أنت في دورة الألعاب الأولمبية  / أخبار

كير: ذهبت إلى تشيلسي لأدفع نفسي إلى الأمام


٢٠/٠٣/١٦
Samantha Kerr-Australia-AFP

ها لونغ - سامانثا كير، الهدّافة وقائدة المنتخب الأسترالي للسيدات والنجمة التي وقعت على كشوفات أحد أكبر الأندية في العالم، وهي تلفت الانتباه إلى أي ملعب كرة قدم تلعب عليه.


مع تسجيلها 34 هدفاً دولياً في الأشهر الـ32 الأخيرة، وحصدها سلسلة من الجوائز الفردية على مستوى النادي بفضل تألقها مع فريق بيرث غلوري الأسترالي وفريق شيكاغو ريد ستارز الأمريكي، لتؤكد كير بالفعل موقعها كأحدى أفضل المهاجمات في العالم، ولكن عام 2020 يلوح في الأفق كفرصة لبلوغ آفاق جديدة.

أنظر أيضا :


المنتقلة مؤخراً إلى تشيلسي الإنكليزي وقائدة المنتخب الأسترالي للسيدات، الذي تأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020 يوم الأربعاء، فإن كير تتطلع إلى إظهار مهاراتها على الساحة الأوروبية وقيادة منتخب ماتيلداس إلى نيل ميدالية أولمبية بعد سلسلة من الإخفاقات في البطولات الكبرى.

في حديث مع كير في فيتنام، حيث نجحت في التسجيل خلال فوز منتخب بلادها في إياب الملحق الحاسم من التصفيات الآسيوية للسيدات 2-1 على الفيتناميات في منتصف الأسبوع، أجرى الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم حوار خاص مع النجمة الأسترالية كير لمناقشة التغييرات التي طرأت عليها منذ أولمبياد ريو 2016 إلى الآن، وانتقالها إلى تشيلسي وأي من زميلاتها الآسيويات اللامعين تعتبر الأفضل.

- نظام اللعب في التصفيات الآسيوية للأولمبياد ذهاباً وإياباً هو حديث جداً. في الماضي كانت التصفيات تقام على شكل بطولة في مكان واحد. هل أنتِ من محبي النظام الجديد في التصفيات من مرحلتي ذهاب وإياب؟ إنه المعيار المتبع في أوروبا، لكنه جديد بالنسبة لنا في آسيا. ما هي وجهة نظرك؟

كير: لقد استمتعت بهذا النظام حقاً. أعتقد أنه أكثر عدالة. أعتقد أنه يمنح كلا الفريقين الفرصة للعب على أرضه وتقديم كرة قدم أفضل، وكما قلت، رأينا ذلك في جميع أنحاء أوروبا، لذا من الرائع أن يعتمد ذلك في آسيا.

عادة ما نشاهد هذا النظام على شاشة التلفاز في دوري الأبطال. بالنسبة لنا إنها تجربة جديدة، لكننا نستمتع بها حقاً ويسعدني أنها وصلت إلى كرة القدم للسيدات.

.@samkerr1 is now outright second on the all-time goalscorers list for @TheMatildas!

🎥: @FoxFootball #VIEvAUS #WeAreMatildas pic.twitter.com/LPszayQho3

— Westfield Matildas (@TheMatildas) March 11, 2020

- مع نهاية أولمبياد ريو 2016، كان لديك ثمانية أهداف دولية، وكان هدفك الأخير ضد فيتنام هو الـ42. هل يمكنك أن تتخيلي ما حدث منذ ذلك الوقت، وكيف يُغير ذلك الطريقة التي تنظرين بها إلى دورة الألعاب الأولمبية المُقبلة؟

كير: عندما سجلت ثمانية أهداف فقط، لم أكن أتخيل نفسي أنني سأسجل خمسة أضعاف ذلك في السنوات الأربع التالية. أنا فخورة حقاً بالعمل الذي قمت به للوصول إلى هنا، وأعتقد أن التأهل إلى الألعاب الأولمبية 2020، يُوضح إلى أي مدى وصل الفريق.

أنا لم أسجل أيّاً من هذه الأهداف بمفردي، لذا بالنسبة لي يتعلق الأمر بكيفية ظهور ماتيلداس كفريق وليس هناك أي ضغط أشعر به لمواصلة التسجيل. الأمر يتعلق بأداء الفريق، وسوف تأتي الأهداف سواء عن طريقي أو أي من زميلاتي.

