ملاعب عظيمة

أعظم الملاعب في قارة آسيا: منطقة آسيان


كوالالمبور - الملاعب هي أكثر من مجرد بنايات أيقونية. إنها بيوت للأندية والمشجعين - وفي بعض الحالات - مكان للمنتخبات الوطنية.

يوجد في آسيا بعض من أفضل الملاعب في العالم، وهي أماكن شهيرة تشاهد بشكل منتظم من الآلاف من المشجعين الذين يملأون المدرجات لتشجيع فرقهم المفضلة.

بينما ننتظر عودة تلك الليالي المثيرة، يقدم الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعض أفضل الملاعب في آسيا، بدءاً من خمسة من أكثر الملاعب شهرة في منطقة الآسيان.

ويمكن في نهاية التقرير المشاركة في اختيار أعظم ثلاثة ملاعب من بين الملاعب الخمسة في منطقة آسيان.

أنظر أيضا :

ستاد أستراليا (سيدني، أستراليا)

يقول الوصف على موقعه الرسمي على الإنترنت: رمز الألفية الجديدة ورمز دائم لظهور سيدني كمدينة عالمية، ومنذ افتتاحه في عام 1999، شهد ستاد أستراليا نتائج مذهلة في ظل المدرجات المليئة بالمشجعين.

تم بناء ستاد أستراليا باعتباره الملعب المركزي لاستضافة أولمبياد سيدني 2000 والألعاب الأولمبية لذوي الإحتياجات الخاصة. سجلت مسابقة كرة القدم في تلك الأولمبياد حضور أكثر من 1.3 مليون متفرج.

تم إعادة هيكلة الستاد عام 2003، حيث كان في الأصل يستوعب 110 آلاف مشجع، وشهدت سعة الستاد انخفاضاً إلى 83,500 ألف، ولكنها أصبحت الآن قادرة على استيعاب رياضات مختلفة، بما في ذلك كرة القدم والرغبي والكريكيت.

استضاف ستاد أستراليا مباريات من بطولة كأس آسيا 2015، وشهد حضور 76,385 مشجعاً خلال فوز أستراليا على كوريا الجنوبية 2-1 في النهائي ليرفعوا اللقب.

علاوة على كونه الملعب الرسمي لكل من المنتخب الأسترالي ونادي ويسترن سيدني وندررز، استضاف ستاد أستراليا أيضاً العديد من الأندية الأوروبية على مرّ السنين.


ستاد غيلورا بونغ كارنو (جاكرتا، إندونيسيا)

ستاد غيلورا بونغ كارنو المذهل هو الساحة الرئيسية داخل مجمع غيلورا بونغ كارنو الرياضي في وسط جاكرتا. بسعة 80 ألف متفرج، يشتهر الستاد بكونه من بين أكثر الملاعب الرياضية حيوية وفريدة من نوعها في المنطقة.

ينقسم إلى 24 قطاعاً في حوامل علوية وسفلية، الميزة الخاصة بالساحة هي سقفها الفولاذي المهيب الذي يشكل حلقة ضخمة تعرف باسم "تيمو غيلانغ"، أو الحلقة المتصلة. يستخدم المكان في المقام الأول لكرة القدم، ويستضيف أيضاً الأحداث الرياضية الأخرى والحفلات الموسيقية وكذلك الأحداث الدينية والسياسية على نطاق واسع.

تم تصميمه لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية الرابعة في عام 1962، وجرى تسمية ستاد غيلورا بونغ كارنو على اسم الرئيس الأول لإندونيسيا، أحمد سوكارنو، واستضاف عدداً من بطولات كرة القدم والمباريات الدولية بالإضافة إلى ثلاث بطولات آسيوية لألعاب القوى، كما أنه استضاف دورة الألعاب الآسيوية في عام 2018.

بني في البداية بسعة تتجاوز 120 ألف متفرج وأدت عمليات التجديد قبل كأس آسيا 2007 - التي استضافتها عبر أربع دول في جنوب شرق آسيا - إلى تخفيض عدد المقاعد، لكن ذلك لم يؤثر الكثير على الأجواء المثيرة بين الجماهير.


الستاد الوطني (بوكيت جليل، ماليزيا)

موطن بعض أكثر المشجعين عاطفة وتنوع في آسيا، استضاف الستاد الوطني بعض المباريات الأكثر إثارة في كرة القدم في منطقة آسيان بالإضافة إلى النسخة التاريخية لعام 2007 من كأس آسيا.

يقع الستاد الوطني الذي يتسع لـ100 ألف مشجع إلى الجنوب من العاصمة كوالالمبور وهو جزء من المجمع الرياضي الوطني في بوكيت جليل، والذي تم بناؤه لاستضافة ألعاب الكومنولث لعام 1998.

