أنت في كأس آسيا للسيدات  / أخبار

الطريق إلى كأس آسيا للسيدات 2022 في الهند - مدرب أوزبكستان يطمح ببلوغ كأس العالم


٢١/٠٣/١٣
Bahrom Norsafarov - UFA

طشقند - ستحاول أوزبكستان التأهل إلى نهائيات بطولة كأس آسيا للسيدات 2022 في الهند، باعتبار أنها ستكون نقطة تحول في مسار منتخبها الوطني للسيدات.


في حين أن وباء كوفيد-19 المستمر أوقف جميع نظرائه الآسيويين تقريباً من اللعب على المستوى الدولي الشهر الماضي، إلا أن المنتخب القادم من وسط آسيا كان يشارك في بطولة ودّية في تركيا، حيث لعب أمام اثنين من المنافسين الافريقيين، وكذلك فريقاً متميزاً في كرة القدم الروسية، حيث ظهرت سيدات أوزبكستان بإيمان متجدد في مهمتهم طويلة المدى.

بدأت أوزبكستان البطولة الودّية في مدينة أنطاليا التركية بفوز صريح 5-0 على نظيرتها غينيا الاستوائية بطلة أفريقيا مرتين، وحققت الفوز 1-0 على بطل الدوري الروسي للسيدات فريق سسكا موسكو، لكن ربما كانت الخسارة 0-1 أمام نيجيريا - المنتخب الذي هزم كوريا الجنوبية القوة الآسيوية ليصل إلى الأدوار الإقصائية في بطولة كأس العالم للسيدات 2019 - أعطى كل ذلك مؤشر واضح على تطور منتخب أوزبكستان للسيدات.

أنظر أيضا :


بينما يمكن لنيجيريا أن تتباهى بامتلاكها ثماني مشاركات متتالية في نهائيات كأس العالم للسيدات ولاعبات نجمات مثل أسيسات أوشوالا المحترفة في برشلونة، فإن أوزبكستان لم تتأهل لأي بطولة قارية، ومنها كأس آسيا للسيدات، وذلك منذ عودتها للمنافسة على مستوى السيدات في عام 2003.

من المقرر أن تقام التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2022 في الهند بداية من شهر أيلول/سبتمبر المُقبل، ويعتقد باهروم نورسافاروف، المدير الفني لمنتخب أوزبكستان للسيدات، أن الوقت قد حان الآن لفريقه لخطف جزء من التاريخ.

وقال المدرب البالغ من العمر 56 عاماً في حديث خاص لموقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: هدفنا هو التأهل إلى نهائيات كأس آسيا للسيدات 2022.

وأوضح: هذه المرة، أوزبكستان لديها فريق أقوى من جميع الفرق التي خاضت التصفيات السابقة، وجميع اللاعبات لديهن إيمان بأنه يمكننا التأهل للمرحلة الأخيرة من البطولة القارية.

وأضاف: إذا ما حققنا هذه النتيجة، ستكون لدينا فرصة كبيرة لحجز إحدى تذاكر التأهل لنهائيات كأس العالم للسيدات لأول مرة على الإطلاق لأن خمسة منتخبات آسيوية ستتأهل مباشرة لكأس العالم.

وتابع: بهذه الآلية، سنبذل قصارى جهدنا للوصول إلى كأس العالم القادمة، ومن أولوياتنا تطوير الإمكانات والقدرة المطلوبة لتحقيق طموحنا.

Ready to welcome the world #AsOne! 🇦🇺⚽️🇳🇿

The @FIFAWWC Australia-New Zealand 2023™ will be an historic event

✅ first in the southern hemisphere
✅ first to be co-hosted by 2 confederations
✅ first to feature 32 teams

Share in all the stories on the path to 2023 ➡️ @FIFAWWC pic.twitter.com/wQeg25FIMR

— AsOne2023 (@AsOne2023) July 30, 2020

لن تكون التصفيات المؤهلة لكأس العالم للسيدات هي الأولى لأوزبكستان فقط، حيث لم يلعب أي فريق من وسط آسيا، على المستوى الرجال أو السيدات، في كأس العالم للكبار على الإطلاق، لكن زيادة عدد الفرق المشاركة من 24 إلى 32 منتخباً في نسخة 2023 من كأس العالم للسيدات في أستراليا ونيوزيلندا يعني أن تحقيق مثل هذا الإنجاز في كرة القدم للسيدات قد بات متاحاً.

