أساطير آسيوية

علاء عباس وبيرانفاند ضمن المرشحين لنجم الأسبوع بين اللاعبين الآسيويين المحترفين خارج القارة


كوالالمبور - أسبوع آخر، مجموعة أخرى من النجوم الآسيويين يقدمون أداءً في ذروة قوتهم على المسرح الدولي، لكن من كان الأكثر تألقاً من بين هؤلاء؟

هزّ كل من علاء عباس وهوانغ أوي-جو الشباك، وقدم ثنائي الحراسة الإيراني أداءً قوياً بعد الخروج بشباك نظيفة، وفاز لي جاي-سونغ مع فريقه على أبطال أوروبا، بينما تألقت إيلي كاربنتر وساكي كوماغاي في فرنسا.

وفي الحلقة الجديدة من سلسلة نجم الأسبوع بين اللاعبين الآسيويين المحترفين خارج القارة، قمنا هذا الأسبوع باختيار عشرة لاعبين من خمس دول، بحسب الأداء الذي قدموه في الفترة من 13 إلى 19 كانون الثاني/يناير.

أنظر أيضا :

ويمكن للقراء المشاركة في التصويت للاعب الأبرز برأيهم، حيث يستمر التصويت لغاية يوم الأحد 24 كانون الثاني/يناير، عند الساعة 2:00 ظهراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

علاء عباس (غيل فيسينتي، العراق)

لعب 79 دقيقة، سجل هدف واحد، دقة التمرير 87%، فاز في 10 مواجهات فردية (الفوز على أكاديميكو فيسيو 3-2)

لعب 23 دقيقة (الخسارة أمام ماريتيمو 0-1)

هدف أول له في الكرة البرتغالية، وترشيح أول في هذا الاستطلاع بالنسبة للنجم العراقي علاء عباس الذي سجل من خلال تسديدة ممتازة مع فريقه الجديد جيل فيسينتي في مباراته الأولى مع النادي.

عباس الفائز بلقب الدوري الكويتي مع نادي الكويت الموسم الماضي، تمكن من مساعدة فريقه غيل فيسنتي في الوصول إلى ربع نهائي كأس البرتغال، حيث سيواجه حامل اللقب بورتو.


تاكيهيرو تومياسو (بولونيا، اليابان)

لعب 90 دقيقة، فاز في 16 مواجهة فردية، قطع الكرة 10 مرات (الفوز على هيلاس فيرونا 1-0)

يعود نجم الدفاع الياباني إلى قائمتنا بعد عرض ممتاز آخر في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، حيث حافظ بولونيا على شباكه نظيفة لينال ثلاث نقاط ثمينة من أمام فيرونا.

تم وضعه في دور دفاعي مركزي، ليواصل تومياسو البالغ من العمر 22 عاماً مستواه الجيد ويكون أحد أفضل لاعبي بولونيا أداءً في مباراة حيث اقتصر فيها فريق فيرونا على تسديدة واحدة فقط على المرمى.


ساكي كوماغاي (أولمبيك ليون، اليابان)

لعبت 65 دقيقة، 52 تمريرة ناجحة، دقة التمرير 95% (الفوز على ريمس 3-0)

قدّمت أفضل لاعبة في آسيا لعام 2019 أداءً ممتازاً آخر في خط الوسط، حيث فاز فريقها ليون على ريمس في فرنسا.

في آخر خمس مشاركات لها، قدمت كوماغاي 374 تمريرة ناجحة بمعدل دقة بالكاد يمكن تصديقه وصل إلى 94.6%، مع فوز ليون في جميع المباريات الخمس.


إيلي كاربنتر (أولمبيك ليون، أستراليا)

لعبت 90 دقيقة، 82 تمريرة ناجحة، 6 تسديدات، فازت في 12 مواجهة فردية (الفوز على ريمس 3-0)

في نفس التشكيلة مع كوماغاي كانت الشابة الأسترالية ايلي كاربنتر، التي استمرت في التألق في أحد أكثر الأندية للسيدات نجاحاً في العالم.

قدمت اللاعبة البالغة من العمر 20 عاماً 82 تمريرة ناجحة لتصل لأعلى مستوى لها في الموسم، كما سددت ستة كرات ممتازة في ظل أداء قيادي.


هوانغ وي-جو (بوردو، كوريا الجنوبية)

لعب 85 دقيقة، سجل هدف واحد، دقة التمرير 89%، 3 مراوغات ناجحة (الفوز على نيس 3-0)

استمرت بداية العام الجديد المميز بالنسبة للمهاجم الكوري الكوري هوانغ أوي-جو وسجل هدفه الأول في عام 2021، حيث سدد الكرة داخل الشباك من مسافة قريبة ليساعد فريقه بوردو في الوصول إلى ثلاث نقاط هامة على حساب نيس.

