أساطير آسيوية

التصويت لنجم الأسبوع بين اللاعبين الآسيويين المحترفين خارج القارة


كوالالمبور - إنهم النجوم الآسيويين الذين يحملون آمال القارة على المسرح العالمي، وقد حان الوقت لتحديد أيهم كان الأفضل أداءً هذا الأسبوع.

من أسبوع مليء بالأهداف، التمريرات الحاسمة والتألق في تحقيق الفوز بالمباريات، هناك ثمانية لاعبين مُرشحين، والآن يعود الأمر لمشجعي كرة القدم في آسيا لاختيار الفائز.

العراقي جاستين ميرام - الذي فاز خلال الأسبوع الأول بنسبة 68% من الأصوات - تم ترشيحه مرة أخرى، وكذلك بطل توتنهام بأربعة أهداف سون هيونغ-مين والثنائي الإيراني المتميز مع فريق شارلروا، لكن أي نجم آسيوي يستحق جائزة هذا الأسبوع؟

أنظر أيضا :

فيما يلي المتنافسون لدينا في الفترة من 15 إلى 21 أيلول/سبتمبر الحالي، ويمكن للقراء المشاركة أدناه في التصويت للاعب الأبرز برأيهم، حيث يستمر التصويت لغاية يوم السبت 26 أيلول/سبتمر عند الساعة 4:00 عصراً بتوقيت ماليزيا (توقيت غرينتش +8).

جاستين ميرام (ريال سالت ليك، العراق)

لعب 90 دقيقة، سجل هدف واحد، التفوق في 13 ثنائية (1-2 أمام فانكوفر وايتكابس)

ما هو أفضل مكان لبدء قائمة هذا الأسبوع أكثر من الفائز في الأسبوع الماضي، الذي واصل تألقه بتسجيله هدف آخر، هذه المرة ضد فريق فانكوفر وايتكابس الذي يضم مواطنه العراقي الدولي علي عدنان.

أدت رأسية ميرام المميزة في الدقيقة 82 إلى إدراك هدف التعادل غير المتوقع لفريقه ريال سالت ليك بعشرة لاعبين، والذي تعرض للهزيمة على أي حال بفضل هدف لوكاس كافاليني الذي سجل بعد دقيقتين فقط هدف الفوز للمنافس.


سون هيونغ-مين (توتنهام هوتسبر، كوريا الجنوبية)

لعب 90 دقيقة، سجل 4 أهداف، 4 تسديدات على المرمى (5-2 أمام ساوثهامبتون)

جميع اللاعبين الثمانية في قائمتنا يستحقون أن يكونوا ضمن قائمة المرشحين، ولكن سيكون تحدياً كبيراً لأي منهم التغلب على سون، بعد أدائه الرائع واحرازه أربعة أهداف خلال الفوز المميز، يوم السبت، بنتيجة 5-2 على ساوثهامبتون.

مع لعب هاري كين دوراً داعماً رائعاً، كان أفضل لاعب في آسيا قاتلاً ببساطة في الثلث الأخير من الملعب، حيث هزّ الشباك في كل محاولاته الأربع على المرمى، وأصبح أول لاعب كوري يسجل أربعة أهداف في مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز.


علي رضا جاهنباخيش (برايتون، إيران)

لعب 70 دقيقة، سجل هدف واحد، تمريرة حاسمة، 5 عمليات استرداد للكرة (4-0 أمام بورتسموث)

لعب جاهنباخيش وقتاً محدوداً في بداية مشوار برايتون لموسم 2020-2021، لكنه حقق أقصى استفادة من بدايته كأساسي يوم الخميس، وحصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة خلال الفوز المستحق 4-0 على بورتسموث ضمن منافسات كأس الرابطة.

قدم النجم الإيراني تمريرة حاسمة رائعة لزميله أليكسيس ماك أليستر في وقت متأخر من الشوط الأول، قبل أن يسدد كرة قوية من مسافة 20 ياردة ليحقق هدفاً رائعاً في بداية الشوط الثاني.


