أساطير آسيوية

الفلسطيني عوض والإيراني تاريمي مرشحين للاعب الأسبوع بين المحترفين خارج القارة


كوالالمبور - بينما يضيء النجوم المتواجدين في آسيا بطولة دوري أبطال آسيا، يستمر سفراء القارة في التألق على الساحة العالمية.

من بين المرشحين لهذا الأسبوع، ساعد ريتسو دوان في دفع أحد أكبر الأندية في ألمانيا إلى الهبوط، ويواصل مهدي تاريمي تألقه، وتلعب سام كير دوراً حاسماً في السباق على نيل لقب الدوري الإنكليزي، وهي واحدة من أربع لاعبات مرشحات للاعب الأسبوع بين المحترفين خارج القارة.

قائمة اللاعبين المرشحين هذا الأسبوع تتضمن 10 لاعبين من خمس دول مختلفة، نجحوا في التألق وتقديم عروض مميزة، خلال الفترة من 15 إلى 21 آذار/مارس.

أنظر أيضا :


ويمكن للقراء المشاركة في التصويت للاعب الأفضل برأيهم، حيث يستمر التصويت لغاية يوم الأحد 25 نيسان/أبريل، عند الساعة 2:00 ظهراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

ريتسو دوان (أرمينيا بيليفيلد، اليابان)

لعب 85 دقيقة، صنع 4 فرص، 5 مراوغات ناجحة، قطع الكرة 5 مرات (الفوز على شالكة 1-0)

في إحدى الليالي التي أكد فيها العملاق الألماني فريق شالكة هبوطه، كان الياباني ريتسو دوان أحد أكبر معذبيهم، بعد أن تسبب في كل أنواع المشاكل على الجناح الأيمن، وعلى الرغم من أنه لم يكافأ بهدف ، فقد كان أحد أفضل اللاعبين في المباراة.


مهدي تاريمي (بورتو، إيران)

لعب 74 دقيقة، سجل هدف، التفوق في 8 مواجهات فردية، قطع الكرة مرتين (الفوز على ناسيونال 1-0)

بعد خمسة أيام من هدفه الجميل في دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي، كان الفائز الأسبوع الماضي مهدي تاريمي يلعب مرة أخرى في الدوري، وهذه المرة قطع الكرة من حارس مرمى ناسيونال أنطونيو فيليبي قبل أن يسجل هدف الفوز الحاسم 1-0.


سام كير (تشيلسي، أستراليا)

لعبت 90 دقيقة، سجلت هدف، كسبت ضربة جزاء (التعادل مع مانشستر سيتي 2-2)

كانت استراحة دولية منسية لكير وأستراليا، لكن المهاجمة البارزة استعادت تألقها مع النادي بعد بروزها خلال تعادل فريقها تشيلسي 2-2 في الدوري الإنكليزي الممتاز للسيدات أمام مانشستر سيتي، يوم الأربعاء، مما جعل فريقها يتقدم بفارق نقطتين عن أقرب ملاحقيه في قمة الترتيب مع تبقي مباراتين فقط على نهاية الموسم.


يوي هاسيغاوا (ميلان، اليابان)

لعبت 74 دقيقة، سجلت هدف، نسبة دقة التمرير 82%، نسبة دقة تمرير داخل منطقة الجزاء 100% (الفوز على نابولي 4-0)

واحدة من أفضل اللاعبات اليابانيات، تواصل يوي هاسيغاوا إظهار قدراتها في موسمها الأول في كرة القدم الإيطالية، فقد سجلت هدفاً من ضربة رأس قوية لتتوج به أدائها الفردي الممتاز حيث أثبت فريق ميلان صاحب المركز الثاني في الدوري الإيطالي للسيدات أنه قوي للغاية بالنسبة لنابولي.


ميلاد محمدي (غينت، إيران)

لعب 90 دقيقة، صنع هدفين، نسبة دقة التمرير 89%، نسبة التفوق في المواجهات الفردية 88% (الفوز على زولته فارغيم 7-2)

مستوى قوي من الظهير الأيسر الإيراني، الذي صنع هدفين، وفاز في 15 من 17 أصل مواجهة فردية، وبالكاد أخطأ أي تمريرة حيث تفوق غينت بشكل واضح وسجل سبعة أهداف في مرمى زولته فارغيم في نهائي الموسم العادي في بلجيكا.


علي غوليزاده (شارلوروا، إيران)

لعب 89 دقيقة، سجل هدف، 44 تمريرة ناجحة، 7 مراوغات ناجحة (الخسارة من يوبين 2-3)

بعد البداية القوية، انتهى موسم شارلروا في دوري المحترفين البلجيكي بصورة مخيبة ليحتل المركز الثالث عشر، لكن لم يكن لأحد أن يشك بمستوى علي غوليزاده، الذي سجل هدفاً رائعاً توّج به موسمه الفردي المميز.


بارفيزجون أوماربوف (لوكوموتيف بلوديف، طاجيكستان)

لعب 87 دقيقة، 44 تمريرة ناجحة، نسبة دقة التمرير 92%، صنع 4 فرص (الفوز على مونتانا 1-0)

يواصل بارفيزجون أوماربوف من طاجيكستان التألق في بلغاريا، حيث قدم مؤخراً أداءً شبه خالي من العيوب ليساعد فريقه لوكوموتيف بلوديف في الصعود إلى المركز الثاني على جدول ترتيب الدوري.


ساوري تاكارادا (واشنطن سبيريت، اليابان)

لعبت 90 دقيقة، 54 تمريرة ناجحة، نسبة التفوق في المواجهات الفردية الدفاعية 86% مبارزات دفاعية، قطعت الكرة 5 مرات (الفوز على راسينغ لويزفيل 1-0)

المهاجمة البارزة التي فازت مع اليابان بكأس العالم للسيدات تحت 20 عاماً في عام 2018، أعادت ساوري تاكارادا منذ ذلك الحين اكتشاف نفسها في مركز قلب الدفاع، وقد برعت في هذا الدور في أول مواجهة رسمية لها في كرة القدم الأمريكية، مما ساعد فريقها واشنطن سبيريت على الفوز والخروج بشباك نظيفة خلال كأس التحدي في الدوري الأمريكي للسيدات، يوم الجمعة.


أحمد عوض (أوسترسندز، فلسطين)

لعب 15 دقيقة، سجل هدف، نسبة دقة التمرير 86% (الفوز على أوريبرو 5-0)

نجح أحمد عوض في إحداث التأثير كبديل. لم يضيع المهاجم الفلسطيني أي وقت على الإطلاق في ترك بصمته في أول مباراة له في الدوري السويدي هذا الموسم، حيث سجل من اللمسة الأولى له ليحقق فريقه أوسترسندز فوزاً كبيراً على أوريبرو.


ايميلي فان ايغموند (وست هام يونايتد، أستراليا)

لعبت 45 دقيقة، سجلت 4 أهداف (الفوز على شيستر سيتي 11-0)

لعبت 90 دقيقة، الإحصائيات غير متوفرة (التعادل مع أستون فيلا 0-0)

قد لا تكون قد جاءت أمام أقوى منافس سيواجهه وستهام يونايتد هذا الموسم، لكن تسجيل أربعة أهداف في مباراة كرة القدم أمر مميز على أي مستوى. كانت ايميلي فان ايغموند مميزة بشكل لافت خلال فوز فريقها في بطولة كأس الاتحاد الإنكليزي للسيدات على شيستر سيتي، حيث سجلت أهدافها في الدقائق الثانية والسادسة والعشرون والثالثة والعشرين.


أخبار مقترحة :