سجل هوانغ الآن ثلاثة أهداف في آخر ست مباريات في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، وأصبح هدفه في مرمى فريقه في وقت سابق من الموسم، الآن ذكرى بعيدة.


لي جاي-سونغ (هولشتاين كيل، كوريا الجنوبية)

لعب 120 دقيقة، دقة التمرير 80%، فاز في 13 مواجهة فردية (التعادل مع بايرن ميونخ 2-2)

لعب 35 دقيقة، تمريرة حاسمة واحدة، دقة التمرير 81% (الخسارة أمام فولت كارلسروه 2-3)

كان أيضاً أسبوعاً لا ينسى بالنسبة للنجم السابق لفريق جيونبوك هيونداي موتورز لي جاي-سونغ، الذي لعب دوراً مهماً خلال فوز هولشتاين كيل المفاجئ على بايرن ميونيخ بطل أوروبا.

كان أداء لي جيداً طوال الوقت، وسجل خلال ركلات الترجيح، وقدم تمريرة حاسمة في الدوري يوم الأحد ليحقق ظهوره الثاني المستحق في قائمة نجم الأسبوع بين اللاعبين الآسيويين المحترفين خارج القارة هذا الموسم.


علي رضا بيرانفاند (رويال أنتويرب، إيران)

لعب 90 دقيقة، التصدي لـ4 كرات، ردة فعل مثالية مرتين، دقة التمرير 91% (الفوز على غينت 1-0)

كان على حارس مرمى المنتخب الإيراني، علي رضا بيرانفاند، التحلي بالصبر في موسمه الأول مع فريق رويال أنتويرب، لكنه قدم أفضل أداء له مع الفريق البلجيكي حتى الآن يوم الأحد، وحصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة خلال الفوز 1-0 على فريق غينت.

لم يستطع غينت ببساطة أن يجد طريقاً لتجاوز حارس مرمى فريق بيرسيبوليس السابق، الذي حافظ على شباكه نظيفة لأول مرة في كرة القدم الأوروبية.


أمير عبد زاده (ماريتيمو، إيران)

لعب 90 دقيقة، التصدي لكرتين، ردة فعل مثالية واحدة (الفوز على جيل فيسنتي 1-0)

أحد أفضل حراس المرمى الآسيويين أداءً في أوروبا هذا الموسم، قام أمير عبد زاده بتصدي رائع عندما حصد فريقه ماريتيمو ثلاث نقاط حاسمة أمام جيل فيسنتي.

بما في ذلك أداء مباراة منتخب بلاده أمام البوسنة والهرسك في تشرين الثاني/نوفمبر، حافظ عبد زاده الآن على نظافة شباكه خمس مرات في آخر ثماني مباريات.


مهدي تاريمي (بورتو، إيران)

لعب 72 دقيقة، تمريرة حاسمة واحدة، دقة التمرير 78% (التعادل مع بنفيكا 1-1)

قدم المهاجم الإيراني المتألق مع بورتو البرتغالي تمريرة حاسمة لكنها كانت جيدة مثل الهدف، حيث اصطدمت تسديدة تاريمي بزميله في الهجوم موسى ماريغا قبل أن تهز الكرة الشباك.

تاريمي الآن لديه خمسة أهداف وصنع اثنين في آخر خمس مباريات، لكنه تعرض للطرد أمام بنفيكا قبل 15 دقيقة من نهاية اللقاء بسبب نيله البطاقة الحمراء بمساعدة حكم الفيديو المساعد.


واتارو إيندو (شتوتغارت، اليابان)

لعب 90 دقيقة، دقة التمرير 87%، فاز في 11 مواجهة فردية (التعادل مع بوروسيا مونشنغلادباخ 2-2)

الأداء القوي والنموذجي في خط الوسط من قبل الياباني إيندو، ومساهمته بشكل جيد في الهجوم والدفاع أدى إلى خروج فريقه شتوتغارت بتعادل مثير 2-2 أمام مونشنغلادباخ.

يتمتع اللاعب الياباني صاحب الـ25 مباراة دولية بموسم أول مميز للغاية في الدوري الألماني، حيث يحتل شتوتغارت الصاعد حديثاً مركزاً مريحاً في منتصف جدول الترتيب مع الوصول إلى منتصف الموسم.


أخبار مقترحة :