أوستون أورونوف (سبارتاك موسكو، أوزبكستان)

لعب 90 دقيقة، سجل هدف واحد، أكمل 91 تمريرة، دقة تمرير 92% (5-1 أمام رودينا)

ولعب 19 دقيقة (2-0 أمام روبين كازان)

استمر عام 2020 الرائع لأورونوف حيث سجل اللاعب البالغ من العمر 19 عاماً هدفه الأول مع فريقه سبارتاك خلال الفوز 5-1 على نظيره رودينا ضمن منافسات كأس روسيا.

إلى جانب الهدف الذي سجله أورونوف من خلال تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء، كان الشاب الأوزبكي على ما يبدو في كل مكان كجزء من الأداء المتكامل في منطقة خط الوسط، والذي تضمن معدل نجاح ممتاز بنسبة 87% في التمريرات إلى الثلث الأخير من الملعب.


كافيه رضائي (شارلروا، إيران)

لعب 90 دقيقة، سجل هدفين، دقة تمرير 80% (3-1 أمام بيرسخوت)

أسبوع آخر، أداء متميز آخر من أحد المهاجمين المتألقين في آسيا، حيث هز كافيه رضائي الشباك ليس مرة واحدة، ولكن مرتين خلال فوز فريقه شارلروا السادس على التوالي في الدوري البلجيكي.

وضع لاعب الاستقلال السابق شارلروا في المقدمة بتسديدة بارعة في الشوط الأول، قبل أن ينجح في تسديد ضربة جزاء متأخرة أكد من خلالها الفوز، ليرفع رصيده الشخصي إلى خمسة أهداف من خمس مباريات.


علي غوليزاده (شارلروا ، إيران)

لعب 89 دقيقة، سجل هدف واحد، قيادته 4 هجمات خطرة (3-1 ضد بيرسخوت)

ساهم علي غوليزاده أيضاً في بداية الموسم المذهلة لفريق شارلروا إلى جانب مواطنه رضائي، حيث واصل غوليزاده بدايته الممتازة بتسجيله هدفاً خلال فوز فريقه 3-1 على بيرسخوت.

تسديدة غوليزاده - التي ارتطمت بسقف الشبكة من مسافة قريبة - جعلت النتيجة 2-0، ويضاف ذلك إلى التمريرات الحاسمة الثلاث التي قام بها اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً في مبارياته الأربع السابقة.


نيكيتا روكافيتسيا (مكابي حيفا، أستراليا)

لعب 86 دقيقة، سجل هدف واحد، تمريرة حاسمة واحدة (2-1 ضد كايرات)

استمر تألق المهاجم الأسترالي البالغ من العمر 33 عاماً، حيث سجل هدف الفوز في مباراة فريقه ضمن التصفيات التمهيدية الحاسمة لبطولة الدوري الأوروبي وذلك أمام فريق كايرات الكازاخستاني، يوم الخميس.

بعد أن صنع الهدف الأول للفريق في وقت سابق من المباراة، أحرز الدولي الأسترالي السابق هدف الفوز في الدقيقة 71، ورفع بذلك رصيده إلى سبعة أهداف في آخر خمس مباريات، في حين ضمن الفريق مواجهة نظيره روستوف الروسي في الدور التالي من التصفيات.


هيروكي ساكاي (أولمبيك مرسيليا، اليابان)

لعب 90 دقيقة، التفوق في 17 ثنائية، دقة تمرير للأمام 71% (1-1 أمام ليل)

ولعب 81 دقيقة، دقة تمرير 87% (0-2 أمام سانت إتيان)

مرشح آخر عائد، حيث واصل ساكاي أدائه القوي، حتى عندما فشل فريقه مرسيليا في تحقيق الفوز بأي من مبارياته في دوري الدرجة الأولى الفرنسي خلال الأسبوع الماضي.

كان الظهير الياباني مؤثراً بشكل خاص خلال التعادل 1-1 يوم الأحد أمام ليل، حيث تفوق بنسبة 85% من الثنائيات الدفاعية، وبالكاد أخطأ في عملية الاستحواذ على الكرة، وأكمل ست تمريرات ناجحة في الثلث الأخير من الملعب.

أخبار مقترحة :