#اكسروا_سلسلة_الانتشار

حملة كسر سلسلة المرض تواصل نشر رسالتها القوية


كوالالمبور - يشارك البرازيلي كارلوس ادواردو لاعب نادي الهلال السعودي وغوربريت سينغ لاعب نادي بينغالورو الهندي ورامي حمادة حارس مرمى فلسطين، في الجزء الجديد من حملة #إيقافسلسلةالمرض التي أطلقها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بمشاركة أبرز نجوم القارة، والهادفة لتحقيق التأثير الإيجابي من خلال نشر رسالة الأمل والوحدة، ضمن جهود التوعية العامة وتشجيع الناس من كافة أرجاء العالم على القيام بدورهم في إيقاف انتشار فايروس كورنا المستجد (كوفيد-19).

وقام الاتحاد الاتحاد الآسيوي الأسبوع الماضي بإطلاق حملة إيقاف سلسلة المرض، عبر هاشتاغ #BreakTheChain والتي تحمل رسالة التضامن في هذه الظروف، وكذلك الترويج لقواعد الصحة العامة التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، خاصة من خلال البقاء في المنازل وممارسة إجراءات النظافة والتعقيم، والتأكد من ترك مساحة مع الآخرين، وكذلك احترام قواعد العزل الشخصي. وقد حظيت هذه الحملة باهتمام ومتابعة وإشادة من قبل الاتحادات الوطنية الأعضاء.

ورغم مرور أقل من أسبوع على إطلاق هذه الحملة، بادر أكثر من 100 نجماً وشخصية من أبرز وجوه كرة القدم في قارة آسيا، للمشاركة فيها، وتأكيد دعمهم لكل الجهود المبذولة لإيقاف سلسة مرض كورونا.

وطالب ادواردو وسينغ وحمادة الجميع في أن يكونوا أنموذجاً للآخرين، من خلال الالتزام بقواعد الصحة التي وضعتها منظمة الصحة العالمية والهيئات الصحية.

أنظر أيضا :

وقال ادواردو الذي ساهم في فوز نادي الهلال بلقب دوري أبطال آسيا: هذه الجائحة أثرت على العالم بعدة طرق، سواء عبر فقدان الأرواح، أو الذين لا زالوا يتلقون العلاج، أو عبر توقف الحياة الطبيعية، وهذه الفترة تعتبر الأصعب التي نواجهها، ومن خلال هذه الرسالة القوية والبسيطة يمكن لنا جميعاً أن نصنع الفارق.

وأضاف: أريد أن أذكّر الجميع أننا لم نخسر، وأننا لا زلنا نقاوم، وأنا واثق من قدرتنا على تجاوز هذا الفايروس، لا زال هنالك أمل للجميع، وهذا يبدأ من خلال عملنا جميعاً مع خبراء الصحة عبر القيادم بدورنا في كسر سلسلة المرض.

في المقابل قال سينغ الذي كان أول لاعب هندي يخوض مباراة في دوري الدرجة العليا في أوروبا، وشارك في بطولة الدوري الأوروبي مع نادي ستابايك النرويجي عام 2016: العالم يواجه تحدياً كبيراً، ولهذا يجب أن ننهض جميعاً من أجل إيقاف انتشار فايروس كوفيد-19.

وأوضح: يجب ألا نفقد تركيزنا في هذه المواجهة، حيث يجب أن نلتزم بالقواعد الصارمة التي وضعتها الحكومات المحلية والقواعد الصحية التي قدمتها منظمة الصحة العالمية.

وتابع: يجب أن نتذكر دائماً تنظيف أيدينا، والسعي للحصول على الرعاية الصحية عند الشعور بأعراض كوفيد-19، يجب أن نهزم هذه الجائحة معاً كأسرة واحدة.

أخبار مقترحة :