بطولات الدوري المحلية

حصيلة الدوري الإماراتي: حامل اللقب يتصدر السباق في ختام مرحلة الذهاب


أبوظبي – نجح فريق الشارقة في إنجاز مهمة مرحلة الذهاب من الدوري الإماراتي متصدراً للترتيب العام في إطار مساعيه للحفاظ على اللقب الذي أحرزه في النسخة الأخيرة للمسابقة التي جرت الموسم قبل الماضي.

ووسع حامل اللقب الفارق مع أقرب ملاحقيه فريق الجزيرة إلى (5) نقاط بينما جاء بني ياس في المركز الثالث والنصر رابعاً على لائحة الفرق المشاركة التي شهدت تقلبات كثيرة هذا الموسم.

ويستعرض الموقع الرسمي الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم أبرز ما جاء في القسم الأول من الدوري ضمن سلسلة التقارير المتنوعة التي تستعرض المسابقات الكروية في منطقة غرب آسيا.

أنظر أيضا :

الترتيب في ختام مرحلة الذهاب:

1- الشارقة: 32 نقطة من 13 مباراة

2- الجزيرة: 27

3- بني ياس: 26

4- النصر: 24

5- العين: 23

6- شباب الأهلي دبي: 19

7- الوحدة: 19

8- اتحاد كلباء: 19

9- الوصل: 17

10- الظفرة: 16

11- خورفكان: 14

12- الفجيرة: 7

13- عجمان: 6

14- حتا: 2

مطالعة عامة

بدأ الشارقة بقوة منذ إنطلاقة المسابقة ولم يخسر أي نقطة في الجولات الست الأولى ليجمع العلامة الكاملة حتى تعادل مرتين متتاليتين في الجولتين السابعة والثامنة، ثم خسر للمرة الأولى أمام بني ياس في الجولة العاشرة قبل أن يستعيد الصدارة سريعاً مع ختام القسم الأول برصيد 32 نقطة من 10 انتصارات "صاحب الرقم الأعلى" وتعادلين وخسارة.

ونجح الجزيرة في تقليص الفارق النقطي مع الشارقة بفضل الانتصارات التي حققها وبلغت 8 انتصارات مقابل 3 تعادلات وخسارتين إلا أنه فقد 5 نقاط كاملة في الجولتين الأخيرتين من مرحلة الذهاب بالتعادل مع العين والخسارة المفاجئة والكبيرة أمام خورفكان بثلاثية نظيفة.

ويُحسب لبني ياس أنه الفريق الوحيد الذي ألحق الخسارة بالمتصدر فريق الشارقة، وقدم الفريق مستويات متميزة جعلته يحتل المركز الثالث برصيد 26 نقطة من 8 انتصارات وتعادلين وثلاث هزائم.

وتباينت نتائج الفرق الأخرى على جدول الترتيب العام، فالنصر راوح مكانه كثيراً في المركز الرابع برصيد 24 نقطة بفارق نقطة وحيدة عن العين صاحب المركز الخامس الذي لم يقدم ما تأمله جماهيره العريضة في الإمارات.

وتساوت اندية شباب الأهلي دبي والوحدة وكلباء بالرصيد ذاته من النقاط وبلغ 19، بينما ظل حتا في المركز الأخير بلا نقاط وهو الوحيد الذي لم يعرف طعم الانتصار وتهدده دائرة الخطر إلى جانب الفجيرة وعجمان صاحبي المركز الثاني عشر والثالث عشر على التوالي.

أرقام وإحصائيات

شهدت مرحلة الذهاب إقامة 91 مباراة انتهت منها 22 بالتعادل، وسجلت الفرق ما مجموعه 262 هدفاً بمعدل 2.88 هدف في المباراة الواحدة، وكان فريق الجزيرة الأقوى هجوماً وسجل 28، بينما كان بني ياس الأقوى دفاعاً واهتزت شباكه 10 مرات.

أما أقل الفرق تسجيلاً للأهداف فكان فريق حتا صاحب المركز الأخير وسجل لاعبوه 6 أهداف فقط، يليه عجمان بـ7 أهداف، وكذلك كان حتا الأضعف على المستوى الدفاعي بعد أن تلقت شباكه 31 كرة.

فريق الشارقة كان الأكثر فوزاً (10) مرات، وحتا الأقبل بلا فوز والأكثر خسارة بـ(11) مباراة، اما الأقل خسارة فكان حامل اللقب بهزيمة واحد، في حين كان شباب الأهلي دبي الأكثر تعادلاً بـ(7) مباريات.

وسجل فريق الوحدة أكبر نتيجة بفوزه على حتا (6-0) في الجولة الأولى، في حين أن مواجهة الجزيرة وشباب الأهلي دبي شهدت تسجيل 8 أهداف بفوز الأول (5-3) وذلك في الجولة السادسة، وكانت الجولة الأولى أعلى نسبة تسجيل أهداف بـ(29)، بينما كانت الجولة 13 الأقل وسجلت الفرق فيها 13 هدفاً فقط.

سيطرة برازيلية في صدارة الهدافين

شهد سباق الهدافين ظاهرة فريدة باحتلال 7 لاعبين برازيليين المراكز الأولى يتقدمهم مهاجم الشارقة ويليتون سواريز برصيد 11 هدفاً يليه إيغور جيسوس (شباب الأهلي دبي) و جواو بيدرو (بني ياس) ولكل منهما 10 أهداف، ثم إيغور كورونادو (9)، ورامون لوبيز (خورفكان) برصيد 8 أهداف.

الأبرز

وتميز البرازيليان ويليتون سواريز وإيغور كورونادو كثيراً في مرحلة الذهاب حيث قادا فريقهما الشارقة إلى الصدارة بعد أن ساهما في معظم أهداف الفريق تسجيلاً وصناعة.

كما برز من الجزيرة علي مبخوت الذي سجل (7) أهداف، فيما كان جواو بيدرو مهاجم بني ياس من بين اللاعبين الذين ظهروا بصورة مميزة ليكون الرباعي من بين الأفضل في مرحلة الذهاب.

يستمر التصويت لغاية يوم السبت 23 كانون الثاني/يناير عند الساعة 10:00 مساء بتوقيت الإمارات.

أخبار مقترحة :