#اكسروا_سلسلة_الانتشار

الاتحاد الأسترالي يتعاون مع الصليب الأحمر في مواجهة فايروس كوفيد-19


سيدني - يقدم الاتحاد الأسترالي لكرة القدم الأسترالي دعمه لعمل الصليب الأحمر الأسترالي، كما يدعم بعض الأشخاص الأكثر ضعفاً الذين أصيبوا بفايروس كورونا (كوفيد-19) في جميع أنحاء البلاد.

بصفتها أكثر لعبة انتشاراً في البلاد مع قاعدة مشاركة تقارب 1.96 مليون مشارك، يُدرك الاتحاد الأسترالي أن كرة القدم يقع على عاتقها واجب مدني مهم في ظل التحدي الجماعي لفايروس كوفيد-19.

أنظر أيضا :

يبحث الاتحاد الأسترالي لكرة القدم عن طرق مبتكرة لاستخدام منصاته لصالح المجتمع المدني خلال هذه الأوقات الصعبة، وسوف يقوم باستغلال صورته وعلاقاته، والذي يعكس تنوع المجتمع الأسترالي، لمساعدة الصليب الأحمر في جهوده الرامية للاستجابة لآثار فايروس كوفيد-19 على صحة المجتمع ورفاهيته.

قال جيمس جونسون، المدير التنفيذي للاتحاد الأسترالي لكرة القدم: نحن سعداء للغاية بالعمل مع الصليب الأحمر الأسترالي في هذه المبادرة الهامة.

وأوضح: سنعمل معاً على ربط الأشخاص عبر شبكة الإنترنت لمشاركة الأدوات والنصائح الأساسية لمنح جميع الأستراليين طرقاً عملية لدعم بعضهم البعض والحفاظ على سلامتهم والبقاء على اتصال آمن.

وأضاف: سنطلب من الشباب عبر شبكتنا تعزيز أهمية ممارسة التباعد الاجتماعي وغسل اليدين والبقاء في المنزل للمساعدة في إبطاء انتشار فايروس كوفيد-19.

وتابع: وأخيراً، قد يُطلب منا، مع تطور هذا الوضع، مساعدة الصليب الأحمر في تغطية وجود أي ثغرات تطوعية حاسمة في الخدمات الأساسية وتوسيع نطاق مواجهة الفايروس حسب الضرورة. نتطلع إلى المساهمة في هذا العمل الهام.

وأردف: تكمن قوة لعبتنا في مجتمعنا وستكون مهمتنا تزويد المشاركين لدينا برابط مع الصليب الأحمر الأسترالي للمساهمة عبر شبكة الإنترنت وبطرق رقمية أخرى لدعم الأستراليين الضعفاء بتوجيه من شريك خبير في هذا المجال. يسعدنا أن كرة القدم يمكنها أن تدعم هذه المنصة للصليب الأحمر الأسترالي وتسانده في حملته لمساعدة الأستراليين المحتاجين.

وواصل: نحن محظوظون لأن بعض الأشخاص الأكثر شهرة في أستراليا يدعمون هذه المبادرة، ونود أن نشكر تارا راشتون ولوسي زيليتش وميل ماكلولين ومارك بوسنيتش وجادي نورث وكريغ فوستر على مساهماتهم حتى الآن. كما تحظى المبادرة بدعم الاتحادات الأعضاء في الولايات والأقاليم.

يساعد الصليب الأحمر الأسترالي، بالتعاون مع الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات الأسترالية، على مواجهة آثار فايروس كوفيد-19 فيما يتعلق بالصحة النفسية لأكثر الفئات ضعفاً في المجتمعات المتأثرة بـهذا الفايروس.

وقالت مديرة التطوع في الصليب الأحمر الأسترالي، بيني هاريسون: بينما نعمل جميعاً على تعديل المنحنى، يجب علينا كمجتمع أن نساند بعضنا البعض، وخاصة أولئك الأكثر عزلة وضعفاً خلال هذا الوقت غير المسبوق.

وأكملت: إن العمل مع الاتحاد الأسترالي لكرة القدم يعني أنه يمكننا الاستفادة من قوة كرة القدم والعمل مع مجتمعها المدهش والمتنوع من الأعضاء والمشجعين لدعم المزيد من الأستراليين الذين يواجهون هذه الأزمة وحدهم. هذه هي قوة الإنسانية في العمل.

أخبار مقترحة :