بطولات الدوري المحلية

المدرب بارك عازم على جعل سيؤول منافساً على الألقاب من جديد


سيؤول - لقد مرّ أقل من شهر منذ أن تولى بارك جين-سوب زمام الأمور كمدير فني لفريق سيؤول، لكن اللاعب الدولي السابق مع منتخب كوريا الجنوبية واثق من أن فريقه يمكنه أن يتألق في الدوري الكوري الموسم القادم.

ينافس نادي سيؤول في الدوري الكوري الممتاز منذ عام 1984، لكن آخر فوز له باللقب يعود إلى عام 2016، حيث كان عليه أن يرى سيطرة جيونبوك هيونداي موتورز وأولسان هيونداي على اللقب.

احتل فريق سيؤول المركز التاسع في دوري الكوري لعام 2020 بثمانية انتصارات وخمسة تعادلات و14 خسارة، لكن بارك يعتقد أنه قادر على قيادة النادي نحو نيل الألقاب.

أنظر أيضا :

وقال بارك: أعتقد أن هذا هو المكان الذي من المفترض أن نكون فيه. لدينا بعض اللاعبين المخضرمين والشباب الواعدين، ومن المهم خلق الانسجام بين هاتين المجموعتين.

خضع نادي سيؤول إلى تغييرات إدارية في عام 2020 بعد مشواره المخيب للآمال في الدوري الكوري ودوري أبطال آسيا الذي غادروه من دور المجموعات.

وقال بارك، الذي وقع عقداً مدته ثلاث سنوات، إنه يتطلع إلى جلب الاستقرار للنادي حتى في الوقت الذي يسعى فيه إلى خوض التحدي أمام فرق قوية أمثال جيونبوك وأولسان.

وأوضح: سيكون الأمر صعباً في البداية، لكن أعتقد أنه يجب علينا في نهاية المطاف صناعة منافسة قوية مع أولسان وجيونبوك.

وأضاف: أود أن يتمتع فريقنا بتوازن جيد بين الهجوم والدفاع حتى يلعب ببنية قوية. أريد أن أسمع الفرق الأخرى تقول إننا نواجه صعوبة باللعب أمامهم.

وتابع: بعد المستوى في العام الماضي نريد أن نمنح جماهيرنا شيئاً يفرحون به.

قبل انضمامه إلى سيؤول، قاد المدرب بارك فريق غوانغجو لمدة ثلاث سنوات وأحرز معه لقب دوري الدرجة الثانية الكوري في عام 2019 والصعود إلى الدرجة الممتازة حيث احتلوا المركز السادس الموسم المنصرم.

وقال بارك: وظيفتي هي تطوير اللاعبين الشباب ليكونوا قادة كرة القدم الكورية في المستقبل.

وختم: لدينا بعض الشخصيات القوية في هذا النادي، لكنني لست قلقاً للغاية بشأن كيفية اجتماعهم جميعاً، الجميع هنا يعمل من أجل هدف مشترك.