بطولات الدوري المحلية

فريق الشهر في منطقة غرب آسيا: الوحدات


كوالالمبور – فاز نادي الوحدات الأردني بتصويت الجمهور في استفتاء فريق شهر كانون الثاني/يناير في منطقة غرب آسيا، وذلك بعد منافسة قوية استمرت حتى اللحظات الأخيرة.

وحصل الوحدات على نسبة 41.55% من أصوات المشاركين الذين تجاوز عددهم 55 الف من زوار الموقع الالكتروني في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وتقدم الوحدات بفارق بسيط أمام الرفاع البحريني الذي حصل على نسبة 35.93% من أصوات المشاركين، في حين جاء تشرين السوري ثالثاً بنسبة 13.73%، وحل النصر السعودي رابعاً والسد القطري خامساً.

وقام الموقع الالكتروني بإطلاق هذه السلسلة الشهرية الجديدة لفريق الشهر، بعد النجاح الكبير الذي حققته سلسلة استفتاء لاعب الشهر في منطقة غرب آسيا.

أنظر أيضا :

وتهدف هذه السلسلة لتسليط الضوء على أبرز الفرق التي برزت في الشهر الماضي، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات الوطنية، من خلال رصد النتائج التي حققتها أو البطولات التي توجت بها.

وسيتم طرح هذه التقارير بصورة شهرية، وذلك في الأسبوع الثاني من كل شهر، حيث يمكن للقراء المشاركة في التصويت للفريق الذين كان الأفضل برأيهم، ويستحق الحصول على لقب "فريق الشهر".

وشهدت ملاعب كرة القدم في منطقة غرب آسيا، العديد من الأحداث المثيرة خلال شهر كانون الثاني/يناير، حيث تصاعدت الإثارة من أجل حسم ألقاب البطولات المحلية.

في هذا الشهر برز أكثر من فريق حيث قمنا باختيار: الوحدات الأردني والنصر السعودي والشارقة الإماراتي والسد القطري والسيب العماني وتشرين السوري والرفاع البحريني والقوة الجوية العراقي. وفيما يلي مطالعة بأداء هذه الفرق:

النصر السعودي

كانت بداية فريق النصر على عكس التوقعات في الدوري السعودي لكرة القدم، لكنه بدأ شيئاً فشيئأ بتدارك الأمر وتحقيق الانتصارات المتتالية التي وضعته في متوسط الترتيب، ويحسب له تحقيق (3) انتصارات وتعادل وحيد في شهر كانون الثاني/يناير ليشارك في الرقم الأعلى مع فريق الشباب الذي خطف صدارة المسابقة.

لكن الحدث الأبرز لجماهير النصر تمثل في الظفر بلقب كأس السوبر السعودي بعد فوزه العريض على الهلال بثلاثة أهداف دون مقابل في ليلة سطر فيها نجوم الفريق إنجازاً مستحقاً جعل من "العالمي" يخطف الأضواء ضمن أفضل الأندية في الشهر.

الوحدات الأردني

عمت الأفراح أوساط جماهير فريق الوحدات الأردني بعد أن نجح الفريق خلال شهر كانون الثاني/يناير بتحقيق لقب الدوري الأردني عن جدارة واستحقاق بعد مشوار ناجح للغاية ضمن له الفوز بالكأس للمرة السابعة عشرة في تاريخه.

الوحدات اعتلى عرش المسابقة بعد أن جمع (56) نقطة من (22) مباراة حينما فاز في (18) وتعادل (2) وخسر (2) مسجلاً (44) هدفاً مقابل (9) أهداف في شباكه، وظفر نجمه عبدالعزيز نداي بلقب هداف المسابقة برصيد (17) هدفاً ليضمن "الأخضر" بالتالي ظهوره التاريخي الأول في مسابقة دوري أبطال آسيا بنسخته المقبلة.

الشارقة الإماراتي

بعد مرحلة مد وجزر نجح فريق الشارقة خلال الشهر الماضي بحسم صدارة الدوري الإماراتي ليتوج بطلاً للشتاء حيث حقق في كانون الثاني/يناير فوزين واستغل تعثر ملاحقه المباشر فريق الجزيرة لينفرد بالصدارة.

