بطولات الدوري المحلية

استفتاء فريق الشهر في منطقة غرب آسيا: آذار/مارس


كوالالمبور – تواصلت المنافسات في البطولات المحلية لدول غرب آسيا في شهر آذار/مارس من العام الجاري، حيث شهدت ملاعب المنطقة الكثير من اللحظات التنافسية بين الأندية، وحسمت بعضها المنافسة محلياً وباتت حظوظ عدد منها أكثر وضوحاً مع تقدم المراحل التي نستعرض الأبرز منها في هذا التقرير.

ويسلط الموقع الرسمي الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء على أهم معالم المنافسة بين فرق المنطقة ضمن سلسلة التقارير المتنوعة عبر استفتاء دوري شهري يبرز أهم ما تحقق لتلك الفرق لمعرفة هوية النادي الأبرز على مستوى غرب آسيا.

في هذا الشهر برز أكثر من فريق منها الهلال السعودي والسد القطري وبني ياس الإماراتي والقوة الجوية العراقي وتشرين السوري والرفاع البحريني وشباب الخليل الفلسطيني والعربي الكويتي والجليل الأردني.

أنظر أيضا :

ونستعرض في هذا التقرير إنجازات هذه الأندية، على أن تساهم الجماهير بحسم هوية الفريق الفائز عبر التصويت الذي سيستمر حتى يوم الثلاثاء 13 نيسان/أبريل، عند الساعة 5:00 مساء بتوقيت غرينتش.

الهلال السعودي

حقق فريق الهلال خطوات كبيرة استعاد من خلالها صدارة الدوري السعودي لكرة القدم بعد أن حقق ثلاثة انتصارات متتالية جعلته يتسيد الترتيب العام للمسابقة برصيد 48 نقطة وبفارق 3 نقاط عن الشباب الذي تراجع كثيراً الشهر الماضي.

وفاز الهلال خلال شهر آذار/مارس على الرائد 2-1 وعلى الوحدة 4-2 وعلى القادسية 1-0 دون ليعزز من حظوظه في المحافظة على اللقب مع تبقي ست مراحل على نهاية المسابقة التي شهدت الكثير من الإثارة والندية هذا الموسم.

السد القطري

استعاد فريق السد القطري لقب مسابقة الدوري بعد أن فقده الموسم الماضي لصالح فريق الدحيل، ونجح "الزعيم" بحسم الصراع خلال الشهر الماضي قبل النهاية بثلاث جولات مما يؤكد علو كعبه هذا الموسم.

وجمع السد 51 نقطة وبفارق كبير عن الدحيل صاحب المركز الثاني بـ40 نقطة، واستطاع "البطل" تحقيق الفوز على أم صلال بثلاثة أهداف دون مقابل، والتعادل الإيجابي مع الوكرة بهدف لكل منهما.

بني ياس الإماراتي

لم يكن وصول فريق بني ياس إلى قمة ترتيب الدوري الإماراتي خلال شهر آذار/مارس مجرد صدفة بعد أن حافظ على سجله خالياً من الهزائم في 8 مباريات وتحديداً منذ الخسارة أمام الوصل في أواخر شهر كانون الثاني/يناير من العام الجاري ليقدم أوراق اعتماده رسمياً للمنافسة على اللقب.

ونجح بني ياس في خطف الصدارة خلال شهر آذار/مارس بوصوله إلى النقطة 48 ومتقدماً بفارق نقطة عن الجزيرة، حيث حقق خلال الشهر الماضي العلامة الكاملة بالفوز على اتحاد كلباء 2-0 وعلى النصر 3-2 وعلى العين 2-1 وعلى حتا 1-0.

القوة الجوية العراقي

واصل فريق القوة الجوية العراقي تحقيق النتائج المميزة في الدوري العراقي والتي ساهمت في تعزيز صدارته للترتيب العام برصيد 56 نقطة أمام فريقي الزوراء والنجف اللذان جمعا 48 نقطة لكل منهما.