بدأ بناء الملعب في عام 1994 مع افتتاح الستاد في تموز/يوليو 1998.

كان الملعب الرئيسي لمنتخب ماليزيا في كأس آسيا 2007، وبعد استضافة المباريات في دور المجموعات، ثم استضاف الملعب فوز كوريا الجنوبية بفارق ركلات الترجيح على إيران في الدور ربع النهائي.

بقيت كوريا الجنوبية على ذات الميدان في قبل النهائي أمام العراق، لكن هذه المرة كان المنتخب الغرب آسيوي يتفوق في ركلات الترجيح قبل أن يضمن في النهاية واحدة من أكثر الانتصارات التي لا تنسى في تاريخ البطولة.

استضاف ذات المكان أيضاً ألعاب جنوب شرق آسيا في عامي 2001 و2017، وقد تم استخدامه للعديد من مباريات كرة القدم رفيعة المستوى التي شملت مواجهات لعمالقة الدوري الإنجليزي الممتاز أرسنال وتشيلسي وليفربول ومانشستر يونايتد.


ستاد ماي دينه (هانوي، فيتنام)

يُعد ستاد ماي دينه، وهو مركز المجمع الرياضي الوطني الفيتنامي، مكاناً متعدد الأغراض يقع على بعد 10 كيلومترات غرب وسط هانوي. افتتح الملعب، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 40,192، في عام 2003 واستضاف مباريات في كأس آسيا 2007.

بدأ البناء في المكان في عام 2002 وافتتح الستاد رسمياً في 2 أيلول/سبتمبر 2003، عندما استضاف مباراة ودّية بين فيتنام تحت 23 عاماً وفريق شنغهاي شينهوا من الدوري الصيني الممتاز. ثم تم استخدامه كمكان رئيسي لألعاب جنوب شرق آسيا في وقت لاحق من ذلك العام.

في عام 2007، عندما تم تنظيم كأس آسيا في جنوب شرق آسيا، استضاف ستاد ماي دينه جميع مباريات المجموعة الثانية باستثناء واحدة. هزمت فيتنام نظيرتها الإمارات 2-0 في مباراتها الافتتاحية قبل أن تتقدم إلى دور الثمانية باحتلالها المركز الثاني خلف اليابان.

كما كان مكاناً لمواجهة ربع النهائي بين اليابان وأستراليا وكذلك قبل النهائي بين اليابان والسعودية.

في الآونة الأخيرة، هزمت فيتنام نظيرتها ماليزيا لترفع كأس بطولة اتحاد آسيان 2018 أمام جماهيرها في 15 كانون الأول/ديسمبر من ذلك العام.


ستاد راجامانغالا (بانكوك، تايلاند)

افتتح في عام 1998 قبل دورة الألعاب الآسيوية الثالثة عشرة، ويُعد ستاد راجامانغالا موطناً للمنتخب الوطني التايلاندي وهو أكبر موقع رياضي في تايلاند. وهو يقع داخل مجمع هوامارك الرياضي - يفتخر بسعة استيعابية 49,722 مشجع، وكان من بين الملاعب المستخدمة لكأس آسيا 2007.

يحتوي المجمع على صالة داخلية بسعة 6500 شخص، ومسبح والعديد من المرافق الرياضية الأخرى، في حين أنه أيضاً موطن لكثير من الهيئات والاتحادات الرياضية في تايلاند أيضاً. بعيداً عن كرة القدم، يتم استخدام الستاد لدورات الألعاب الرياضية والحفلات الموسيقية، وهي من بين أحداث أخرى أيضاً.

بدأ البناء في ستاد راجامانغالا في عام 1988 للاحتفال بعيد ميلاد ملك تايلاند الستين عام 1987. افتتح في البداية بسعة 80 ألف مشجع، تم تخفيض الرقم قبل كأس آسيا 2007، عندما استضاف جميع مباريات تايلاند الثلاث في دور المجموعات، وكذلك فوز العراق 2-0 في ربع النهائي على فيتنام.

وقبل ذلك، كانت واحدة من أكبر المباريات التي أجريت في الستاد على الإطلاق، إياب نهائي دوري أبطال آسيا بين بي سي تيرو ساسانا التايلاندي والعين الإماراتي في تشرين الأول/أكتوبر 2003.

كما استضاف ستاد راجامانغالا بطولة آسيا لكرة القدم تحت 23 عاماً لعام 2020، والتي شهدت فوز كوريا الجنوبية على السعودية بنتيجة 1-0 في النهائي.

أخبار مقترحة :