بطولات الدوري المحلية

بارك جي-سونغ: الاستثمار في تطوير الشباب أمر حيوي لسد الفجوة مع أوروبا


غويانغ - سينصب تركيز بارك جي-سونغ على تطوير الشباب، حيث يبدأ أسطورة كوريا الجنوبية في تولي دوره الجديد كمستشار فني لبطل الدوري الكوري جيونبوك هيونداي موتورز.

بارك، الذي قضى وقتاً طويلاً في اللعب في أوروبا مع إيندهوفن ومانشستر يونايتد وكوينز بارك رينجرز، شهد بنفسه كيف مهد الاستثمار في تطوير الشباب بلوغه طريق النجاح، ويأمل اللاعب السابق البالغ من العمر 39 عاماً الآن في إحداث فارق في الدوري الكوري الجنوبي.

وقال بارك خلال حديثه لوسائل الإعلام المحلية: إذا لم نؤسس نظاماً لتطوير الشباب كما هو الحال في أوروبا، فإن الفجوة بيننا وبينهم ستزداد بشكل أكبر. من جهتي أود أن ألعب دوراً في تضييق تلك الهوة.

أنظر أيضا :

وأوضح: أعتقد أننا بحاجة إلى تبني الكثير من الطرق الأوروبية. الشيء الأكثر أهمية هو معرفة مقدار ما يُمكننا جلبه من أوروبا ومدى قدرتنا على دمجه في النظام الكوري.

في حين أن الشعور بمثل هذا التغيير سيستغرق وقتاً قبل أن يؤتي ثماره، يعتقد الفائز بالدوري الإنكليزي خمس مرات أن جيونبوك يمكن أن يقود الطريق ويشجع الأندية الأخرى في النهاية على أن تحذو حذوه.

وقال بارك: حان الوقت الآن لكي يؤسس جيونبوك نظاماً يمكن للأندية الأخرى أن تحذو حذوه وتتبعه. وآمل أن يكون جيونبوك الرائد في هذا الجانب أيضاً.

وأضاف: جيونبوك هو بالفعل النادي الأول في الدوري الكوري. لا أعتقد أنه يجب إجراء أي تغييرات على الفريق في الدوري الكوري، لكن يجب أن أكون قادراً على المساعدة في قطاع الشباب والمجالات التنظيمية الأخرى.

بارك، الذي شغل سابقاً منصب رئيس استراتيجية تنمية الشباب في الاتحاد الكوري لكرة القدم من 2017 إلى 2018، كشف أنه رفض في البداية الدور الجديد مع جيونبوك في كانون الأول/ديسمبر الماضي لأنه لا يمكنه البقاء في كوريا الجنوبية على مدار العام، لكنه وافق في النهاية كما أوضح نادي جيونبوك لأنه لن يكون من الضروري تواجده طوال الوقت طالما أنه قادر على مشاركة ثروته من المعرفة والخبرة.

وقال بارك: لقد بدأت المشاركة في دورة تدريبية للحصول على شهادة تدريب في بريطانيا الصيف الماضي، وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن أتمكن من إكمالها، وأنا أتلقى محاضرات عبر الإنترنت حالياً فقط بسبب جائحة كوفيد-19. ليس لدي أي خطط للعيش في كوريا في الوقت الحالي، لكنني سأزورها كل ثلاثة أشهر للعمل مع جيونبوك.

وأكمل: إنني أقوم بهذه الدورة بشكل أساسي لأنني أعتقد أنها ستساعدني كمسؤول. لدي فضول لمعرفة كيف ينتهي الأمر باللاعب السابق ليصبح مدرباً. إن فهم هذه العملية يجب أن يساعد في عمل النادي. قد أقرر تدريب اللاعبين الشباب، لكنني لا أخطط للتدريب على المستوى الاحترافي.

أخبار مقترحة :