وابتعد الشارقة عن الجزيرة بفارق (5) نقاط مع نهاية مرحلة الذهاب التي شهدت جولاتها الـ(13) منافسة شرسة بينهما، كما افتتح حامل اللقب مرحلة الإياب بالفوز على الفجيرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين ليواصل سلسلة النتائج الإيجابي في الشهر المنصرم.

السد القطري

عاش فريق السد لحظات رائعة خلال الشهر الماضي، بعد حقق سلسلة من النتائج الباهرة في مسابقة الدوري جعلت يقترب أكثر من استرداد عرش المسابقة كأبرز الفرق المرشحة للظفر باللقب بعد أن وسع الفارق مع أقرب منافسيه فريق الدحيل إلى (13) نقطة بعد مرور (15) جولة.

وخلال الشهر الماضي فقط، فاز السد على الخريطيات (5-0) وعلى السيلية (8-0) وعلى الدحيل (3-1)، وعلى الخور (7-0)، وعلى معيذير (7-0) في مسابقة كأس الأمير لتبقى تلك النتائج الكبيرة أبلغ من الحديث عن نجاحات "الزعيم".

الرفاع البحريني

بالعلامة الكاملة ظهر فريق الرفاع البحريني بتصدره ترتيب مسابقة الدوري بعد أن حقق (5) انتصارات دون أن يتعرض للهزيمة أو التعادل ليواصل خطواته الواثقة نحو استرداد لقب البطولة الذي فقده الموسم الماضي لصالح فريق الحد.

ويغرد الرفاع وحيداً على القمة برصيد (22) نقطة وهو الفريق الوحيد الذي لم يتذوق طعم الخسارة حتى الآن بعد مرور (8) جولات من عمر المسابقة، كما شهد شهر كانون الثاني/يناير فوز "السماوي" على نظيره الرفاع الشرقي الذي يعتبر من أبرز المنافسين هذا الموسم حيث يحتل المركز الثاني برصيد (16) نقطة.

تشرين السوري

أنهى فريق تشرين السوري القسم الأول من الدوري في المركز الأول مناصفة مع فريق الجيش ولكل منهما (30) نقطة في صراع على أشده بين أكثر من فريق هذا الموسم حيث يحتل الكرامة المركز الثالث برصيد (28) نقطة، وحطين رابعاً ولديه (26) نقطة.

حامل اللقب حقق العديد من النتائج المميزة في شهر كانون الثاني/يناير لعل أبرزها الفوز على الكرامة بهدف دون مقابل في لقاء القمة الذي انتزع فيه حامل اللقب الصدارة وأعاد الصراع إلى الواجهة في موسم ربما سيشهد الكثير من التنافس المحموم بين الفرق.

القوة الجوية العراقي

حقق فريق القوة الجوية العراقي خلال الشهر الماضي (4) انتصارات وتعادل وحيد الأمر الذي جعله يتسيد صدارة الدوري برصيد (31) نقطة وبفارق نقطة فقط عن فريقي الزوراء والشرطة بعد مرور (16) جولة على انطلاق المسابقة.

ويعود الفضل لانتصارات القوة الجوية للعديد من عناصره المميزة يتقدمها أيمن حسين الذي سجل (7) من أصل (12) هدفاً أحرزها الفريق في شباك الخصوم ليقدم نفسه بقوة كأحد أبرز المنافسين على اللقب.

السيب العماني

لم يعرف فريق السيب طعم الخسارة في (7) مباريات خاضها في شهر كانون الثاني/يناير، فمتصدر الدوري وحامل اللقب فاز على كل من صحار وصحم والرستاق والسويق ومسقط لينفرد بالمركز الأول برصيد (22) نقطة من (8) مباريات.

كما تأهل السيب إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس السلطان بعد فوزه على الطليعة وعلى النصر، وذلك خلال المواجهتين اللتين أقيمتا الشهر الماضي، ليفرض حضوره من بين الأندية التي برزت مطلع العام الجاري.

أخبار مقترحة :