بطولات الدوري المحلية

استفتاء فريق الشهر في غرب آسيا: آب/ أغسطس


كوالالمبور – شهد شهر آب/ أغسطس الماضي انطلاق العديد من المسابقات الكروية المحلية في منطقة غرب آسيا واستمرار بعضها الآخر، في حسن تستعد دول أخرى لبداية الموسم الكروي الجديد قريباً الذي يرصده الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

يسلط الموقع الرسمي الضوء على أهم معالم المنافسة بين فرق المنطقة ضمن سلسلة التقارير المتنوعة عبر استفتاء دوري شهري يبرز أهم ما تحقق لتلك الفرق لمعرفة هوية الفريق الأبرز على مستوى غرب آسيا.

أنظر أيضا :

وبرز في الشهر الماضي سبعة فرق هي الهلال والفيحاء من السعودية، الوحدات وسحاب من الأردن، العين الإماراتي، حطين وتشرين من سوريا، وهي من حقق نتائج إيجابية نستعرضها في هذا التقرير.

ويمكن للقراء المشاركة في التصويت للفريق الأبرز برأيهم، حيث يستمر التصويت لغاية يوم السبت 11 أيلول/سبتمبر عند الساعة 5:00 مساء بتوقيت غرينتش.

الفيحاء (السعودية)

قدم الوافد الجديد إلى الدوري السعودي فريق الفيحاء نفسه بقوة بعد مرور 3 جولات من عمر المسابقة حيث تصدر الترتيب العام للمسابقة برصيد 7 نقاط وبفارق الأهداف عن حامل اللقب فريق الهلال بتحقيقه انتصارين وتعادل وحيد وبلا خسارة.

وافتتح الفيحاء مشواره بالفوز على ضيفه الاتحاد 1-0 في الجولة الأولى، لكنه تعثر بالتعادل الإيجابي 1-1 أمام مضيفه الفتح في الجولة الثانية، ثم عاد وتغلب على الطائي 3-1 في الجولة الثالثة ليتصدر الترتيب العام للمسابقة عن جدارة.

الهلال (السعودية)

رغم انتصاراته الصعبة التي حققها خلال الشهر الماضي، إلا فريق الهلال بدأ رحلة الدفاع عن لقبه كبطل للدوري السعودي بطريقة جيدة حينما تصدر الترتيب العام للمسابقة برصيد 7 نقاط وبفارق الأهداف خلف الفيحاء حيث حقق الفريق الفوز في مباراتين وتعادل في واحدة.

ونجح الهلال بالفوز على الطائي في أولى مبارياته في البطولة بهدف مقابل لاشيء جاء بواسطة صالح الشهر في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، وبالطريقة ذاتها تغلب على التعاون في اللحظات الأخيرة بعد أن كان متأخراً بهدف، لكنه سقط في فخ التعادل السلبي في الجولة الثالثة أمام مضيفه الباطن.

الوحدات (الأردن)

بدت الثقة على خطوات فريق الوحدات للمحافظة على لقبه كبطل للدوري الأردني بعد أن وسع الفارق مع أقرب ملاحقيه فريقي السلط والرمثا إلى 4 نقاط، حيث حقق سلسلة من النتائج الإيجابية خلال الشهر الماضي ليكون من أبرز الأندية في غرب آسيا.

أولى مواجهات الوحدات في الشهر كانت أمام البقعة وحقق فيها الانتصار 5-0، لكنه سقط بعد ذلك أمام الرمثا 2-3، لينهض بعدها بقوة ويتغلب على الفيصلي 2-0 في قمة لقاءات الكرة الأردنية، ونجح بالفوز على الجليل بهدف دون رد في الجولة التي تعثرت بها جميع الفرق بالتعادل.

سحاب (الأردن)

يعد فريق سحاب الفريق الأردني الوحيد الذي لم يتلق أي خسارة خلال الشهر الماضي، حينما فاز في 3 مباريات وتعادل في واحدة ليقفز خطوة كبيرة من مؤخرة إلى وسط الترتيب العام وتحديداً إلى المركز الثامن برصيد 17 نقطة.

وفاز سحاب على الفيصلي 2-1 وعلى معان 1-0 وعلى شباب الأردن 2-0 وتعادل مع الجزيرة 1-1، كما تأهل إلى الدور الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الأردن بعد فوزه على الخالدية في الدور 32، وعلى شباب الأردن بركلات الجزاء الترجيحية 3-1 بعد التعادل في الوقت الأصلي 1-1.

العين (الإمارات)

استبشرت جماهير نادي العين الإماراتي خيراً بفريقها الكروي بعد البداية الجيدة له في مسابقة الدوري حيث يحتل الصدارة برصيد 6 نقاط بعد مرور جولتين، وبفارق الأهداف عن الشارقة وشباب الأهلي دبي، لتكون الانطلاقة بمثابة إعادة آمال الفريق بعد غياب لمدة موسمين عن منصات التتويج في البطولات المحلية.

وتغلب العين في الجولة الأولى على خورفكان 3-1، وكرر الانتصار في الجولة الثانية على ضيفه الإمارات 2-0، ليحقق العلامة الكاملة حتى الآن في المسابقة، متفوقاً بأفضيلة الأهداف عن ملاحقيه في انتظار ما ستسفر عنه الجولات المقبلة من عمر البطولة التي يحمل الرقم القياسي بعدد الألقاب فيها برصيد 13 هدفاً.

حطين (سوريا)

تتشارك 4 فرق في صدارة الدوري السوري بعد مرور جولتين من انطلاق المسابقة مع أفضلية لحطين وحامل اللقب فريق تشرين اللذين سجلا واستقبلا العدد ذاته من الأهداف ليتفوقا بذلك على الوحدة والكرامة.

ويطمح فريق حطين للذهاب إلى أبعد من مجرد تصدر الترتيب العام للمسابقة، وهو الذي لم ينجح بالفوز بلقب الدوري في تاريخه، وبدأ مشواره هذا الموسم بالتعادل مع عفرين بنتيجة 1-1، قبل أن يتفوق في الجولة الثانية على الطليعة 2-1، وليكون بالتالي من بين الأندية التي برزت خلال الشهر الماضي.

تشرين (سوريا)

لن تكون طريق فريق تشرين للمحافظة على اللقب مفروشة بالورود نظراً للمنافسة الكبيرة التي يشهدها الدوري السوري، لكن على الرغم من ذلك إلا أن الفريق يحتل المركز الثاني بالتساوي في جميع الأرقام مع المتصدر فريق حطين.

وجمع تشرين الساعي للتتويج الثالث في تاريخه 4 نقاط من فوز ثمين على الاتحاد 2-1 وتعادل مفاجئ مع النواعير بهدف لكل منهما، في انتظار مهامه القادمة في المسابقة التي تضم 14 فريقاً ويحمل الرقم القياسي به فريق الجيش بسبعة عشرة لقباً، ولتشرين 4 ألقاب حققها نصفها في الموسمين الأخيرين.

أخبار مقترحة :