- تم اقصائكم خلال أولمبياد ريو 2016 وكأس العالم 2019 من خلال ركلات الترجيح، وكانت خسارتكم في نهائي كأس آسيا للسيدات 2018 بعد هدف متأخر. هوامش جيدة دائماً. هل هو سوء الحظ أم أن هناك شيء مفقود؟ هل وجدتموها الآن؟

كير: أعتقد أنه جزء من كليهما. كرة القدم لعبة مُضحكة. في بعض الأحيان تكون الفريق الأفضل في الميدان، ورغم ذلك لا تحصل على الفوز، وفي أحيان أخرى تذهب إلى ركلات الترجيح عندما لا تكون الفريق الأفضل. أعتقد أن الفريق تطور كثيراً.

كما قلت، كانت هناك أربع سنوات منذ أولمبياد ريو 2016، لذلك أصبحنا أكثر احترافاً، وأصبحنا معتادين على مرافق وبيئات تدريب أفضل.

أعتقد أنه في كل مرة نذهب فيها إلى ركلات الترجيح، فإننا لم نكن محظوظين بعض الشيء، لكننا أفضل حالاً الآن وتعلمنا الكثير من هذه التجارب.

- المدير الفني للمنتخب الأسترالي للسيدات انتي ميليسيتش لم يأت قبل كأس العالم الأخيرة بوقت كافٍ، حيث لم تلعبوا تحت قيادته سوى خمس مباريات قبل البطولة، في حين أن هذه المرة تأهلتم إلى الأولمبياد بعد خوض التصفيات كاملة معه وكذلك لعب بعض المباريات الودّية. هل تشعرين أنه أتيحت لكِ الفرصة لتعلم المزيد هذه المرة، وكم يمكن أن يساعدك هذا عندما تنطلق دورة الألعاب الأولمبية؟

كير: أعتقد أنه حتى عندما لا نكون في المعسكر التدريبي، فإننا نتعلم مع انتي. إنه محترف للغاية ومدرب جيد. لديه ثقة فينا جميعاً بنسبة 100%. إنه يدعم اللاعبات دائماً، ويذكرهن بمدى روعتهن ويغرس تلك الثقة في الفريق.

أعتقد أن الفريق يثق به وهو يثق بنا وهذا توازن جيد بالفعل. لقد خضنا عدداً من المباريات والمعسكرات التدريبية تحت قيادته حتى الآن، وسنكون حزينين حقاً لرؤيته يذهب بعد أولمبياد طوكيو 2020، ولكن نأمل أن نهديه ميدالية في الأولمبياد.

Tokyo 2020 - Play-off first leg: Australia 5-0 Vietnam

- ليس فقط بالنسبة لكِ، ولكن عالم الرياضة للسيدات بأكمله تغير كثيراً منذ عام 2016، حيث كان هناك 86 ألف مشجع في نهائي كأس العالم للكريكيت للسيدات T20، وهناك الكثير من الأندية الأوروبية الكبرى لكرة القدم التي تتطور على مستوى فرق السيدات. ما هو رأيك في المدى الذي وصلت إليه رياضة السيدات، وتحديداً منذ بداية مسيرتك في اللعب؟

كير: نعم، لدينا تلك اللحظات طوال الوقت. الفنادق التي نقيم فيها، التسهيلات التي نتدرب من خلالها، عدد العاملين الذين نتعامل معهم. إنه أمر لا يصدق. إنه لأمر مدهش أن أكون جزءاً من ذلك.

آمل فقط أن يستمر هذا التطور في المضي قدماً، وأشعر أنني محظوظة حقاً لأنني أعيش في هذا الوقت، لأن هناك الكثير من اللاعبات المعتزلات اللواتي يشاهدن نوعاً ما ما نمر به في الوقت الحالي، وكما تعلم، هذا ما كان يأملن في الوصول إليه. أعلم أنهن سعيدات بأن كرة القدم للسيدات تجني المكافآت على كل العمل الذي قامت به، لذلك أشعر بأنني محظوظة حقاً للعيش في هذا الوقت، ولكن لا يزال هناك الكثير من العمل.

