أساطير آسيوية

التصويت لنجم الأسبوع بين اللاعبين الآسيويين المحترفين خارج القارة


كوالالمبور - قد تكون أكبر قارة في العالم، لكن كرة القدم الآسيوية نمت لتصبح أكبر من آسيا نفسها، حيث ترك اللاعبين الآسيويين بصماتهم في كل ركن من أركان اللعبة العالمية.

في استطلاع أسبوعي جديد، نسلط الضوء على النجوم الآسيويين الذين يتألقون خارج أوطانهم وندعو المشجعين من جميع أنحاء القارة لمساعدتنا في اختيار أفضل لاعب آسيوي في الأسبوع في البطولات العالمية.

في النسخة الأولى من هذه السلسلة من التقارير، اخترنا ثمانية لاعبين من سبع دول مختلفة بعد أسبوع مليء بالإثارة في كرة القدم في أوروبا وخارجها، ولكن من يستحق الفوز بالجائزة الأولى؟

أنظر أيضا :

فيما يلي المتنافسون لدينا في الفترة من 8 إلى 14 أيلول/سبتمبر الحالي.

ويستمر التصويت لغاية يوم السبت 19 أيلو/سبتمبر عند الساعة 4:00 عصراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

لي كانغ-إين (فالنسيا، كوريا الجنوبية)

لعب 73 دقيقة، تمريرتين حاسمتين، دقة تمرير 100% (4-2 أمام ليفانتي)

تأخر فالنسيا مرتين خلال مباراته الافتتاحية في الدوري الإسباني ضد ليفانتي. لكن لي كانغ-إين ساهم مرتين في عودة فريقه إلى المنافسة. 

وساهم اللاعب البالغ من العمر 19 عاماً في هدفي التعادل لكل من غابرييل وماكسي غوميز - التمريرة الأولى من ركلة ركنية، والتمريرة الثانية رائعة التوقيت - مما ضمن بدء فريق المدرب خافي غارسيا مشواره برصيد ثلاث نقاط.


لي سيونغ-وو (سينت ترويدن، كوريا الجنوبية)

لعب 90 دقيقة، سجل هدفين، دقة تمرير 86% (2-3 أمام رويال أنتويرب)

بينما كان مواطنه هو صانع الأهداف في إسبانيا، قام لي سونغ-وو البالغ من العمر 22 عاماً بتسجيل الأهداف بنفسه في بلجيكا، حيث سجل هدفين لصالح فريقه سينت ترويدن خلال هزيمته على أرضه أمام رويال أنتويرب 2-3.

سجل الجناح الكوري هدفاً في الدقيقة الأولى من مجريات اللعب، ثم أعاد تأكيد تقدم فريقه بالهدف الثاني بعد 20 دقيقة، مما أظهر علامات مبكرة لما قد يتحول إلى موسم لا يُنسى بالنسبة لخريج فريق برشلونة للشباب.


سامانثا كير (تشيلسي، أستراليا)

لعبت 90 دقيقة، سجلت هدف واحد، 4 تمريرات حاسمة، 17 لمسة في منطقة الجزاء (9-0 أمام بريستول سيتي)

حاملة راية كرة القدم الأسترالية للسيدات على المسرح الدولي، نجمة منتخب ماتيلداس كير هي الآن جزء من فريق تشيلسي، وقد احتفلت بعيد ميلادها الـ27 بأناقة خلال فوز فريقها 9-0 في الدوري الانكليزي للسيدات أمام بريستول سيتي، يوم الأحد.

تسببت كير في حدوث صداع للمنافس من البداية إلى النهاية، حيث لعبت دورها في هجمات لا حصر لها وحصلت على مكافأة بتسجيلها هدف في الدقيقة 86؛ وهو الثاني لها في مباراتين من الموسم الجديد.


هيروكي ساكاي (أولمبيك مارسيليا، اليابان)

لعب 90 دقيقة، التفوق في 11 ثنائية، 8 قطع للكرة (1-0 أمام باريس سان جيرمان)

في مواجهة الثلاثي القوي المكون من نيمار وأنخيل دي ماريا وبابلو سارابيا، قدم اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً القادم من كاشيوا عرضاً رائعاً ساعد من خلاله فريقه مارسيليا على إنهاء صيام دام 20 مباراة بدون تحقيق الانتصار على بطل دوري الدرجة الأولى الفرنسي.

في مباراة شهدت إظهار الحكم خمس بطاقات حمراء، كان ساكاي هادئاً ومسيطراً وساهم في الفوز الاستثنائي وأكد سبب حصوله على احترام كبير من جماهير نادي الجنوب الفرنسي.


كافيه رضائي (شارلروا، إيران)

لعب 79 دقيقة، سجل هدف واحد، مراوغتان ناجحتان (2-0 أمام زولته-فارجيم)

يستمتع رضائي بشكل واضح بالحياة في بلجيكا، أحرز المهاجم الإيراني هدفه الثالث في الموسم الجديد، حيث أنهى هجمة مرتدة ساعد من خلالها فريقه شارلروا على تحقيق فوز ثمين 2-0.

سجل اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً في ثلاث من مبارياته الأربع الأخيرة، حيث فاز شارلروا بخمس مباريات متتالية ليحقق رقماً قياسياً مثالياً ويحتل الصدارة في الدوري البلجيكي الممتاز.


باسل جرادي (هايدوك سبلت، لبنان)

لعب 90 دقيقة، التفوق في 24 ثنائية، 10 مراوغات ناجحة (1-2 أمام دينامو زغرب)

لم يكن في الجانب الفائز، لكن لاعب خط الوسط اللبناني باسل جرادي قدم عرضاً رائعاً في خط الوسط في "الديربي الأبدي" الكرواتي.

واصل اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً تألقه الملفت للانتباه مؤخراً، حيث قدم أداءاً كان فعّالاً على الصعيدين الهجومي والدفاعي، لكن هايدوك فشل في حسم المواجهة بين اثنين من أكبر الأندية في البلاد.


وو لي (إسبانيول، الصين)

لعب 77 دقيقة، سجل هدف واحد، دقة التمرير 92% (3-0 أمام ألباسيتي)

ربما يكون إسبانيول قد هبط إلى الدرجة الثانية في كرة القدم الإسبانية، لكنه أظهر أنه مرشح قوي للعودة مباشرة إلى دوري الدرجة الأولى الأسباني من جديد، حيث لعب وو لي دور البطولة خلال الفوز 3-0 على ألباسيتي.

قدم النجم الصيني أداءاً رائعاً، بالكاد وضع قدماً خاطئة على الكرة، وسجل هدف إسبانيول الثاني ليجعل النتيجة 2-0 في الدقيقة 25.


جاستين ميرام (ريال سالت ليك، العراق)

لعب 64 دقيقة، سجل هدف واحد، التفوق في 14 ثنائية (3-0 أمام لوس أنجلوس)

أكد الدولي العراقي المتألق في الدوري الأمريكي كرة القدم جودته الدائمة خلال الفوز الرائع لريال سالت ليك على أرضه أمام لوس أنجلوس، يوم الخميس، حيث أظهر اتزاناً رائعاً خلال التسجيل من تسديدة قريبة في الدقيقة 47.

كان الهدف هو أبرز ما قدمه ميرام بشكل عام، ولكن لسوء الحظ بالنسبة لفريق ريال سالت ليك، فقد تبع ذلك تعرضه للهزيمة 0-5 أمام كولورادو رابيدز، يوم الأحد.

أخبار مقترحة :