أساطير آسيوية

جوائز خيارات الجمهور لعام 2020 - إغلاق باب التصويت لجائزة أفضل لاعبة


كوالالمبور - انتهى التصويت في استفتاء جائزة أفضل لاعبة في قارة آسيا ضمن جوائز خيارات الجمهور لعام 2020.

وسوف يتم الإعلان عن أسماء الفائزين في جوائز خيارات الجمهور يوم 24 كانون الثاني/يناير، حيث تشكل أصوات الجماهير نسبة 60% من النتيجة النهائية، في حين ستكون هناك نسبة 40% لآراء فريق خبراء مستقل.

ويمكن أدناه مطالعة قائمة المرشحات ضمن فئة أفضل لاعبة.

أنظر أيضا :

- جانغ سيل-غي (مدريد سي اف اف، إينشيون هيونداي ستيل ريد انجيلز/كوريا الجنوبية)

بعد أن أنهت عام 2019 كأول لاعبة كورية تلعب كمحترفة في إسبانيا، تضمنت مسيرة جانغ سيل-غي لعام 2020 العودة إلى ناديها السابق إينشيون هيونداي ستيل ريد انجيلز، بالإضافة إلى لقب دوري الكوري للسيدات وجوائز شخصية لأفضل لاعبة في الدوري الكوري للسيدات.

Qualifiers - Group A: Korea Republic 3-0 Vietnam

انتهت مغامرتها الإسبانية كما انتهى الدوري الإسباني نفسه قبل الأوان في منتصف العام بعد انتشار الوباء، لكن جانغ التي تلعب في أكثر من مركز عادت إلى إينشيون بتألق سجلت ثلاثية في مرمى فريق هواشيون كي اس بي اوه في تموز/يوليو.

في وقت سابق، لعبت دور البطولة في التصفيات الآسيوية لأولمبياد طوكيو، وافتتحت التسجيل خلال الفوز 3-0 على فيتنام في شباط/فبراير، وقادت كوريا الجنوبية إلى الدور النهائي أمام الصين.


- ساكي كوماغاي (أولمبيك ليون/اليابان)

عام آخر، شهد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للسيدات لتكون أكثر لاعبة آسيوية تتويجاً بهذا اللقب، والذي شمل تسديدتها الرائعة في المباراة النهائية أمام فولفسبورغ في آب/أغسطس.

مع لقبها الأوروبي الخامس ثم تعزيزه بلقب الدوري السابع والسادس في كأس فرنسا، أظهرت كوماغاي الاتساق والتنوع الاستثنائيين اللذان أصبحا سمتها الأساسية، وحصلت على مكان في القائمة النهائية للمنافسة على جائزة أفضل لاعبة المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ربما كان تأجيل أولمبياد طوكيو خيبة أملها الوحيدة في عام 2020، لكن النجمة الأكثر لعباً مع اليابان سيكون لديه فرصة لقيادة منتخب ناديشيكو في تموز/يوليو.


- كايتلين فورورد (أرسنال/أستراليا)

تمتعت أفضل لاعبة في آسيا لعام 2016 بسنة أولى مميزة للغاية في كرة القدم الإنكليزية، على الرغم من خسارة عدة أشهر بسبب جائحة كورونا وتأثيرها الكبير على الدوري الإنكليزي الممتاز للسيدات.

تسعة أهداف وخمس تمريرات حاسمة في 18 مباراة رسمية هي جزء فقط من الطريق لشرح تأثير فورورد الحيوي، حيث تم ترشيحها مرتين لجائزة أفضل لاعبة في الدوري الانكليزي في النصف الأخير من العام.

ساعدت اللاعبة البالغة من العمر 26 عاماً في قيادة أستراليا خلال مسيرة ناجحة في التصفيات الأولمبية، وبالتحديد عندما سجلت هاتريك خلال الفوز 7-0 على الصين تايبيه في شباط/فبراير.


- تانغ جيالي (شنغهاي شنغلي/الصين)

يمكن القول إن اللاعبة البارزة تألقت خلال مشوار منتخب الصين الرائع في مرحلة المجموعات في التصفيات الأولمبية، بعدما سجلت تانغ أربعة أهداف، وأحرزت في كل مباراة حيث لم يخسر منتخب الصين للسيدات أمام تايلاند والصين تايبيه وأستراليا.

واصلت تانغ مستواها الجيد في دوري السوبر الصيني للسيدات، حيث سجلت سبعة أهداف في 12 مباراة لتساعد شنغهاي على إنهاء الموسم الثاني بشكل مميز والحلول في المركز الثالث بعد الأدوار الإقصائية.


- إيلي كاربنتر (ملبورن سيتي، أولمبيك ليون/أستراليا)

12 شهراً ناجحاً للغاية للظهير الأيمن ونجمة المنتخب الأسترالي للسيدات البالغة من العمر 20 عاماً، والتي بدأت العام بلعب دور البطولة خلال حصول فريقها ملبورن سيتي على لقب الدوري الأسترالي والذي أنهته من خلال ترسيخ مكانتها بقوة في صفوف أولمبيك ليون بطل أوروبا.

كاربنتر، التي حصلت على جائزة أفضل لاعبة شابة في أستراليا للموسم 2019-2020، نالت لقب دوري أبطال أوروبا للسيدات مع ليون مع بقائها كلاعبة بديلة في آب/أغسطس، لكنها أصبحت لاعبة أساسية في فريق ليون فيما بعد، لتتوج بجائزة أفضل لاعبة في آسيا في تشرين الثاني/نوفمبر.

