أنت في / أخبار

غوستافسون يستدعي 23 لاعبة لمباراتي المنتخب الأسترالي للسيدات أمام ألمانيا وهولندا


سيدني - أعلن توني غوستافسون مدرب منتخب أستراليا عن اختيار تشكيلته الأولية للمباراتين الدوليتين المُقبلتين أمام ألمانيا وهولندا في وقت لاحق من هذا الشهر.

تضم القائمة المكونة من 23 لاعبة مزيجاً من النجمات المخضرمات، جنباً إلى جنب مع مجموعة من الوجوه الجديدة التي سيتم تجميعها في هولندا يوم الاثنين.

تم ضم 13 لاعبة من الفريق الذي ساعد أستراليا على التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو، بينما تم استدعاء المدافعة المخضرمة لورا بروك، وزميلتها المدافعة إيما تشيكر، ولاعبات خط الوسط إيمي هاريسون، وإيمي ساير، وإيلا ماسترانتونيو.

أنظر أيضا :

وتشهد القائمة أيضاً وجود أربعة لاعبات يستدعين للمنتخب الأسترالي الأول للسيدات للمرة الأولى، بما في ذلك إنديا-بايغ رايلي وبيتي غواد وأليكس هوينه.

في أولى مبارياته منذ آذار/مارس 2020، سيواجه منتخب أستراليا للسيدات اثنتين من أقوى منتخبات كرة القدم للسيدات في العالم، ألمانيا وصيفة كأس العالم للسيدات 2019، وهولندا، وذلك يومي 10 و13 نيسان/أبريل على التوالي.

قال غوستافسون: من خلال هذا المعسكر التدريبي والمباريات الدولية الودّية، تتخذ الاستعدادات لدورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو خطوة مهمة إلى الأمام، وأنا حريص على رؤية ما ستقدمه اللاعبات من إضافة.

وأوضح: مع إدراكي للعلاقة الوثيقة بين مجموعة اللاعبات، سيكون هذا المعسكر التدريبي جيداً من الناحية المعنوية، حيث نجتمع لأول مرة منذ حوالي 400 يوم. لقد كنت أنا والطاقم التدريبي نراقب اللاعبات عن كثب ، لكن الالتقاء بهن شخصياً سيجلب حيوية مختلفة تماماً.

وتابع: حتى مع كل التحديات التي واجهناها، بما في ذلك قرار استبعاد اختيار اللاعبات الناشطات في أستراليا، أعتقد أن هذه فرصة رائعة للتعرف على قدرات جميع اللاعبات؛ داخل الملعب وخارجه.

ست لاعبات من تصفيات آسيا الأولمبية للسيدات 2020 غير متاحات للاختيار، بما في ذلك لاعبة الوسط كاترينا غوري التي تنتظر قدوم طفلها الأول في آب/أغسطس. سوف تستمر المدافعة ستيف كاتلي ولاعبة خط الوسط إليز كيلوند نايت والمهاجمة كياه سيمون (في الصورة أعلاه) في مواصلة إعادة التأهيل للتعافي من الإصابة.

وقال غوستافسون: من الآن وحتى دورة الألعاب الأولمبية، كل معسكر تدريبي وكل مباراة لها أهمية كبيرة. إن تركيزنا خلال الشهرين المُقبلين هو وضع معايير عالية في وقت مُبكر، والتأكد من أننا نواصل التركيز على تحسين كل ما نقوم به يوماً بعد يوم.

وأضاف: ألمانيا وهولندا فريقان صعبان للغاية في ظل امتلاكهما لاعبات موهوبات بشكل لا كبير. إنها توفر فرصة للطاقم التدريبي ولي ولمساعدتي ميل أندرياتا لتقييم الفريق ودراسة الكيفية التي نريد أن نتطور بها عن كثب.

وأردف: لقد قدمنا للاعبات كل الوقت الممكن قبيل هاتين المباراتين، وقد اعتمدنا على شبكتنا الكشفية الواسعة لجلب جميع اللاعبات الأستراليات المتاحات. الجزء المثير هو أن كل لاعبة لديها الفرصة لإثبات نفسها، سواء كانت لاعبة مخضرمة مع خوضها ما يقرب من 100 مباراة دولية، أو لاعبة حاصلة على أول استدعاء دولي لها.

وختم: في أعقاب الإعلان عن المدن المُضيفة، لا يتعلق الأمر فقط بالتحضير للأولمبياد، ولكنه أيضاً بداية طريقنا إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم للسيدات في عام 2023.

Tokyo 2020 - Play-off second leg: Vietnam 1-2 Australia

أخبار مقترحة :