بطولات الدوري المحلية

جولة في منطقة وسط آسيا: الاستقلال يسيطر قبل توقف الدوري، وأهال يلفت الانتباه


بيشكيك - حقق فريق الاستقلال الطاجيكي إنجازاً مميزاً، بينما واصل فريق خاتلون انطلاقته الممتازة في الجولة الرابعة قبل إيقاف الدوري في طاجيكستان، في حين أكد فريق أهال أوراق اعتماده مع فوز آخر في تركمانستان.

في الجهة المقابلة لا تزال المنافسات المحلية معلقة في قرغيزستان وأوزبكستان، على الرغم من مشاركة لاعبين من كلا البلدين في مباريات الدوري البيلاروسي الممتاز.

أنظر أيضا :

طاجيكستان: الاستقلال يتغلب على كوكتوش بسداسية ويحصل على الفوز رقم 200 في الدوري

سجل حامل اللقب الاستقلال فوزه رقم 200 في الدوري الممتاز الطاجيكي، عقب انتصاره الكبير على نظيره كوكتوش بنتيجة 6-1، في حين بقي خاتلون شريكاً في الصدارة حتى 10 أيار/مايو على الأقل.

وأعلن الاتحاد الطاجيكي لكرة القدم، يوم السبت، أن الدوري - الذي كان واحداً من البطولات القليلة النشطة في العالم - ستتوقف منافساته مؤقتاً كجزء من جهود البلاد لمنع انتشار فايروس كورونا (كوفيد-19).

بينما سيتعين على الجولة الخامسة الانتظار، قدمت الجولة الرابعة وفرة من الحيوية، حيث سجلت جميع أندية الدوري الممتاز العشرة هدفاً واحداً على الأقل، ونال ما لا يقل عن خمسة لاعبين بطاقات حمراء في عطلة نهاية الأسبوع المليئة بالدراما.

كما كان دائماً العنوان الرئيسي، فإن فريق الاستقلال، الذي تضمن فوزه الكبير على كوكتوش تسجيل خمسة أهداف في الدقائق الثلاثين الأخيرة من زمن اللقاء، بالإضافة إلى تسجيل هاتريك بواسطة الموهوب رستم سويروف البالغ من العمر 17 عاماً، فقد حقق الاستقلال فوزه رقم 200 في الدوري - وهو انجاز مذهل بالنظر إلى أنها كانت المباراة رقم 253 فقط منذ صعودهم لأول مرة إلى الدرجة الممتازة بداية موسم 2009.

في حين أن فريق الاستقلال لا يزال هو الفريق الذي يهزم في دوري هذا العام، فإن منافسه خاتلون يواصل مزاحمته على طول الطريق، ويتخلف عن حامل اللقب بفارق الأهداف، وقد سجل خودويد أودوزوكوف جميع الأهداف الثلاثة خلال الفوز 3-2 على لوكوموتيف-بامير، يوم الأحد.

في مكان آخر، واصل فريق فايزكان بدايته المذهلة هذا الموسم بفوزه 2-1 على نظيره إستارافشان بتسعة لاعبين عقب طرد لاعبين من صفوفه، في حين قصل خوجاند الفارق مع المتصدر إلى ثلاث نقاط بفوزه 2-1 على ريغار تاداز، كما فاز دوشانبي-83 على منافسه سيسكا بنفس النتيجة في مباراة شهدت طرد لاعباً من كل فريق.


*تركمانستان: أهال إلى الأمام مع استمرار معاناة التين عسير *

لا يزال الوقت مبكراً في الموسم، لكن يبدو أن فريق أهال يقوم بمحاولة حقيقية ليصبح الفريق الأول منذ عام 2013 الذي يطيح بالمسيطر فريق ألتين عسير في الدوري الممتاز التركماني.

أهال، الذي كان وصيفاً في أربع مناسبات ولم يفز بالدوري أبداً، واصل بدايته الرائعة بتحقيقه الفوز الرابع على التوالي، بفضل تغلبه يوم السبت بنتيجة 1-0 على نظيره كوبيتداغ، حيث سجل لاعب خط وسط فريق نافابور السابق إلمان تاغييف الهدف الوحيد من نقطة الجزاء.

ويضع هذا الفوز أهال على بعد نقطتين من عشق آباد صاحب المركز الثاني، ويتقدم بفارق ست نقاط أمام ألتين عسير - الفائز بألقاب الدوري الستة الأخيرة - الذي حصل على هدف خاص في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع خلال تعادله 1-1 مع نظيره إنيرجيتيك.

كان عشق أباد المضيف في نهاية الأسبوع، حيث نجح في هز الشباك أكثر من مرة ليحقق الفوز 5-2 على نظيره نيبيتشي، بينما حقق المنافس بقوة عام 2019 شاغدام فوزه الأول هذا الموسم بفضل هدف واحد أحرزه الدولي التركماني تحت 23 عاماً، بايرميلدي نورلييف.


مساهمة القرغيزي شيغايبايف لأول مرة في روسيا البيضاء

تمت مكافأة الموهبة القادمة من قرغيزستان أمير شيغايبايف على استعداده الجيد، حيث دخل كبديل متأخر وسجل هدفاً خلال فوز فريقه نيمان غرودنو المثير 3-0 على إنيرجيتيك مينسك الذي يضم مواطنه جاسوربيك ياكشيبوييف، يوم الجمعة.

زميل شيغايبايف البالغ من العمر 18 عاماً، السابق في منتخب قرغيزستان تحت 16 عاماً ونجم نيمان العام الماضي غولزيغيت أليكولوف، قطع خطواته الأولى في الدوري الممتاز مع فريقه بالفعل بتسجيله ثلاثة أهداف متتالية، حيث تعرض إنيرجيتيك إلى ثالث هزيمة متتالية.

في حين لعب الأوزبكي الدولي ياخشيبويف 90 دقيقة كاملة مع فريقه مينسك، بينما ظهر مواطنه شخبوز عمروف كبديل.

أخبار مقترحة :