بالتأكيد، أوزبكستان هي المتصدرة على الساحة الإقليمية في كرة القدم للسيدات، فقد جمعت 43 هدفاً في أربع مباريات خلال الفوز بلقب بطولة اتحاد وسط آسيا لكرة القدم للسيدات 2018 دون هزيمة، وأقصيت سيدات أوزبكستان أمام الفيتناميات في طريق التأهل إلى مرحلة المجموعات النهائية في تصفيات آسيا لألعاب طوكيو 2020، واستفاد منتخب أوزبكستان من نظام قوي للأندية يشهد مشاركة أفضل لاعبات البلاد في بطولتي الدوري والكأس على مدار العام.

لكن من العدل أن نقول إن أيّاً من هذه التجارب لم تكن ستوفر نوع التحدي الذي قدمته نيجيريا، الفريق الذي يتقدم على أوزبكستان بثلاثة مراكز فقط في التصنيف العالمي، ولكن المنتخب النيجري يختلف من حيث الخبرة الدولية رفيعة المستوى.

وفقاً للمدرب نورسارافوف، فإن المنافسة التي كانت أمام منتخب قوي على المسرح العالمي كانت بمثابة اختراق بالنسبة للاعبات أوزبكستان. 

وقال: بالطبع، قمنا بتحليل مبارياتهم السابقة، وحاولنا دراسة تكتيكهم وأداء اللاعبات أيضاً. لكننا كنّا نلعب ضدهم للمرة الأولى، لذلك كان كل شيء جديداً بالنسبة لنا. كان علينا أيضاً الدفاع والهجوم أمام نمطين من مدارس كرة القدم في هذه البطولة - الأسلوبين الأفريقي والأوروبي.

وأردف: نيجيريا فريق قوي من الناحية التكتيكية والفنية والبدنية، فقد أظهر مستوىً مفيداً من كرة القدم في البطولة حيث يضم فريقهم لاعبات عالميات من أندية دوري أبطال أوروبا. لذلك قررنا اللعب بشكل دفاعي وحاولنا تسجيل هدف من الهجمات المرتدة. حتى الهدف الذي استقبلناه في بداية الشوط الثاني لم يغير خططنا وكان للاعباتنا بعض الفرص السانحة للتسجيل في الدقائق العشر الأخيرة.

وقال: خططنا للمشاركة في مثل هذه البطولة لدراسة أخطائنا وأظهرت لنا هذه المباراة المجالات التي يجب أن نتقدم فيها. كان هدفنا اختبار وتوفير فرصة للاعبات الجدد اللواتي تم اختيارهن في المعسكرات التدريبية السابقة في أوزبكستان. فنحن نعمل من أجل تحضير فريقين من أحد عشر لاعبة يمكن أن يُبدلا بعضهما البعض في مباريات تصفيات كأس آسيا للسيدات.

حتى بدون نجمة الفريق المصابة ليودميلا كراتشي، فإن المركز الثاني بالنسبة لأوزبكستان في تركيا حقق العديد من الإنجازات.

وقال نورسارافوف: أعتقد أن النتيجة في تركيا كانت جيدة. لكننا سوف نتعلم مما فعلته اللاعبات في تلك المباريات باستخدام أحدث الأنظمة ولدينا مناطق تتطلب مزيداً من التحسينات التي يتعين علينا العمل عليها في المعسكرات التدريبية المستقبلية.

وأوضح: في نيسان/أبريل، سينظم الاتحاد الأوزبكي لكرة القدم بطولة دولية ودّية، من خلال دعوة بعض الفرق الأوروبية إلى طشقند، وسيكون لدينا معسكرات تدريبية في حزيران/يونيو وآب/أغسطس.

وواصل: لهذا السبب، سيكون لدينا فرص كافية لاستدعاء لاعبات جدد أخريات إلى الفريق الحالي من أجل معرفة إمكاناتهن وقدراتهن البدنية. بالإضافة إلى ذلك، عانى عدد قليل من لاعباتنا الرئيسيات، مثل سوليها خوسنيتينوفا وليودميلا كاراتشيك، من إصابات في الموسم السابق، لذلك نأمل أن يعدن إلى الفريق هذا الصيف.

وأكمل: باختصار، سوف تستمر العملية حتى تصفيات كأس آسيا للسيدات في أيلول/سبتمبر.

إذا استمرت هذه العملية في تحقيق نتائج إيجابية، بما في ذلك الرحلة إلى الهند في عام 2022، فقد تقفز أوزبكستان من قوة إقليمية إلى منافسة قارية، وفي النهاية، صناعة التاريخ بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخ بلدان وسط آسيا.

أخبار مقترحة :