الطب الرياضي

الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يعتمد مركز كوالالمبور للطب الرياضي


١٨/١١/٠٥
AFC President-KLSMC

كوالالمبور - عزز الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التزامه بتوفير أفضل الخدمات الطبية للاعبين والفرق في قارة آسيا، وذلك من خلال اعتماد مستشفى كوالالمبور للطب الرياضي وعيادة سيتيا، ضمن برنامج شبكة المراكز الطبية للتميز في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.


وقام معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتقديم جائزة إلى الدكتور ساو كاي يونغ مدير ومؤسس مركز كوالالمبور الطبي، وإلى الدكتور غورتشاران سينغ مستشار الطب الرياضي، وذلك يوم الأحد في كوالالمبور، بحضور داتو حامدين أمين رئيس الاتحاد الماليزي لكرة القدم.

وقال الشيخ سلمان: يركز إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على توفير أفضل متطلبات نجاح كرة القدم الآسيوية، والطب الرياضي يقوم بدور مهم في تحقيق هذه الطموحات.

وأضاف: يواصل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أخذ مكانة رائدة في توفير أفضل الممارسات الطبية، من خلال شبكتنا المتنامية من المراكز الطبية الآسيوية للتميز، حيث أننا ملتزمون بزيادة الحلول المتاحة أمام اللاعبين من أجل الحصول على علاج واهتمام طبي على مستوى عالمي.

وأوضح: هذه المراكز الطبية للتميز تتيح المجال أمام الأطباء والمعالجين لتطوير قدراتهم من خلال تبادل المعرفة العالمية وبناء قدراتهم.

وتابع: باسم أسرة كرة القدم الآسيوية، أود الإشادة لمركز كوالالمبور للطب الرياضي والاتحاد الماليزي لكرة القدم على مشاركتهم للاتحاد الآسيوية في رؤية لحماية اللاعبين والترويج للمارسات الصحية، وتفانيهم في الارتقاء بمستوى خدمات الطب الرياضي في قارة آسيا.

وكان برنامج المراكز الطبية للتميز انطلق عام 2017، بهدف مكافأة المراكز الطبية الرياضية المميزة في قارة آسيا، والتي تقوم بدور رائد في العلاج والأبحاث والتعليم وبرامج تفادي الإصابات، والتي تمتلك خبرة في التعامل مع الإصابات بكرة القدم.

وقال الدكتور ساو: مركز كوالالمبور للطب الرياضي هو عيادة متخصصة للطب الرياضي في كوالالمبور، ونحن نتشرف بالحصول على الاعتماد كأول مركز طبي متميز في ماليزيا، وأحد الرواد بين المراكز الطبية في البلاد.

وأضاف: نحن نفتخر لتمكننا من وضع ماليزيا على الخارطة العالمية كأحد مقدمي العلاج للرياضيين على أعلى مستوى.