#اكسروا_سلسلة_الانتشار

الاتحادات الوطنية الأعضاء تقوم بدور رائد في مكافحة انتشار فايروس كورونا


كوالالمبور - تواصل الاتحادات الوطنية الأعضاء في الأتحاد الآسيوي لكرة القدم القيام بدور رائد في نشر رسالة (كرة القدم تهتم)، من خلال مبادرات للمسؤولية الاجتماعية تسعى للتواصل مع المجتمعات التي تأثرت بانتشار جائحة فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

فقد قام اتحاد بنغلادش لكرة القدم بإطلاق برنامج لإطعام الفقراء، في حين يعمل اتحاد ميانمار لكرة القدم مع وزارة الصحة من أجل توفير الإقامة للعائدين إلى البلاد ويحتاجون للحجر الصحي.

في المقابل بدأ الاتحاد الإماراتي لكرة القدم تحدي مهارات كرة القدم الذي يستمر عشرة أيام، حيث سيتم من خلاله التبرع بالأمول من أجل مشروع (وطن الإنسانية) في الإمارات.

أنظر أيضا :

في بنغلادش، قام اتحاد كرة القدم بإطلاق برنامج الغذاء، حيث يتم توزيع وجبات الطعام في مقر الاتحاد حتى نهاية حظر التجول في البلاد.

وقال قاضي صلاح الدين رئيس اتحاد بنغلادش لكرة القدم: نحن نحاول مساعدة الفقراء وعمال المياومة، كل شيء مغلق الآن، بما في ذلك مشاريع البناء والنقل، ولهذا قمنا بتأمين وجبات الطعام لعمال المياومة في هذه القطاعات.

وأضاف: هذه أوقات صعبة للفقراء في البلاد، ونحن نحاول أن نقوم بدورنا من أجل مساعدتهم بقدر الإمكان، وأتمنى أن يتكاتف الجميع في هذه الأوقات الصعبة، ويقوموا بمبادرات من أجل مساعدة الفقراء وكبار السن.

في المقابل تبرع زاو زاو رئيس اتحاد ميانمار لكرة القدم وعضو لجنة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بمبلغ 100 مليون كيات (حوالي 72 ألف دولار) من خلال مؤسسة اياياوادي التي يترأسها، من أجل مساعدة مستشفى وايبارغي ومستشفى يانكين للأطفال، وذلك عبر معدات طبية وأدوية، إلى جانب 500 مليون كيات (حوالي 370 ألف دولار) كتمويل تأمين طبي للعاملين في القطاع الصحي.

ويقوم اتحاد ميانمار لكرة القدم بتوفير مكان إقامة وأسرّة للعائدين من خارج البلاد، وذلك للإقامة لمدة 14 يوم في فترة الحجر الصحي، حيث سيتم استخدام مقر التدريب وأكاديمية كرة القدم الوطنية وفندق إقامة المنتخب الوطني من أجل هذه الغاية.

وقال زاو زاو: في مواجهة هذه الأزمة، يجب أن نتكاتف ونساعد الحكومات والعاملين في المجال الصحي، ونحن هنا نقوم بالمساهمة في مواجهة هذه الظروف الصعبة، حيث أن العاملين في المقدمة يقومون بدور كبير لمكافحة انتشار فايروس كوفيد-19، ونحن نحيي جهودهم.

وتابع: لا يمكن أن نقف ونكتفي بالمشاهدة، يجب أن نقف معاً ونحاول إيجاد طرق لمساعدة حكوماتنا، هذه معركة يجب على الجميع المشاركة فيها، هذا وقت التوحد، وآمل أن نشهد الآن أكثر من أي وقت مضى أن كرة القدم تهتم.

وكان الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة القدم أعلن تخصيص مقر المركز الوطني للتدريب من أجل استضافة مرضى فايروس كورونا، في حين أعلن الاتحاد الأسترالي لكرة القدم عن التشارك مع الهلال الأحمر الأسترالي لمساعدة المتأثرين بانتشار الفايروس.

كما تبرع اتحاد بوتان لكرة القدم بمبلغ 5 ملايين نو (حوالي 66 ألف دولار) لمساعدة مؤسسة كيدو الملكية، وعرض اتحاد نيبال لكرة القدم على الحكومة استعمال مقره من أجل استضافة المرضى أو كمقر للحجر الصحي.