بطولات الدوري المحلية

بوثرويد يتوقع أشياء كبيرة من النجم التايلاندي تشاناثيب


كوالالمبور - أشاد جاي بوثرويد بمدى تأثير زميله في فريق هوكايدو كونسادول سابورو تشاناثيب سونغكراسين، وحث الإنكليزي اللاعب الدولي التايلاندي على الاستمرار في تقديم أعلى مستوى مع استعداد الدوري الياباني للمحترفين موسم 2020 للاستئناف في أوائل تموز/يوليو.

وألقى بوثرويد نظرة مباشرة على الشاب تشاناثيب خلال فترة تواجده في تايلاند عام 2014، ويعتقد الدولي الإنكليزي السابق أنه على الرغم من صغر سنه، فقد كان اللاعب المحلي الأبرز في الدوري التايلاندي.

أنظر أيضا :

في عام 2017، أصبح الثنائي زملاء في أقصى شمال اليابان ونما إعجاب بوثرويد بالمميز تشاناثيب بشكل أكبر حيث انتقل مستوى لاعب خط الوسط المهاجم الموهوب من قوة إلى قوة في واحدة من أصعب بطولات الدوري في آسيا.

وقال بوثرويد الذي غادر فريق موانغ تونغ يونايتد للانضمام إلى جوبيلو إيواتا في عام 2015: لقد رأيته لأول مرة عندما كان في صفوف بوليس تيرو، وعلى الرغم من قصر قامته، إلا أن قدرته على المراوغة تميزت حقاً بسبب رزانته.

وأوضح: يمكنه أن يستدير بسرعة ويغير الاتجاه بسرعة، لذلك لاحظت في وقت مبكر أنه كان جيداً حقاً. إنها مشكلة بالنسبة للأشخاص الذين يحاولون محاصرته لأنه يمكنه التسريع بسرعة، والتوقف، ثم التسريع مرة أخرى، وهو ما لا يمكن للاعبين الأطول الآخرين القيام به بسهولة.

وأضاف: ثم جاء إلى اليابان، وحقق نجاحاً كبيراً ورفع علم تايلاند، وهو أمر رائع. أعتقد أنه بالتأكيد أفضل لاعب تايلاندي على الإطلاق.

نال اللاعب الملقب باسم "ميسي جاي" في تايلاند النجومية في وطنه من خلال قيادة منتخب بلاده إلى لقب بطولة اتحاد آسيان لكرة القدم في عامي 2014 و2016 بالإضافة إلى الفوز بمجموعة من الألقاب المحلية مع فريقي بوليس تيرو وموانغثونغ.

بعد التوقيع مبدئياً على كشوفات كونسادول في أواخر عام 2016، ثم العودة إلى موانغثونغ، انتقل تشاناثيب أخيراً إلى شمال اليابان في منتصف عام 2017، في نفس الوقت تقريباً، انتقل بوثرويد من ايواتا إلى سابورو.

أصبح الثنائي قريبين من بعضهما داخل الملعب وخارجه، مع استعداد اللاعب الإنكليزي المتمرس دائماً لتقديم كلمات المشورة لزميله الأصغر سناً.

اعترف اللاعب البالغ من العمر 38 عاماً بقوله: أعتقد أنه في عامه الأول، على الرغم من أنه كان بخير، فقد كان من الصعب عليه التكيف. حيث لم يكن يسجل أو يقدم تمريرات حاسمة كثيراً، لذلك كنت أتحدث معه أحياناً بشكل قاسٍ.

وأضاف: لكنه تعلم من ذلك وأصبح أفضل. الموسم التالي كان أداؤه جيداً، كان يسجل الأهداف ويصنع الأهداف. على الرغم من أن الموسم الماضي كان أكثر هدوءاً بعض الشيء، إلا أنه لا يزال بخير. يمكن أن يكون لديه مباريات جيدة ومباريات أخرى سيئة، ولكن الأمر يتعلق بجعل مبارياته السيئة ليست سيئة للغاية، لأن مبارياته الجيدة جيدة جداً!

وتابع: إنه الآن في سن حيث يحتاج إلى إيجاد هذا الاتساق. بمجرد الانتهاء من ذلك، يمكنك الحصول على مباراة عادية ولكن لا تزال فعّالاً، وعندها سوف يذهب إلى المستوى التالي.

وأردف: أتحدث معه دائماً وأعتقد أنني ساعدته لأنه في بعض الأحيان سيأتي إلي ويسأل عن أدائه وكيف يمكن أن يتحسن، وسأقول له الحقيقة.

وقال: أنا أتعامل معه بشكل جيد وأنا متأكد من أن هذا الموسم سيكون ناجحاً حقاً بالنسبة له. عليه أن يعمل بجد، وأن يكون لديه هذا الإيمان بالذات، وهذه الثقة - آمل أن يتمكن كلانا من المساهمة في تقديم موسم ناجح مع الفريق.

بدأ فريق كونسادول مشواره في الدوري الياباني لهذا الموسم بهزيمة 2-4 على يد كاشيوا ريسول، قبل توقف المنافسات بسبب جائحة كورونا.

بعد أكثر من أربعة أشهر، سيتم استئناف الدوري المحلي في 4 تموز/يوليو، حيث يلتقي كونسادول نظيره يوكوهاما في الجولة الثانية من الدوري.

وقال بوثرويد: أنا متحمس حقاً لاستئناف الموسم؛ إنه موسم كبير آخر بالنسبة لنا، ونأمل أن نتمكن من تحقيق أداء أفضل مما فعلناه العام الماضي بعد حللنا في المركز الرابع.

وختم: ما زلت أرغب بالتأكيد في اللعب في دوري أبطال آسيا ولدينا الفرصة للقيام بذلك، لذلك يجب أن نصل إلى هدفنا.

أخبار مقترحة :