أحب رؤية ستاد ملبورن للكريكيت ممتلئاً في النهائي أو حضور 14 ألف خلال مباراة أستراليا ضد فيتنام في نيوكاسل. أشعر أنني محظوظة حقاً، ولكن في الوقت نفسه، ما زلت أشعر بأن هناك إمكانات أكبر بكثير في كرة القدم للسيدات.

Tokyo 2020 - Play-off second leg: Vietnam 1-2 Australia

- تشيلسي أحد تلك الأندية الكبيرة. كان هناك الكثير من المشجعين متحمسين عندما قمت بالتوقيع مع البلوز، ولم يكن بإمكانهم الانتظار حتى تُظهري للأوروبيين قدراتك، ولكن هل كان هذا سهلاً؟ ما هي الأشياء التي لا يفهمها الناس حول صعوبة الانتقال من مكان تشعرين فيه بالراحة والنجاح إلى مكان جديد؟

كير: عندما أذهب إلى أي نادٍ جديد - حتى عندما انتقلت من بيرث غلوري إلى شيكاغو - يكون الأمر صعباً. تغيير المدن، تغيير الفرق، العيش في مكان جديد، هو أصعب جزء بالنسبة لي، فأنا أبحث دائماً عن الاستقرار خارج الملعب واللعب بشكل جيد في الملعب.

أنا أحب تشيلسي، ولكن لأكون صريحاً، فإنني واجهت بعض الظروف الصعبة في البداية، فعندما وصلت إلى هناك كنت مريضة،، قبل أن أسافر إلى بلادي من أجل التصفيات الأولمبية لمدة 12 يوماً، ثم سافرت إلى فيتنام، لذلك لم أكن في الواقع هناك لوقت طويل، لكنني كنت أستمتع بهذا الوقت، وكنت أتطلع إلى العودة إلى لندن وإثبات نفسي مع النادي، ولكن لم تتح لي الفرصة حقاً لإظهار من أنا كشخص أو لاعبة حتى الآن، وهو أمر صعب لأنني أريد أن أصبح صديقة في الفريق أكثر من أي شيء آخر، ولم تتح لي هذه الفرصة حتى الآن حقاً.

'These opportunities don’t come around often but with this team, it is an amazing feeling.'@SamKerr1 is delighted to have won her first trophy as a Blue! 🙌🏆

— Chelsea FC Women (@ChelseaFCW) March 3, 2020

- كيف كان الأمر عقب هزيمة أرسنال في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي للسيدات 2020؟ لقد حققت الكثير من النجاح الفردي، ولكن ليس كثيراً من النجاح على مستوى الفريق. كيف تم نيل الكأس بهذه السرعة؟

كير: نعم، لقد كان ذلك مذهلاً. لقد كانت تجربة رائعة اللعب في مباراة كبيرة هناك أيضاً. إنه نهائي كأس ضد آرسنال، حضور جماهيري كبير، مثل هذه اللحظة التاريخية، خاصة أن تشيلسي لم يفز بهذا اللقب من قبل، لذلك كان من الرائع أن أكون جزءاً من هذا الانجاز، فقد شعرت بالفخر لكوني جزء منه. لهذا السبب ذهبت إلى تشيلسي، وكنت سعيدة بذلك.

Wow, what a day.

THANK YOU to all of our fans! This one's for you. 💙#CFCW #ContiCup pic.twitter.com/SAxfMy6iIP

— Chelsea FC Women (@ChelseaFCW) February 29, 2020

- إنكلترا بلد حيث كرة القدم جزء رئيسي من الحياة اليومية. هل تشعرين بذلك؟ هل هذا يبدو ملحوظاً، وهل تغير تفاعلك اليومي مع اللعبة وكيف تشعرين بشأن الذهاب للتدريب وأشياء من هذا القبيل؟

كير: بالنسبة لي، أهم شيء هو أن كرة القدم موجودة في كل مكان في إنكلترا، ولهذا أحبها هناك. يمكنك أن تتحدث إلى أي شخص في المقهى وسيعرف ما تتحدث عنه. إنهم يتابعون جميع الفرق، وأفضل شيء بالنسبة لي هو أنه عندما تقوم بتشغيل التلفاز، فإن كرة القدم دائماً ما تكون موجودة. سواء كان مباشر أو إعادة، هناك كرة قدم ثم كرة قدم ثم كرة قدم.

