بطولات الدوري المحلية

بيدرو إيمانويل مدرب العين: سنقاتل من أجل الفوز بكل الألقاب


العين - أكد بيدرو إيمانويل مدرب نادي العين الإماراتي أن الفريق سيقاتل من أجل الفوز بلقب الدوري الإماراتي وكأس رئيس الدولة، عند استئناف الموسم المحلي في البلاد.

ويحتل العين حالياً المركز الثاني في ترتيب الدوري الإماراتي برصيد 37 نقطة من 19 مباراة، بفارق 6 نقاط خلف شباب الأهلي المتصدر، مع بقاء سبع مراحل على نهاية البطولة.

كما بلغ العين نهائي كأس رئيس دولة الإمارات، حيث يتقابل مع الظفرة، بعدما كان تغلب في الدور قبل النهائي على الشارقة 3-2.

أنظر أيضا :

وشدد إيمانويل تصريحات تلفزيونية عبر قناة العين على أن الحديث عن التحضيرات للموسم الجديد سابق لأوانه، مؤكداً أن يفضل التركيز في الوقت الراهن على الموسم الحالي، خصوصاً وأن حظوظ فريقي حاضرة في المنافسة على الألقاب.

وقال: سنُقاتل من أجل الفوز بلقبي بطولة الدوري، وكأس رئيس الدولة، ونرغب في اللعب بأسلوبنا المعروف وطريقتنا التي اعتدنا الفوز بها.

وأضاف: جميع لاعبي فريقي على معرفة جيدة بأهداف النادي وكذلك أعضاء الجهاز الفني، حيث نرغب في تحقيق أهدافنا وطموحات جماهيرنا.

وأوضح: نحن مطالبون حالياً بالتركيز على التخطيط الجيد والعمل الذي يقودنا إلى بلوغ منصات التتويج حتى نكون جميعاً سعداء، وبعدها سنتحدث عن الموسم القادم، وما الذي توجب علينا القيام به، وحالياً المستقبل بالنسبة لنا هو الحاضر وسنعمل وفقاً لهذا المنطق.

وكشف حول تدريبات الفريق عن بعد في ظل الحجر: اعتقد أن التدريب عن بُعد يختلف عن البرامج التدريبية التي اعتدنا القيام بها، غير أن جميع لاعبي العين أظهروا تجاوباً رائعاً مع التمارين عبر الاجتماعات المرئية والجميع يستمتعون بوقتهم لأنّهم ملتزمون بالحجر الصِّحي المنزلي وهي لحظات فارقة بالنسبة لهم.

أما عن استئناف الدوري في شهر آب/أغسطس المقبل، فقد قال المدرب: الواقع يؤكد أن صحة المجتمع أهم من مباريات كرة القدم، لذلك لابد من اعتماد آلية مثالية لإدارة المباريات في مرحلة ما بعد كورونا، وشخصياً أثق كثيراً في قرار المسؤولين.

وأردف بالقول: في اعتقادي أن تأجيل موعد إقامة المباريات كان مهماً وعلينا أن نضمن أن الأجواء تبعث على شعور اللاعبين بالراحة، للاستمتاع بلعب المباريات وتقديم مباريات جيدة والتي سيتابعها الجماهير وربما لن يكونوا متواجدين على المدرجات كالمعتاد، كما نحب ونفضل وإنما في منازلهم.

وتحدث إيمانويل عن دروس هذه المرحلة بالقول: أعتقد أن الدرس الأهم الذي تعلمناه خلال هذه الفترة هو أننا جميعاً في أمس الحاجة لمساعدة بعضنا البعض في حياتنا الطبيعية وينطبق ذلك على حياتنا فعلياً في كرة القدم لأننا وحدنا لن نتمكن من تحقيق الهدف ودائماً نحتاج إلى عمل الفريق.

وكشف حول طريقة إمضاء الوقت في منزله: نحن نعيش أوقاتاً غير عادية وبكل تأكيد صعبة على الجميع، لقد أجبرنا الحجر الصِّحي على التواجد في المنزل على نحو لم نعتد عليه، ولكن بالمقابل نمضي وقتاً أكبر مع أفراد العائلة وهو الأمر الجيد، وحالياً نقوم بالكثير من الأمورٍ التي لم يكن لدينا الوقت الكافي للقيام بها الماضي، والاستمتاع بوقتنا برفقة الأسرة.

أخبار مقترحة :