ملاعب عظيمة

أعظم ملاعب قارة آسيا: منطقة الغرب


كوالالمبور - يواصل الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تسليط الضوء على أبرز الملاعب التي تضمها القارة، حيث نتناول في هذا التقرير ملاعب رائعة تقع في منطقة الغرب.

وتضم منطقة غرب آسيا العديد من الملاعب التي تعتبر تحف معمارية، وقد استضافت هذه الملاعب بشكل منتظم العديد من الفعاليات العالمية الكبرى، إلى جانب مباريات كأس آسيا ودوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي.

ويمكن في نهاية التقرير المشاركة في اختيار أروع ملعبين من بين الملاعب الأربعة في منطقة غرب آسيا. ويستمر التصويت حتى يوم الخميس 21 أيار/مايو عند الساعة 5:00 بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

أنظر أيضا :


ستاد الملك فهد الدولي

الرياض، السعودية

يقع ستاد الملك فهد، وهو ملعب متعدد الاستخدامات، في العاصمة السعودية الرياضية، ويتم استخدامه من قبل أندية الشباب والنصر إلى جانب الهلال، وكذلك هو مقر منتخب السعودية.

وتم تصميم سقف الملعب بطريقة تشابه الخيمة، وتتكون مادة السقف من ألياف زجاجية نصف شفافة، حيث تقوم بحماية المتفرجين من الأحوال الجوية.

واستكملت أعمال البناء في الملعب عام 1986، وقد استخدم لاستضافة مباريات كأس العالم للشباب 1989 وكأس العالم تحت 20 عاماً، حيث حضر المباراة النهائية بين البرتغال ونيجيريا 65,000 متفرج. كما استضاف الملعب 16 مباراة في كأس القارات 1997، ونهائي بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عامي 1995 و2000.

وفي عام 2014 استضاف ستاد الملك فهد إياب نهائي دوري أبطال آسيا الذي جمع بين الهلال السعودي وويسترن سيدني وندررز الأسترالي، وهي المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، ليتوج الفريق الأسترالي بلقب البطولة.

أما عام 2017، فقد استضاف الهلال فريق أوراوا ريد دايموندز في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا، وانتهت المباراة بالتعادل 1-1، قبل أن يفوز الفريق الياباني 1-0 إياباً ويتوج بلقب البطولة.


ستاد مدينة زايد الرياضية

أبو ظبي، الإمارات

يعتبر ستاد مدينة الشيخ زايد الرياضية من الملاعب ذات التصميم الفريد، حيث تبرز فيه الأقواس الجميلة في التصميم.

ويتضمن الملعب 42,355 مقعد للجمهور، إلى جانب 1,436 مقعد للضيافة و277 مقعد للصحفيين.

وتم عمل تصميم الملعب في سنة 1974، ليتم افتتاح الملعب بعد ست سنوات، وبالتحديد في كانون الثاني/يناير 1980، بسعة 60,000 متفرج آنذاك.

وبعد افتتاحه استضاف الملعب العديد من البطولات الكبرى، بما في ذلك كأس الخليج 1982 وبطولة آسيا للشباب تحت 19 عاماً 1985، ومباريات في تصفيات دورة الألعاب الأولمبية وتصفيات كأس آسيا.

وتواصلت البطولات على ستاد مدينة زايد الرياضية، ومن ضمنها كأس آسيا 1996 وكأس العالم للشباب تحت 20 عاماً وكأس العالم للأندية، قبل أن يخضع الملعب لعمل صيانة شاملة في عام 2009، حيث تم تقليص سعته إلى 43 ألف متفرج، وتواصلت منذ عام 2015 أعمال التطوير ليتحول إلى تحفة معمارية حديثة.

وفي كانون الثاني/يناير 2019 استضاف ستاد مدينة زايد الرياضية منتخبات قارة آسيا في نهائيات كأس آسيا 2019.


ستاد خليفة الدولي

الدوحة، قطر

بات ستاد خليفة الدولي من أوائل الملاعب التي استكمل العمل فيها من أجل استضافة نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، بعد إجراء عملية إعادة هكيلة شاملة.

ويتسع الملعب لـ40,000 متفرج، وهو يمتاز بالاستدامة، ويقع في مجمع الدوحة الرياضية، ويضم في جنباته متحف رياضي.

ومن ضمن أهم مزايا ستاد خليفة نظام التبريد الفريد من نوعه، والذي يعتبر من أهم مزايا ملف استضافة قطر لنهائيات كأس العالم 2022، حيث تبلغ درجة حراراة الملعب 26 درجة مئوية، في حين تتراوح درجة الحرارة في المدرجات بين 24 و28 درجة مئوية.

وافتتح ستاد خليفة عام 1976، وخضع لعملية إعادة إنشاء وهيكلة عام 2005، من أجل استضافة دورة الألعاب الآسيوية 2006.

ويعتبر ستاد خليفة ملعب منتخب قطر، وقد استضاف نهائيات كأس آسيا 2011 وكأس العالم للأندية 2019، والعديد من المباريات الودية الكبيرة، مثل البرازيل وإنكلترا عام 2009 والبرازيل مع الأرجنتين في العام التالي.

وشهد ستاد خليفة تتويج منتخب قطر بلقب كأس الخليج 1992، وهو كان من أوائل الألقاب المهمة للمنتخب القطري، بعدما كان حصل على المركز الثاني في النسخة السابقة.


ستاد جابر الأحمد الدولي

مدينة الكويت، الكويت

يقع ستاد جابر الأحمد الدولي في قلب العاصمة الكويتية، وهو يمتاز بالتصميم الرائع الذي يخطف الأبصار.

ويتسع ستاد جابر لـ60,000 متفرج، وقد نجح الملعب بالفعل في استقطاب أعداد كبيرة من الجماهير في أكثر من مناسبة خلال السنوات الأخيرة.

فبعد فترة قصيرة على افتتاحه، شهد ستاد جابر نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2010 بين القادسية الكويتي والاتحاد السوري، وحضر المباراة ما يقارب 60,000 متفرج، وانتهت بفوز الاتحاد بفارق ركلات الترجيح بعد التعادل 1-1.

ويعتبر ستاد جابر الأحمد ملعب منتخب الكويت، وهو يستضيف الأحداث الكبرى مثل نهائي كأس أمير الكويت ونهائي كأس ولي العهد، وقد استضاف أيضاً كأس الخليج 2017.

أخبار مقترحة :