مسؤولية اجتماعية

فلسطين ترفع البطاقة الحمراء في وجه العنف ضد النساء


١٩/١١/٢٩
Red Card to violence against women

الرام - قام الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بدعم من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بإطلاق حملة من أجل الترويج لأهمية اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد النساء، وذلك على ستاد الشهيد فيصل السحيني في الرام.


وتأتي هذه المبادرة ضمن جهود إنهاء العنف ضد المرأة في فلسطين، وذلك داخل وخارج أرض الملعب، حيث جاء إطلاق الحملة خلال مباراة فريقي بيت ساحور والديار في الجولة النهائي من الدور الفلسطيني للسيدات.

أنظر أيضا :


وقالت سوزان شلبي نائبة رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي: العنف، ليس فقط ضد المرأة، بل كذلك العنف كسلوك وحالة يجب أن يصبح من الماضي، ويتم منعه ليس فقط في كرة القدم، بل من حياتنا ككل.

وحظي نجاح هذه المبادرة باهتمام الصحافة الفلسطينية، حيث تم نقل مباراة بين ساحور الديار مباشرة على القناة الرياضية الفلسطينية، ويأمل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في أن تكون هذه المبادرة حجر الأساس لمشاريع مستقبلية في هذا المجال.

وأضافت شلبي: بما أن النساء كانوا تاريخياً أبرز ضحايا العنف، فإنهن يجب أن يحظين بدور الريادة في كل الجهود الجارية من أجل مكافحة هذه الظاهرة السلبية التي أثرت لوقت طويل على البشرية.

وتم إطلاق هذه الحملة بعد النجاح الكبير الذي حققته حملة الاتحاد الدولي لكرة القدم، بالتعاون مع منظمة اليونسيف، تحت شعار (إنهار العنف) عام 2016، والتي سعت للترويج لإنهاء العنف ضد النساء والأطفال في بابوا غينيا الجديدة، ضمن برامج الإرث في كأس العالم للشابات تحت 20 عاماً 2016.

وانضمت العديد من الأندية إلى حملات مكافحة العنف ضد المرأة في الفترة الأخيرة، كان آخرها قبل أيام قيام لاعبين من فريقي يوفنتوس واتلانتا في إيطاليا بوضع شارة حمراء على قمصانهم خلال مباراة، من أجل دعم هذه المبادرات.

أخبار مقترحة :