الإعلام والاتصال

الاتحاد المنغولي يستفيد من البرنامج الإرشادي في مجال الاتصال


أولان باتور - بات الاتحاد المنغولي لكرة القدم أحدث أعضاء الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي يستفيد من البرنامج الإرشادي الأول في مجال الإعلام والاتصال الذي ينظمه الاتحاد القاري.

ويُعد هذا البرنامج الإرشادي، الذي تم إطلاقه في وقت سابق من هذا العام، جزءاً من التزام الاتحاد الآسيوي بتزويد الاتحادات الوطنية الأعضاء ببرامج مصممة خصيصاً للمساعدة في تعزيز قدراتهم في مجال الإعلام والاتصال.

ترأس تقديم ورشة العمل كريس هيرست، مستشار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي لديه خبرة العمل في الدوري الإنكليزي الممتاز والمجلس الدولي للكريكيت وبي بي سي نيوز، وقد ركزت الورشة التي استمرت على مدار يومين على التخطيط الرقمي والاتصال والإعلام وذلك في مقر الاتحاد المنغولي لكرة القدم.

وكان أحد المجالات الرئيسية التي تمت مناقشتها أثناء ورشة العمل، كيف يمكن للاتحاد المنغولي لكرة القدم الترويج للرياضة من خلال قنواتها الرقمية بالتخطيط السليم ووضع خطة استراتيجية رقمية للاتصال والإعلام.

أنظر أيضا :

جنبا إلى جنب مع ممثل ومستشار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حدد الاتحاد المنغولي لكرة القدم خارطة طريق واضحة حول كيفية الاستفادة من التأهل التاريخي للمنتخب الوطني المنغولي إلى الدور الثاني من التصفيات الآسيوية.

وقال بولور بايارسايخان مدير التسويق في الاتحاد المنغولي: كرة القدم هي إحدى أسرع الرياضات نمواً في البلاد. كانت ورشة العمل مفيدة لأننا فهمنا كيف يمكننا تعزيز هذه اللعبة بشكل أكبر من خلال التواصل المناسب وخطة رقمية مع أصحاب العلاقة بالنسبة، خاصة بعد أن سجل منتخبنا الوطني انجازاً تاريخياً من خلال التأهل إلى الدور الثاني من التصفيات الآسيوية.

وأوضح: بدأ المزيد من الناس يهتمون بكرة القدم، ونحن نهدف إلى مواصلة البناء بهذه القوة، خاصة عندما أظهر منتخبنا الوطني نتائج أفضل في السنوات القليلة الماضية. نحن فريق صغير في الاتحاد المنغولي، لكن من خلال التخطيط المناسب، نعتقد أنه يمكننا تحقيق اتصال أفضل من خلال قنواتنا الرقمية وغيرها من القنوات المشتركة.