تطوير المدربين

اختتام دورة مدربي اللياقة البدنية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم


١٩/٠٩/٢٠
AFC Fitness Coaching Tutors Course

كوالالمبور - استفاد عدد من المحاضرين والمدربين من الدورة التدريبية التي عقدها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لمدربي اللياقة البدنية على مدار أربعة أيام، والتي اختتمت فعالياتها، في كوالالمبور يوم الجمعة.


وركزت هذه الدورة التي حاضر فيها محاضر اللياقة البدنية في الاتحادين الدولي والأوروبي وكذلك الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ماغني موهر، بمشاركة 32 ممثلاً من الاتحادات الوطنية الأعضاء، على عدة جوانب تتمحور حول كيفية تحسين اللياقة البدنية للاعبي كرة القدم من خلال التدريب والتغذية.

مع استمرار تطور جانب اللياقة البدنية دائماً في لعبة كرة القدم، كانت الدورة التدريبية لمدربي اللياقة البدنية في الاتحاد الآسيوي فرصة للمشاركين للاستماع من الخبراء والتعلم عن أحدث الأبحاث حول موضوع اللياقة البدنية لكرة القدم مع تبادل الأفكار مع زملائهم.

أنظر أيضا :


وقال روبن جود بالراج، مدرب اللياقة للمنتخب الماليزي تحت 18 عاماً و23 عاماً، إن الدورة كانت مفيدة للغاية لمساعدة لاعبي كرة القدم الآسيويين على الوصول إلى مستويات أعلى في جانب اللياقة البدنية.

وأوضح: هناك دائماً أشياء جديدة يجب تعلمها وتبادلنا كمشاركين من الاتحادات الوطنية في القارة الكثير من المعلومات والأفكار. كان الأمر مهماً عندما تطرق ماني موهر لدراسات وبحوث جديدة معنا. وكان ذلك حقاً مفيداً وغنياً بالمعلومات.

وأضاف: تتطور اللياقة البدنية في كرة القدم كل ثانية، وفي آسيا نسافر إلى بلدان مختلفة ذات مناخات مختلفة وفارق زمني. وبالتالي كل لاعب له خصوصية عندما يتعلق الأمر باللياقة البدنية، لذا ساعدتنا هذه الدورة على اكتساب المزيد من المعرفة.

وقال سانغوي كومار داي، مدرب فريق رينبو الهندي لكرة القدم، أن الدورة أعطته فهماً أفضل لكيفية وضع خطة لياقة بدنية قوية.

وأكمل: ناقشنا آلية تدريب القوة وكيفية تنفيذ ذلك. الراحة هي أيضاً مهمة بنفس القدر وكمية الراحة التي يحتاجها اللاعب للتعافي. وقد تطرقت هذه الدورة لهذا الموضوع وعن مواضيع أخرى مفيدة، لذا كانت مفيدة للغاية بالنسبة لنا.