كما قدمت مساهمة كبيرة في مسيرة أستراليا الناجحة خلال التصفيات الأولمبية، حيث قدمت ثلاث تمريرات حاسمة في أربع مباريات والتي لم يخسر فيها منتخب ماتيلداس.


- يويكا سوغاساوا (أوراوا ريد دايموندز/اليابان)

موسم رائع لمهاجمة منتخب ناديشيكو، التي سجلت ما يقرب من نصف أهداف أوراوا ريد دايموند البالغ عددها 37 هدفاً، حيث أنهى فريقها فترة جفاف على اللقب استمر ست سنوات في دوري الدرجة الأولى الياباني للسيدات.

انتهى الأمر بسوغاساوا بتسجيلها 17 هدفاً في 16 مباراة في الدوري، مما جعلها الفائزة بالحذاء الذهبي ثلاث مرات وبطولة الدوري لأول مرة حيث احتل النادي القادم من سايتاما الصدارة بفارق تسع نقاط عن أقرب ملاحقيه.

وسجلت أيضاً في نهائي كأس الإمبراطورة، لكن أوراوا ريد دايموندز حُرم من تحقيق أول نجاح في الكأس بعد الخسارة على يد فريق نيبون تي في بيليزا.


- سامانثا كير (تشيلسي/أستراليا)

نجحت كير في الحصول على جائزة في الأشهر الأخيرة من عام 2019، وسجلت كذلك هدفها الأول في كرة القدم الإنكليزية ضد أرسنال في 19 كانون الثاني/يناير، وحصلت على ثلاثة ألقاب في العام حيث فاز تشيلسي بلقب دوري الاتحاد الإنكليزي الممتاز للسيدات، وكذلك كأس الرابطة والدرع الخيرية.

أعقب تلك الإنجازات بتسجيلها سبعة أهداف في ثماني مباريات بالدوري في موسم 2020-2021، بالإضافة إلى هدف في دوري أبطال أوروبا للسيدات في كانون الأول/ديسمبر - في نفس الشهر احتلت المركز السابع في التصويت على جائزة أفضل لاعبة يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

لعبت كير دوراً أساسياً في حسم تأهل أستراليا لأولمبياد طوكيو، حيث أحرزت أربعة أهداف وقدمت ثلاث تمريرات حاسمة في خمس مباريات.


- ريكاكو كوباياشي (نيبون تي في بيليزا/اليابان)

سنة استثنائية على المستوى الفردي لأفضل لاعبة شابة سابقاً في آسيا، والتي لم تتألق طوال موسم الدوري فحسب، بل أنهت عام 2020 كبطلة في نهائي الكأس.

سجلها الاستثنائي الذي بلغ 13 هدفاً وثلاث تمريرات حاسمة في 14 مباراة جعلها واحدة من اللاعبات البارزات في الدوري الياباني للسيدات، على الرغم من احتلال نيبون تي في بيليزا المركز الثالث المخيب للآمال بالنسبة له، لكن مستواها الفريد جاء قبل يومين فقط من إسدال الستار على عام 2020.

سجلت كوباياشي هدفين حين فاز فريقها على بطل الدوري أوراوا ريد دايموندز 4-3 في نهائي كأس الإمبراطورة في 29 كانون الأول/ديسمبر، حيث أكدت اللاعبة البالغة من العمر 23 عاماً أنها ستكون نجمة منتظرة في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو التي أعيد جدولتها.


- جي سو-يون (تشيلسي/كوريا الجنوبية)

مثل معظم السنوات الأخرى لنجمة كوريا الجنوبية، جلب عام 2020 الألقاب، حيث توّج فريقها تشيلسي بثلاثة ألقاب في العام المنصرم، مما رفع رصيد جي الشخصي إلى ثمانية ألقاب منذ وصولها إلى النادي اللندني في عام 2014.

تؤكد الالقاب على مدى روعة عامها، فقد تم اختيار جي ضمن التشكيلة المثالية في الدوري الإنكليزي الممتاز للسيدات، وتم ترشيحها من الاتحاد الانكليزي لجائزة أفضل لاعبة في العام وأفضل لاعبة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم، وأصبحت أول لاعبة غير بريطانية تشارك في 100 مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز للسيدات.

كانت أيضاً استثنائية في التصفيات الأولمبية مع منتخب بلادها كوريا الجنوبية، حيث أحرزت ثلاثة أهداف وقدمت تمريرتين حاسمتين في 180 دقيقة فقط شاركت فيها.


- وو هايان (ووهان جيانغدا/الصين)

أظهرت المدافعة الصينية القوية معدنها في كل من النادي والمنتخب في عام 2020، حيث أنهت العام بصفتها بطلة دوري السوبر الصيني للسيدات مع فريق ووهان جيانغدا.

قبل ذلك، قادت وو المنتخب الصيني بشكل مميز والذي يُهزم في مرحلة المجموعات في التصفيات الأولمبية في أستراليا، حيث قدمت أداءً لا يُنسى خلال التعادل المثير 1-1 ضد المضيفين، وحتى أنها سجلت هدفاً بنفسها أمام الصين تايبيه.

في مباريات الدوري، كان فريقها في ووهان غير قابل للاختراق تقريباً، حيث حافظت على نظافة شباك فريقها تسع مرات في 13 مباراة وخسر ووهان مرة واحدة فقط عندما أصبح بطلاً للدوري المحلي لأول مرة.


أخبار مقترحة :