ملاعب عظيمة

أعظم ملاعب قارة آسيا: وسط وجنوب آسيا


٢٠/٠٥/٢٢

كوالالمبور - يواصل الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تسليط الضوء على أبرز الملاعب التي تضمها القارة، حيث نتناول في هذا التقرير ملاعب رائعة تقع في منطقتي وسط وجنوب آسيا.


وتضم المنطقتين العديد من الملاعب الجميلة والكبيرة، والتي شهدت الكثير من الأحداق التاريخية التي لا تنسى.

ويمكن في نهاية التقرير المشاركة في اختيار أفضل ملعبين من بين الملاعب الخمسة في وسط وجنوب آسيا. ويستمر التصويت حتى يوم الخميس 28 أيار/مايو عند الساعة 5:00 بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

أنظر أيضا :


ستاد آزادي

طهران، إيران

تم بناء الملعب من أجل استضافة دورة الألعاب الآسيوية 1974، وهو مقر منتخب إيران وفريقي بيرسيبوليس والاستقلال.

وجرى افتتاح ستاد آزادي عام 1971، وكان أعلى رقم للجماهير في أيلول/سبتمبر 1997، عندما حضر 120 ألف متفرج لمباراة تصفيات كأس العالم بين إيران والسعودية التي انتهت بالتعادل 1-1.

وفي مباراة دوري أبطال آسيا عام 2015 بين بيرسيبوليس والنصر السعودي حضر 100,000 متفرج، كما شهد الملعب العديد من المباريات التي شهدت حضور 100 ألف متفرج.

واستضاف الملعب العديد من الأحداث الكبيرة، ومن بينها نهائي كأس آسيا 1976 عندما سجل علي بارفين هدف الفوز للمنتخب الإيراني في مرمى الكويت، واستضاف الملعب نهائي بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عامي 1999 و2002، وإياب نهائي دوري أبطال آسيا 2018 عندما توج كاشيما انتليرز الياباني باللقب بعد تفوقه بواقع 2-0 في مجموع المباراتين.


ستاد باختاكور

طشقند، أوزبكستان

يشتهر الملعب بمقاعده ذات اللونين الأصفر والأزرق، وهي ألوان نادي باختاكور، وقد تم بناءه عام 1956 وتم إعادة تأهيله عام 2008 لوضع مقاعد بلاستيك بدل المقاعد الخشبية، إلى جانب إضافة غرف غيار ملابس ومنصة جديدة.

ويتم استخدام ستاد باختاكور من قبل منتخب أوزبكستان والعديد من الأندية، ويحمل هذا الملعب ذكرى أسرع هدف في تاريخ دوري أبطال آسيا، عندما سجل سيباستيان سوريا مهاجم نادي لخويا القطري هدفاً بعد 7 ثواني من بداية المباراة أمام باختاكور.

وتبلغ سعة الملعب حالياً 35,000 متفرج وقد استضاف نهائيات بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً 2008 و2010، ومواجهة ملحق تصفيات كأس العالم 2014 بين أوزبكستان والأردن.


ستاد سولت لايك

كالكوتا، الهند

يعتبر هذا الملعب متعدد الاستخدام من أكبر الملاعب في الهند، وقد بني عام 1984، وكان قبل إعادة تأهيله عام 2011 ثاني أكبر ملعب في العالم بسعة رسمية تبلغ 120,000 متفرج، ولكنها قلصت الآن إلى 85,000 متفرج.

ويستخدم الملعب من قبل منتخب الهند وأندية محمدان وايست بنغال وموهون باغان، وكذلك نادي ايه تي كي في دوري السوبر الهندي.

ومن أشهر المباريات التي أقيمت في الملعب نهائي كرة القدم في دورة ألعبا جنوب آسيا، حيث فازت الهند على نيبال 1-0، كما استضاف مباراة تحديد المركز الثالث في كأس العالم للناشئين تحت 17 عاماً 2017.


ستاد بانغاباندو الوطني

دكا، بنغلادش

تم إنشاء الملعب في البداية عام 1954 من أجل استضافة مباريات الكريكيت، وبعد ذلك تحول ليصبح أهم ملعب لكرة القدم في بنغلادش، رغم أنه استضاف افتتاح كأس العالم للكريكيت 2011.

وتبلغ سعة الملعب 36 ألف متفرج، وهو مقر منتخب بنغلادش، وهو استضاف بطولة منطقة جنوب آسيا عامي 2003 و2009 و2018، وتبقى نسخة 2003 في الذاكرة، عندما توج المنتخب البنغالي باللقب بعد فوزه بفارق ركلات الترجيح على المالديف.

وشهد الملعب إقامة نهائية بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري في نسخة 1990-1991 عندما توج الاستقلال الإيراني باللقب عقب فوزع على لياونينغ الصيني.


ستاد الجمهورية المركزي

دوشانبي، طاجيكستان

يقع الملعب في قلب العاصمة الطاجيكية، وهو مقر منتخب طاجيكستان ونادي الاستقلال، وهو يتسع لنحو 20 ألف متفرج.

وشهد هذه الملعب تحقيق العديد من الانتصارات للمنتخب الطاجيكي ونادي الاستقلال، وكان أهم الأحداث التي استضافها نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2015 عندما توج جوهور دار التعظيم الماليزي باللقب عقب فوزه على الاستقلال 1-0.

أخبار مقترحة :