أنت في بطولة آسيا تحت 23 عاما  / أخبار

محطات تاريخية: فوز أوزبكستان بلقب بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2018


٢٠/٠٦/٢٧

كوالالمبور - عندما سجل أندري سيدوروف هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من الأشواط الإضافية ليساعد أوزبكستان على الفوز بلقب بطولة آسيا لكرة القدم تحت 23 عاماً 2018، توّج ذلك بطولة رائعة بكل معنى الكلمة للدولة الواقعة في وسط آسيا.


كان النصر، في الحقيقة، مجرد مكافأة لفريق نادراً ما كان ينظر إلى الوراء - بعد تذبذب أولي. فإن اللقب كان مستحقاً لفريق لعب كرة قدم هجومية بشكل كبير، وللاعبين كانوا جميعاً على نفس الإيقاع. اللاعبون الذين اتحدوا برغبتهم في تحقيق النجاح.

أنظر أيضا :


لا يعني أنه لديهم طريق سهل. ففي الواقع، بعد خسارتهم 0-1 أمام قطر في مباراتهم الافتتاحية للمجموعة الأولى، عم جو من اليأس على الذئاب البيضاء.

ضربتهم الهزيمة بقوة وتركت العديد من المتابعين المحايدين يتساءلون عما إذا كان فريق رافشان حيدروف قادراً بالفعل أن يصبح بطلاً.

وقال الأوزبكي أوديلجون هامروبيكوف، صاحب جائزة أفضل لاعب في البطولة، للصحفيين في وقت لاحق: بعد أن خسرنا المباراة الافتتاحية ضد قطر، لم يظن الكثير من الناس أننا سننجح، لكن الأقرب إلينا أننا نجحنا بالتأكيد. 

كما اتضح، في أعقاب خسارتها الأولى، كانت أوزبكستان سريعة بشكل مذهل في إثبات خطأ المشككين.

في المباراة الثانية، سجل خوجياكبار عليجونوف الهدف الحاسم خلال الفوز 1-0 على البلد المضيف الصين، قبل أن تسجيلهم انتصار مماثل أمام سلطنة عُمان، لتحقق أوزبكستان العودة وتحتل المركز الثاني في المجموعة خلف القطريين.

بعد أن حصلوا على مكانهم في الأدوار الإقصائية، فإن ما تبعه بعد ذلك أدى فقط إلى التأكيد بقوة على الزخم الحاسم الذي كانت تجمعه أوزبكستان.

ضمنت أربعة أهداف في غضون 16 دقيقة فوزاً رائعاً 4-0 في ربع النهائي على اليابان الفائزة باللقب عام 2016، في حين أن الأهداف الحاسمة في الأشواط الإضافية أكملت الفوز 4-1 أمام كوريا الجنوبية في الدور قبل النهائي، لتبلغ أوزبكستان المباراة النهائية.

منتخب فيتنام الذي حصل على استحسان كبير من المتابعين لأدائهم المميز في الصين، سيكون اختباراً صعباً آخر لأوزبكستان.

كانت أوزبكستان هي التي سيطرت على مجريات اللعب وهددت المنافس في البداية، وقد تقدمت على النحو الواجب في غضون ثماني دقائق عندما سجل روستامجون أشورماتوف هدف التقدم لمنتخب بلاده.

في أجواء شتوية قاسية في مركز تشانغجو الرياضي الأولمبي، واصلت أوزبكستان الضغط بعد تقدمها في النتيجة، لكن حارس مرمى فيتنام بوي تيان-دانغ تألق في التصدي لهذه المحاولات.

على الرغم من سعي أوزبكستان من أجل فرض سيطرتها بالكامل على مجريات اللعب وتعزيز تقدمها، هددت فيتنام لفترة وجيزة منافساتها باستعادة التعادل قبل نهاية الشوط الأول.

تم إسقاط نغوين كونغ فونغ على حافة منطقة الجزاء، ومن ركلة حرة مباشرة نفذها نغوين كوانغ هاي بشكل رائع فشل حارس المرمى بوتيرالي إيرغاشيف في التصدي لها، ليسجل النجم الفيتنامي هدفه الخامس في البطولة.

خلال الاستراحة بين الشوطين تم القيام بإزالة الثلوج التي غطت أرضية الملعب، كانت أوزبكستان أول من تألق مرة أخرى، هذه المرة بواسطة أفضل لاعب شاب في آسيا عام 2015 دوستونبيك حمداموف الذي سدد كرة قوية خطرة بين يدي تيان دونغ من مسافة بعيدة المدى في الدقيقة 48.

2018 Final: Vietnam 1-2 Uzbekistan

بعد لحظات، رد تين دونغ، بطل فوز فيتنام في قبل النهائي على العراق، بتسديدة خطرة من مسافة ست ياردات شتتها سيديكوف بنجاح، قبل أن يصوب قائد منتخب أوزبكستان زابخيلو أورينبويف تسديدة رائعة مرت بجانب القائم الايسر في الدقيقة 70.

في آخر فرصة شكلت خطورة قبل انتهاء الوقت الأصلي، كان بإمكان أورينبويف تحقيق هدف الفوز في المباراة لصالح فريقه، لكن المهاجم سدد دون تركيز كررة من مسافة ثماني ياردات فوق العارضة.

لكن الاستفادة من فشل أورينبويف في التسجيل كان مهماً جداً في النهاية، حيث طبق سيدوروف اللمسة الأخيرة بشكل مميز بعد تمريرة مُتقنة من خامداموف في الدقيقة الأخيرة من زمن الأشواط الإضافية للقاء، ليحصد المهاجم المتألق اللقب القاري لأوزبكستان وسط احتفالات جمهور منتخب بلاده في المدرجات. لقد كانت حقاً لحظات سحرية.

أخبار مقترحة :