#اكسروا_سلسلة_الانتشار

النبر ودجيباروف وساسالاك يشاركون في حملة كسر سلسلة المرض


كوالالمبور - تشارك نجمة كرة القدم الأردنية ستيفاني النبر، واللاعب الأوزبكي سيرفر دجيباروف، واللاعب التايلاندي ساسالاك هابراكون في الجزء الجديد من حملة #إيقافسلسلةالمرض التي أطلقها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بمشاركة أبرز نجوم القارة، والهادفة لتحقيق التأثير الإيجابي من خلال نشر رسالة الأمل والوحدة، ضمن جهود التوعية العامة وتشجيع الناس من كافة أرجاء العالم على القيام بدورهم في إيقاف انتشار فايروس كورنا المتجدد (كوفيد-19).

وقام الاتحاد الاتحاد الآسيوي الأسبوع الماضي بإطلاق حملة إيقاف سلسلة المرض، عبر هاشتاغ #BreakTheChain والتي تحمل رسالة التضامن في هذه الظروف، وكذلك الترويج لقواعد الصحة العامة التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، خاصة من خلال البقاء في المنازل وممارسة إجراءات النظافة والتعقيم، والتأكد من ترك مساحة مع الآخرين، وكذلك احترام قواعد العزل الشخصي. وقد حظيت هذه الحملة باهتمام ومتابعة وإشادة من قبل الاتحادات الوطنية الأعضاء.

ورغم مرور أقل من أسبوع على إطلاق هذه الحملة، بادر أكثر من 100 نجماً وشخصية من أبرز وجوه كرة القدم في قارة آسيا، للمشاركة فيها، وتأكيد دعمهم لكل الجهود المبذولة لإيقاف سلسة مرض كورونا.

وشاركت النبر مع منتخب الأردن خلال نهائيات كأس آسيا للسيدات 2014 و2018، علماً بأن النسخة الأخيرة أقيمت في الأردن، وذلك للمرة الأولى في تاريخ منطقة غرب آسيا.

أنظر أيضا :

وقالت النبر: في كل أزمة، وفي مواجهة أي خصم، يمكن أن نتجاوز أصعب الحواجز من خلال التوحد والروح الجماعية، هذه لحظة حاسمة في تاريخنا، ويجب أن نقف متكاتفين من أجل كسر سلسلة المرض وإيقاف انتشار هذا الوباء.

وأضافت: يجب أن نلتزم بنصائح محترفي الصحة، الذين يعتبرون الأبطال الحقيقيين في هذه الظروف، حيث أنهم يخاطرون بحياتهم كل يوم من أجل إبقاءنا سالمين، ولهذا أنا أطالب الجميع في قارة آسيا وفي العالم أن يلتزموا بشكل كامل من أجل مساندة هذه الجهود.

وأردفت بالقول: يجب أن نظهر دعمنا لمجتماعتنا ونضبط أنفسنا، حيث أننا من خلال العمل معاً أنا واثقة من قدرتنا على كسر سلسلة المرض.

من جهته قال دجيباروف أفضل لاعب في آسيا مرتين وأكثر لاعب خاض المباريات الدولية في أوزبكستان: هذه الأزمة تسبب ببعض الخوف وعدم الاستقرار، ولكنها في ذات الوقت كشفت أفضل ما في الناس، حيث نشاهد في كل أرجاء العالم الناس يبادرون من أجل القيام بدورهم.

وتابع: كل مجهود، بغض النظر عن حجمه، يمكن أن يصنع الفارق خلال هذه الأوقات.. لنواصل القيام بدورنا من أجل كسر سلسلة المرض، حيث يمكن أن نواجه انتشار هذه الجائحة معاً عبر الترابط والروح الإيجابية ونشر كلمات التشجيع والمساندة والتصرف بلطف.

أخبار مقترحة :