وفاز القوة الجوية خلال الشهر الماضي على نفط البصرة 3-2 وعلى الزوراء 2-0 وعلى أمانة بغداد 1-0 وعلى زاخو 4-1 في حين تلقى خسارة واحدة فقط كانت أمام فريق الصناعات الكهربائية بهدفين مقابل هدف وحيد.

الرفاع البحريني

رغم تعرضه للخسارة الأولى له هذا الموسم أمام غريمه التقليدي المحرق بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد إلا أن فريق الرفاع يبقى الأميز من الأندية البحرينية خلال شهر آذار/مارس الماضي وذلك بفضل تتويجه بلقب كأس ملك البحرين.

وتغلب الرفاع على الأهلي في المباراة النهائية لكأس الملك والتي جرت مطلع الشهر ليواصل مشواره الناجح هذا الموسم حيث يمتلك أوفر الحظوظ للفوز أيضاً بلقب الدوري الذي يتصدره برصيد 31 نقطة مقابل 23 للمنامة صاحب المركز الثاني.

تشرين السوري

واصل فريق تشرين السوري صدارته للدوري السوري لكرة القدم بوصوله إلى النقطة 49 مقابل 44 لفريق الجيش صاحب المركز الثاني قبل خمس جولات على نهاية السباق الذي يأمل من خلال المتصدر في المحافظة على اللقب.

وحقق فريق تشرين ثلاثة انتصارات كانت على حساب الشرطة 2-1 وعلى الوثبة 3-1 وبالنتيجة ذاتها على جبله ليواصل سجله الخالي من الهزائم في آخر سبع مباريات لعبها في المسابقة مما يؤكد نواياه البطولية هذا الموسم.

العربي الكويتي

أنهى فريق العربي القسم الأول من مسابقة الدوري الكويتي لكرة القدم بأفضل سيناريو ممكن بعد أن تصدر الترتيب العام برصيد 23 نقطة أمام القادسية صاحب المركز الثاني والذي جمع 18 نقطة في حين جاء حامل اللقب فريق الكويت ثالثاً برصيد 17 نقطة.

وحقق العربي خمسة انتصارات متتالية الشهر الماضي كانت على كل من النصر 1-0 والسالمية 2-1 والفحيحيل 3-2 والساحل 2-0 وخيطان 3-0 معززاً مسيرته الطامح من خلالها بالتتويج للمرة الأولى منذ الموسم 2001-2002.

شباب الخليل الفلسطيني

حسم فريق شباب الخليل الفلسطيني لقب الدوري عن جدارة واستحقاق بوصوله إلى النقطة 46 مقابل 37 لحامل اللقب فريق مركز بلاطة، مستعيداً بذلك الكأس لخزائنه حيث كان التتويج الأخير له في موسم 2015-2016.

وحقق شباب الخليل نتائج لافتة في شهر آذار/مارس الماضي بفوزه على أهلي الخليل في ديربي المدينة 4-1 وعلى مؤسسة البيرة 3-2 وعلى شباب الظاهرية 3-1 ليؤكد أحقيته باللقب قبل ثلاث مراحل من نهاية الحدث.

الجليل الأردني

رغم حداثة وصوله إلى مصاف أندية دوري المحترفين الأردني بعد سنوات طويلة من الغياب، إلا أن فريق الجليل الأردني عكس صورة مشرقة أكدت أحقيته في ذلك بعد أن تُوج بلقب مسابقة درع الإتحاد على حساب فريق الوحدات بضربات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية.

وقدم فريق الجليل مستويات رائعة خلال المسابقة بداية من تصدره لترتيب المجموعة الرابعة بالعلامة الكاملة وتفوقه على الجزيرة في قبل النهائية بركلات الترجيح بعد مشوار ماراثوني، ليختتم ذلك بالفوز على بطل الدوري فريق الوحدات بالطريقة ذاتها ليكون من بين أبرز الفريق خلال الشهر الماضي في غرب القارة.

أخبار مقترحة :