#اكسروا_سلسلة_الانتشار

الاتحادين البوتاني والنيبالي ينضمان إلى جهود مكافحة كوفيد-19


تيمفو - الإجراء السريع والحاسم أكثر انتشاراً حالياً من أي وقت مضى في محاولة لمنع انتشار فايروس كورونا (كوفيد-19) وبأكبر قدر ممكن من الفعالية، كما اقترحت منظمة الصحة العالمية بالشراكة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم.

في جميع أنحاء العالم، تشارك اتحادات كرة القدم والمنظمات الأخرى هذه التدابير التي من المحتمل أن تنقذ الحياة من خلال طرح أفكارها ومبادراتها.

على سبيل المثال بوتان، على الرغم من أن هذه المملكة التي تقع على الحافة الشرقية من جبال الهيملايا لم تسجل سوى عدد قليل من حالات الإصابة بفايروس كورونا حتى الآن، فقد استجابت على الفور بإغلاق حدودها. وفي حين أن عدد الحالات لا يزال منخفضاً، أعلنت بوتان أيضاً حالة الطوارئ، حيث يلتزم مواطنوها بالقواعد الموصى بها رغم أنها قد تؤدي إلى صعوبات مالية في جميع أنحاء البلاد.

أنظر أيضا :

بعد التفكير في الوضع، قرر المسؤولون في الاتحاد البوتاني لكرة القدم التبرع بـنحو 5 ملايين نغولتروم (حوالي 66 ألف دولار أمريكي) لمؤسسة كيدو الملكية.

قال يوغين وانغشوك، الأمين العام لاتحاد بوتان لكرة القدم في مقابلة مع الموقع الالكتروني للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا): إذا ما انتشر الفايروس في بوتان، فيجب أن نواجه حقيقة أن لدينا القليل من الموارد المالية التي يمكننا التعامل معها. أردنا التبرع لمؤسسة كيدو للمساعدة في مكافحة هذا الفايروس.

بطبيعة الحال، يتم تعليق جميع أنشطة كرة القدم والتجمعات الجماعية حالياً في بوتان. ستستخدم مؤسسة كيدو التبرع لشراء أدوات طبية، ودعم أولئك الذين يجدون أنفسهم في ضائقة مالية نتيجة الحدود المغلقة والقيود الأخرى.

دولة أخرى في جبال الهيملايا تجد نفسها في وضع مماثل وهي نيبال، موطن أعلى قمة في العالم، جبل إيفرست. مرة أخرى، في حين تم تسجيل عدد قليل فقط من حالات الإصابة بفايروس كوفيد-19 في نيبال، فقد أغلقت البلاد حدودها ودعت إلى إيقاف الرحلات الدولية.

صرح كارما تسيرينج شيربا، رئيس الاتحاد النيبالي لكرة القدم لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم قائلاً: نحن محظوظون لعدم وقوع وفيات هنا حتى الآن.

لضمان استعداد البلاد لأي تفشي آخر، عرض الاتحاد النيبالي لكرة القدم على الحكومة استخدام مبانيه في حالات المرض أو حالات الحجر الصحي المحتملة.

تشمل هذه المرافق فندق الاتحاد والسكن الطلابي وسكن أكاديمية كرة القدم للفتيات (في الصورة أعلاه) التي تأسست من تبرعات بما في ذلك من الـ(فيفا). وقد تم بالفعل قبول هذا العرض، حيث تم فرض الحجر الصحي على 36 شخصاً وبوجود 54 سريراً في اتحاد الكرة النيبالي.

وأضاف شيربا: يمكن للحكومة الاستفادة من هذه المباني. نحن لا نخوض حالياً أي نشاط في كرة قدم. نخطط لدعم المؤسسة الحكومية خلال مواجهة فايروس كوفيد-19، بينما يمكن للحكومة أيضاً استخدام سيارتا الإسعاف الخاصتين بنا، واللتين تم التبرع بهما أيضاً من الاتحاد الدولي لكرة القدم.

لرفع مستوى الوعي بالقواعد الاجتماعية والنظافة التي تشتد الحاجة إليها، أنتج الاتحاد النيبالي لكرة القدم أيضاً مقطع فيديو يخاطب فيه اللاعبون في المنازل.

أخبار مقترحة :