أنت في / أخبار

يانكوفيتش: أسعى للذهاب بعيداً مع منتخب تايلاند في بطولة آسيا تحت 23 عاماً


كوالالمبور - سوف يطلب المدير الفني لمنتخب تايلاند تحت 23 عاماً زوران يانكوفيتش من لاعبيه تحسين أدائهم في اللعب ورفعه إلى مستوى جديد، وذلك عندما يتوجهون إلى الصين في كانون الثاني/يناير المُقبل للمشاركة في بطولة آسيا تحت 23 عاماً التي تعتبر من الأفضل على مستوى القارة.

يتوجه المنتخب التايلاندي لخوض البطولة القارية وقد حصل على الميدالية الذهبية في دورة ألعاب جنوب شرق آسيا، وبعد استمرار هيمنة تايلاند على المستوى الإقليمي، إلا أن يانكوفيتش يأمل من فريقه أن يطور من أدائه بعد الحصول على اللقب في الدورة التي أقيمت في ماليزيا، وأن يكون له تأثير على الساحة القارية.

وفي مقابلة له مع الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم قال المهاجم الدولي السابق للمنتخب البلغاري: هؤلاء اللاعبين جيل جيد، ونأمل أن نبذل قصارى جهدنا وسنحاول القتال في البطولة القادمة.

وأضاف: فاز هذا الفريق في دورة ألعاب جنوب شرق آسيا التي أقيمت في ماليزيا خلال شهر آب/أغسطس الماضي، ولكن هذه البطولة تختلف، فإذا قارنت مستوى الفرق في آسيا، فهي مختلفة، إنها نمط مختلف، واللاعبين لديهم بنية مختلفة، كل شيء مختلف.

وأوضح: لدينا أفضل اللاعبين هنا، ولكنهم يحتاجون إلى رفع المستوى، انهم مثل اللعب على "بلاي ستيشن"، فإنهم بحاجة إلى الذهاب إلى المستوى التالي، أي يجب أن يحسنوا من مستواهم.

وتابع: بالنسبة لي، هذا المنتخب هو مستقبل الكرة في تايلاند، لدينا الآن مجموعة جيدة جداً من اللاعبين الذين يمكنهم أن يكونوا جزءا هاماً من مستقبل اللعبة في البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن تايلاند قد وقعت في مجموعة صعبة خلال نهائيات البطولة القارية في الصين عندما تخوض مبارياتها أمام اليابان حاملة اللقب وكوريا الشمالية وفلسطين، ولكن المنتخب الذي يقوده يانكوفيتش البالغ من العمر 43 عاماً والمهاجم السابق لفريق داليان شايد واثق تماماً من أن الجيل الحالي من اللاعبين هو من بين الأفضل في تاريخ الكرة التايلاندية.

وقال المدرب البلغاري: لدينا الكثير من اللاعبين الجدد، خاصة من الشباب الذين هم في سن 19 عاماً، لا أريد أن أقول أنهم أفضل من لاعبين آخرين، ولكن الجيل الذي يأتي حالياً سيكون مختلفاً لكرة القدم التايلاندية.

وأضاف: البنية الجسدية للاعبين أفضل قليلاً من ذي قبل، فهم يعملون بشكل مختلف ويقومون ببناء أجسادهم بشكل شخصي، على هذا المستوى يجب أن تكون مستعداً للعمل وحدك، وهؤلاء اللاعبين يفعلون ذلك.

وبيَن يانكوفيتش: كريستيانو رونالدو يعمل عندما يكون وحده، وقال إنه لا يفعل فقط ما يفعله مع فريقه، واللاعبين يعرفون الآن إذا كانوا يريدون تحقيق النجاح عليهم القيام بذلك أيضاً، يجب أن يعملوا طوال الوقت.

وتشارك تايلاند في نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً للمرة الثانية على التوالي بعد الخروج من البطولة في قطر عام 2016، والتي كانت أيضاً كمرحلة تأهل لمنتخبات القارة لدورة الألعاب الأولمبية لعام 2016 في ريو دي جانيرو، وبعد حلوله في أسفل المجموعة في دور المجموعات في البطولة الماضية يأمل يانكوفيتش أن يكون أداء منتخب تايلاند أقوى هذه المرة.

وقال: لا يمكننا أن نلعب بشكل جيد عندما يكون لدينا رهبة بأننا سنواجه اليابان أو أي منتخب آخر، فنحن بحاجة إلى أن نلعب بقوة وأن نواصل طريقنا، في هذا الجزء من القارة، فالبنية الجسدية تختلف للاعبين عن منتخبات مثل الأردن أو العراق أو أستراليا.

وأوضح: من المهم بالنسبة لنا التحضير جيداً لمواجهة هذا النوع من المنتخبات، لأن اللاعبين التايلانديين هم جيدين جداً من الناحية الفنية، ولكن نحن بحاجة إلى أن نكون أقوى جسدياً وأسرع.

وأضاف: سنحاول أن نحسم التأهل عن مجموعتنا، وهذا هو هدفنا، بعد ذلك، من يدري، ولكن آمل أن نتمكن من الذهاب بعيداً في هذه البطولة، وإذا لم يكن كذلك، سأعود بخيبة أمل.

واختتم بقوله: المجموعة التي سنلعب خلالها قوية جداً، وسيكون من الصعب جداً حسم التأهل ولكننا سنحاول، لدينا طموح جيد، خاصة أننا نتطور باستمرار، وآمل أن نتمكن من المواصلة بهذه الطريقة.

الصور: AFC