كل شخص مهتم بهذه اللعبة، سواء كان يلعبها أم لا. الجميع لديه فريق يتابعه، إنه مستوى مختلف هناك.

Sam Kerr tells us who is the best Asian player

- أنتِ الآن تلعبين مع الكورية الجنوبية ونجمة تشيلسي جي سو-يون، ولعبت مع الفائزة بكأس العالم الياباني يوكي ناغاساتو في فريق شيكاغو. لاعبات آسيويات عظيمين. سأطرح سؤال صعب، من برأيك هي أفضل لاعبة آسيوية لعبت معها وضدها؟

كير: أوه، هذا سؤال صعب! أعتقد - في هذه المرحلة - سيكون من الصعب بالنسبة لي ألا أقول يوكي، لأنني لا أعتقد أنني كنت سأحرز أكبر عدد ممكن من الأهداف في شيكاغو بدونها. كما أن جي ذات مستوى كبير. لم تتح لي الفرصة للعب مع جي بنفس القدر وخلق هذا الاتصال حتى الآن. يوكي لا تصدق وجي ساحرة على الكرة. كلاهما يرى اللعبة بشكل مختلف.

أفضل لاعبة؟ لم ألعب معها، لكن لا يمكنني تجاوز هوماري ساوا. أعتقد أنها غيرت الذهنية اليابانية بالكامل على مستوى كرة القدم للسيدات. قائدة لا تصدق ولاعبة خيالية، وأعتقد أن اليابان لم تكن كما كانت منذ اعتزالها.

New chapter begins in BLUE, lets go! pic.twitter.com/8ljGrBKKP4

— Sam Kerr (@samkerr1) November 13, 2019

- في بيرث وشيكاغو، كنت رأس الحربة الرئيسية، وكانت الأهداف متوقعة منك دائماً، لكن تشيلسي لديه اللاعبة بيثاني إنجلترا (صاحبة 21 هدفاً في 24 مباراة هذا الموسم) والعديد من المهاجمات الأخريات. هل هناك أي صعوبة في التكيف مع تلك البيئة أم أنك تعتبرينها إيجابية؟

كير: أعتقد أنه شيء إيجابي، وهذا أحد الأسباب الرئيسية التي دفعتني إلى تشيلسي. سيكون هناك صعوبة من أجل حجز مقعد في التشكيلة الأساسية وعليّ التدرب جدياً من أجل اللعب في نهاية كل أسبوع.

أعتقد أن هذا أفضل شيء بخصوص فريق تشيلسي هذا؛ لدينا 23 لاعبة جيدة، وكما قلت، لدينا قوة هجومية هائلة، ولكن أشعر أننا نعمل جيدًا معاً، وكانت هذه نقطتي الرئيسية عندما دخلت الفريق.

لم أكن أريد أن أزعج الفريق، ولم أضع قدمي حقاً إلى الأمام وأريد أن ألعب بحكمة في ظل الإصابات والمرض والسفر، لكنني لم أرغب في إزعاج شخص مثل بيث وحقيقة أنها واصلت التسجيل إلى هذا المدى شيء رائع. إنها تمر بعام مثالي وأنا فخورة حقاً بكوني جزءاً من الفريق الذي تلعب فيه ويسعدني أن أتعلم من هؤلاء اللاعبات المذهلات اللواتي يلعبن بطرق مختلفة.

🇦🇺 Australia are going to #Tokyo2020! pic.twitter.com/vFlbZIWAgC

— AFC (@theafcdotcom) March 11, 2020

- أخيراً، أولمبياد طوكيو 2020. نحن نعلم أن أستراليا تتطلع لنيل ميدالية، وتريد أن تذهب بعيداً في المنافسة، ولكن ما هو أهم شيء يجب على الفريق القيام به لجعل ذلك حقيقة؟

كير: أهم شيء بالنسبة لنا هو التركيز على كل مباراة على حدة. نريد أن نقدم كل ما بوسعنا، ونريد الآن التركيز فقط على المباراة الأولى.

إنها مواجهة تلو الأخرى، علينا أن نحافظ على لياقتنا البدنية والبقاء بصحة جيدة، المباراة الأولى هي الأهم بالنسبة لنا، ومن ثم المباراتين الثانية والثالثة.