الوحدة الفنية

اختتام فعاليات المؤتمر الثالث لتطوير المدربين


١٩/٠٤/١٨
3rd AFC Coach Education Conference

كوالالمبور - اختتمت يوم الخميس فعاليات المؤتمر الثالث للمدربين في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والذي أقيم في العاصمة الماليزية كوالالمبور بمشاركة ممثلين عن 45 اتحاداً وطنياً.


واستمرت فعاليات المؤتمر على مدار ثلاثة أيام، تحت شعار (صنع الفارق)، حيث تم التركيز على عدة جوانب تهدف لتطوير مدربي المستقبل.

وكان من ضمن المتحدثين في المؤتمر لارس زفن ايزيكي محاضر المدربين في الاتحاد الصيني لكرة القدم، حيث كشف تفاصيل عمله في تطوير المدربين في الصين، وأوضح أهمية فهم الثقافة المحلية بكل اتحاد وطني.

أنظر أيضا :


وقال ايزيكي: في مؤتمر مثل هذا، أنت تتحدث إلى الكثير من الناس الذين يفهمون كرة القدم، ويمكن أن تتبادل وتتشارك المعرفة معهم، هذا يمكن أن يكون مفيد جداً لأنك تتعلم أشياء جديدة من بلدان صغيرة أو كبيرة.

وأضاف: كي تصبح محاضر جيد للمدربين، يجب أن تتفهم الفوارق الثقافية، كرة القدم لا زالت تعتبر عنصر لتوحيد الناس، ونحن جميعاً نريد أن نلعب كرة القدم الجميلة وأن نحقق النجاح، ولكن من الضروري أن نعرف أنه إذا أردنا التميز فإننا نحتاج للوقت.

في المقابل أشار انتوني فروست مدير تطوير المدربين في الاتحاد الأسترالي لكرة القدم إلى أن المشاركين استفادوا كثيراً من المؤتمر الذي ركز على تطوير مدربي المستقبل.

وقال: هذه كانت فرصة رائعة من أجل تبادل الآراء، وهذه خطوة إيجابية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم عبر دعوة الاتحادات الوطنية من أجل الحضور. ومن جانب أستراليا فإننا دائماً نتعلم ونتحسن، ونحن متحمسون لحضور مثل هذه الفعاليات من أجل اكتساب المعرفة.

وقال عبدالله حسن رئيس قسم المدربين في الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، أن تطوير المدربين يعتبر ضروري من أجل الارتقاء بمستوى اللعبة في آسيا.

وقال: تطوير المدربين يعتبر خطوة رئيسية لتطوير كرة القدم في البلاد، عندما تقوم بتطوير المدربين، فإنهم في المقابل سيعملون على تطوير اللاعبين، هذين الأمرين مترابطين، ولهذا فإنك تحتاج لنظام قوي في تطوير المدربين.

وتضمن المؤتمر مجموعة من الفعاليات، من ضمنها الانطباعات المستخلصة من كأس آسيا 2019 في الإمارات، كما تعرف المشاركون على برامج تطوير المدربين في أوروبا.