أساطير آسيوية

التصويت لأفضل لاعب في المباريات الدولية هذا الأسبوع


كوالالمبور - شهدت ملاعب قارة آسيا نشاطاً كبيراً في المباريات الدولية، وذلك من خلال ثلاث مباريات ضمن التصفيات الآسيوية إلى جانب عدد من المباريات الودية.

وفي هذه المباريات تألق العديد من النجوم الكبار، إلى جانب بروز مجموعة من اللاعبين الشباب الباحثين عن حضور أكثر انتظاماً مع منتخبات بلادهم.

وقد قمنا باختيار عشرة لاعبين فرضوا حضورهم بقوة خلال مباريات هذا الأسبوع، سواء من خلال الحضور الميداني المميز أو تسجيل الأهداف وصنعها.

أنظر أيضا :


ويمكن للقراء المشاركة في التصويت للاعب الأفضل برأيهم، حيث يستمر التصويت لغاية يوم الأحد 4 نيسان/أبريل، عند الساعة 5:00 عصراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

علي مبخوت (الإمارات)

لعب 78 دقيقة، سجل 3 أهداف، صنع هدف (الفوز على الهند 6-0)

يواصل علي مبخوت التألق على صعيد تسجيل الأهداف، حيث تألق في المباراة أمام الهند من خلال ثلاثة أهداف يوم الاثنين، ليستحق مكانه بين اللاعبين المرشحين.

المهاجم البالغ من العمر 30 عاماً رفع رصيده إلى 68 هدفاً دولياً في 87 مباراة مع منتخب الإمارات، وقد نجح في تسجيل أربع ثلاثيات في آخر تسع مباريات مع النادي والمنتخب الوطني.


محمد مونتاري (قطر)

لعب 3 مباريات، سجل هدفين، نسبة دقة التمرير 90% (الفوز على لوكسمبورغ 1-0 وعلى أذربيجان 2-1 والتعادل مع آيرلندا 1-1)

شهدت التصفيات الأوروبية لكأس العالم هذا الشهر بروز منتخب قطر كواحد من الفرق التي قدمت عروضاً قوية، من خلال تحقيق انتصارين وتعادل.

وكان من أبرز نجوم المنتخب القطري في هذه المباريات المهاجم محمد مونتاري الذي سجل هدف الفوز في مرمى لوكسمبورغ، ثم سجل هدف التعادل في المباراة أمام آيرلندا يوم الثلاثاء، ليرفع رصيده إلى 10 أهداف مع منتخب قطر.


يويا أوساكو (اليابان)

لعب مباراتين، سجل 3 أهداف، صنع 3 أهداف (الفوز على كوريا الجنوبية 3-0، وعلى منغوليا 14-0)

حقق منتخب اليابان انتصارين كبيرين في غضون أسبوع، عندما تغلب على كوريا الجنوبية بثلاثية، ثم تفوق على منغوليا بواقع 14-0، وكان من ضمن أبرز لاعبي الفريق المهاجم يويا أوساكو.

في المباراة أمام كوريا الجنوبية برز أوساكو من خلال صناعة هدفين، ثم عاد وسجل ثلاثة أهداف في مرمى منغوليا، ليرفع رصيده إلى 8 أهداف في آخر 11 مباراة دولية.


سردار أزمون (إيران)

لعب مباراة (78 دقيقة)، سجل هدف، صنع فرصتين (الفوز على سوريا 3-0)

يمتلك منتخب إيران العديد من المواهب في خط الهجوم، حيث يمكن لأي مهاجم يشارك في المباريات أن ينجح في التسجيل.

في المباراة أمام سوريا هذا الأسبوع نجح سردار أزمون في التسجيل ليرفع رصيده إلى 34 هدف دولي، ويقترب من دخول قائمة أفضل ثلاثة هدافين بتاريخ المنتخب الوطني.


صالح الشهري (السعودية)

لعب مباراتين، سجل هدفين، 89% نسبة دقة التمرير (الفوز على الكويت 1-0 وعلى فلسطين 5-0)

لعب منتخب السعودية مباراتين هذا الأسبوع سجل خلالها ستة أهداف، وحصل على ثلاث نقاط وضعته في صدارة مجموعته بالتصفيات الآسيوية، حيث كان صالح الشهري من اللاعبين المميزين في هاتين المباراتين.

نجم الهلال حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة أمام فلسطين، بعدما سجل هدفين ليرفع رصيده إلى ثلاثة أهداف في آخر أربع مباريات.


علاء مهاوي (العراق)

لعب مباراة (90 دقيقة)، قطع الكرة 8 مرات، استعاد الكرة 15 مرة (الفوز على أوزبكستان 1-0)

خلال المباراة الودية لمنتخب العراق أمام أوزبكستان، برز علاء مهاوي الذي تولى مهمة مراقبة النجم جلال الدين مشاريبوف، ونجح بشكل واضح في الحد من خطورته على الجهة اليسرى.

وإلى جانب مساهماته الكبيرة في الجانب الدفاعي، فقد أسفرت تسديدة مهاوي بعيدة المدى عن التمهيد لتسجيل هدف الفوز.


محمد مرهون (البحرين)

لعب مباراتين، سجل هدف، صنع هدف، كسب ضربتي جزاء (الفوز على سوريا 3-1 والخسارة أمام الأردن 1-2)

يواصل محمد مرهون البالغ من العمر 23 عاماً التألق مع منتخب البحرين، حيث كان له حضور في الأهداف الأربعة التي سجلها الفريق خلال المباراتين الوديتين أمام سوريا والأردن.

فقد سجل مرهون هدف، وساهم في تسجيل الأهداف الثلاثة الأخرى، ليؤكد أنه من النجوم الحاضرين بقوة في صفوف المنتخب البحريني.


موسى التعمري (الأردن)

لعب مباراتين، سجل هدف، ساهم في صناعة هدف (الفوز على لبنان 1-0 وعلى البحرين 2-1)

من جديد أكد موسى التعمري أهميته في صفوف منتخب الأردن، حيث سجل هدف الفوز في المباراة أمام لبنان يوم الأربعاء.

ثم في المباراة أمام البحرين واصل اللاعب التألق، وصنع أكثر من فرصة خطيرة، وساهم في بناء الهجمة التي أثمرت عن تسجيل الهدف الثاني.


أليشير جليلوف (طاجيكستان)

لعب مباراة (90 دقيقة)، سجل هدف (الفوز على منغوليا 3-0)

كما هي العادة في مباريات منتخب طاجيكستان خلال السنوات الأخيرة، أكد الثنائي أليشير ومانوتشير جليلوف أنهما من أبرز النجوم في البلاد.

وقد نجح اللاعبين في التسجيل خلال المباراة أمام منغوليا، ولكن أليشير برز من خلال تسجيل هدف عبر تسديدة على الطاير وفاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة ليحصل على الترشيح في هذه القائمة.


كيران تشيمجونغ (نيبال)

لعب 3 مباريات، دخل هدف واحد في مرماه، حافظ على نظافة شباكه في مباراتين (التعادل مع منتخب قرغيزستان الأولمبي 0-0، التعادل مع بنغلادش 0-0، الفوز على بنغلادش 2-1)

فاز منتخب نيبال بلقب بطولة الأمم الثلاث الودية في كاتماندو بعدما تغلب على بنغلادش 2-1 في المباراة النهائية.

وكان أبرز نجوم الفريق في هذه البطولة حارس المرمى كيران تشيمجونغ الذي تلقت شباكه هدف واحد فقط في المباريات الثلاث.


أخبار مقترحة :