة إيلي كاربنتر للعالم بعد ظهورها الرائع لأول مرة في كأس العالم.

كوريا الجنوبية - خرجت من دور المجموعات

*تلخيص المشاركة *

بدا الأمر وكأن كوريا الجنوبية دخلت كميناً عندما قابلت مُضيفي كأس العالم في يوم الافتتاح، حيث سجلت فرنسا ثلاثة أهداف في الشوط الأول في طريقها لتحقيق الفوز 4-0.

من هناك، تحسن أداء كوريا الجنوبية، لكن نتائجها لم تتحسن، حيث تلقت هزائم مُخيبة للآمال أمام نيجيريا والنرويج لتودع منافسات البطولة في وقت مُبكر.

[FT] 대한민국🇰🇷0-2🇳🇬나이지리아
늦은 시간 응원해주신 축구팬 여러분께 감사의 인사를 드리며
최선을 다한 우리 선수들에게 격려와 박수를 부탁드립니다

✔ 2019 FIFA 여자월드컵 노르웨이전
⏰ 6월 18일(화) 새벽4시(한국시간)
📺 KBS N Sports#FIFAWWC #DareToShine #KOR #그라운드의적막을깨라 pic.twitter.com/TpDCorDfST

— 대한축구협회(KFA) (@theKFA) June 12, 2019

لحظة حاسمة

حاول فريق المدرب يون دوك-يو، على الأقل الحصول على نقطة أمام نيجيريا في الجولة الثانية، ولكن على الرغم من هيمنتهم على مستوى كافة الأرقام الإحصائية تقريباً خلال المباراة، فقد فشلوا في التسجيل، حيث أدى هدف أسيات أوشوالا في وقت متأخر من زمن المباراة إلى تعزيز الفوز لنيجيريا 2-0، مما أدى بالفعل إلى إنهاء التحدي الكوري الجنوبي في البطولة.

لاعبة برزت

كانت هناك أشياء كبيرة متوقعة من نجمة الفريق يو مين-جي التي تألقت في كأس العالم للسيدات تحت 17 عاماً عام 2010، لكن الأمر استغرق بعض الوقت بالنسبة لللاعبة البالغة من العمر 26 عاماً الآن لتتألق.

بعد تجاهلها في المباراتين الأوليين، دخلت يو أساسية في المباراة الأخيرة لكوريا الجنوبية ضد النرويج، مما أعطى الفريق القوة الهجومية المطلوبة التي افتقدها، بالإضافة إلى هدفهم الوحيد في البطولة.

تايلاند - خرجت من دور المجموعات

تلخيص المشاركة

تلقت تايلاند هزيمتين ثقيلتين، قبل أن تتعرض لخسارة ضيقة أمام تشيلي خلال المباراة الأخيرة في دور المجموعات، مما أسفر عن تسجيلها هدف واحد وقبولها 20 هدفاً في البطولة.

كانت خسارة تايلاند أمام الولايات المتحدة 0-13 رقماً قياسياً في البطولة، وأثبتت البطولة أيضاً أنها نهاية حقبة للفريق التايلاندي، حيث استقالت كلاً من المدربة نوينغروتاي سراثونغفيان ومديرة الفريق منذ فترة طويلة نوالفان لامسام من منصبيهما بعد توديع منافسات البطولة.

لحظة حاسمة

كانت تايلاند تأمل في إبقاء النتيجة قريبة في مباراتها الافتتاحية ضد بطلة العالم الولايات المتحدة، حيث تأخرت بنتيجة 0-3 مع نهاية الشوط الأول، لكن أربعة أهداف في ست دقائق بعد بداية الشوط الثاني مهدت الطريق لأكبر فوز على الإطلاق في كأس العالم لتكون ضربة قوية لم تستطع تايلاند النهوض منها.

لاعبة برزت

كانت كانجانا بالفعل أسطورة في كرة القدم التايلاندية للسيدات، لكن هدفها الوحيد توّج أدائها الفردي الهائل ضد السويد، وهو ما عزز من رصيدها على الساحة العالمية.

أخبار مقترحة :