مسؤولية اجتماعية

رابطة المحترفين الإماراتية تطلق برنامجاً رائداً لحماية الأطفال


أبو ظبي - أصبحت رابطة المحترفين الإماراتية أول جهة في الشرق الأوسط تطلق برنامجاً رائداً لحماية الأطفال يهدف إلى ضمان استمتاع الأطفال بحقهم في ممارسة كرة القدم في بيئة آمنة، ومنع أي ضرر قد يلحق بهم أثناء مشاركتهم في اللعبة.

وتأتي هذه المبادرة ضمن جهود الرابطة في الالتزام بسلامة الأطفال ورعايتهم، تماشياً مع رؤية الاتحاد الدولي لكرة القدم التي تهدف لجعل ممارسة كرة القدم تجربة إيجابية لجميع الأطفال.

أنظر أيضا :

البرنامج الذي سيتم تنفيذه بالتعاون مع مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل والاتحادين الآسيوي والدولي للعبة، يستهدف تحقيق أربعة أهداف رئيسية هي: تطبيق تدابير الحماية لخلق بيئة آمنة للأطفال لممارسة كرة القدم، تسهيل الإبلاغ عن أي مخاوف متعلقة بسلامة الأطفال، وضمان التحقيق السريع في هذه المخاوف، وزيادة الوعي بأهمية سلامة الأطفال وحمايتهم داخل الأندية. 

وفي هذا الصدد عبر وليد الحوسني، المدير التنفيذي لرابطة المحترفين الإماراتية عن سعادته بإطلاق البرنامج قائلًا: حماية الطفل وسلامته ظلت دائماً أولوية لدى قيادتنا الرشيدة، ودورنا في الرابطة هو التعاون مع اتحاد الإمارات لكرة القدم والاتحادين الآسيوي والدولي ووزارة الداخلية لضمان توفير بيئة كرة قدم آمنة لأطفال الإمارات.

وأضاف: نحن نعمل جاهدين أن يكون لنا دور رائد في القارة الآسيوية في هذا الشأن، من خلال اعتماد سياسة واضحة لحماية الطفل، مما يقربنا خطوة أخرى من مستقبل مشرق لجميع المشاركين في صناعة كرة القدم، يسعدنا أن نكون الرواد في المنطقة ومن بين الأوائل في آسيا الذين يلتزمون بتقديم سياسة حماية فعالة للأطفال.

من جانبه هنأ داتو ويندسور جون، أمين عام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، رابطة المحترفين الإماراتية قائلًا: المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تعهد بجعل برامج حماية الأطفال هدفاً رئيسياً خلال اجتماعه في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، ويسعدنا أن رابطة المحترفين الإماراتية انضمت للبرنامج .

وأردف بالقول: نحن نهنئهم، و نتمنى لهم التوفيق والنجاح في هذا البرنامج الرائد، الذي نتمنى أن تحتذي به العديد من الاتحادات وروابط الدوريات الأخرى في آسيا.

كما عبّر جويس كوك، ضابط المسؤولية الاجتماعية والتعليم بالاتحاد الدولي لكرة القدم عن دعمه للبرنامج، موضحاً: نحن في الاتحاد الدولي نؤمن بحق الأطفال في لعب كرة القدم والمشاركة فيها في بيئة ممتعة وآمنة، لذا فنحن نرحب بمجهودات رابطة المحترفين الإماراتية التي بادرت بإطلاق هذا البرنامج، ونرحب بالتزامهم بالعمل يدا بيد مع مركز حماية الطفل في وزارة الداخلية لتدريب جميع الأندية في مجال حماية الطفل.

وتابع: هذه المبادرة المهمة تتماشى مع المبادئ والخطوات العملية الموضحة في دليل الاتحاد الدولي لحماية الأطفال.